أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد مسافير - وهم الإله!














المزيد.....

وهم الإله!


محمد مسافير
الحوار المتمدن-العدد: 5655 - 2017 / 9 / 30 - 02:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لم تكن تستطيع تحديد الأب يقينا، فقد تعددت علاقاتها زمن الشباب، وقد غدا الاختلاف بين الأبناء الثلاثة بيِّنا وساطعا، ولم تكن تحاول التستر أو الإنكار، إلا في علاقتها مع الأبناء طبعا، فكلما تكرر السؤال: أين أبونا؟ لم تكن تكلف نفسها عناء البحث عن مبررات الغياب، حيث كانت تكتفي بالقول: سيأتي في القريب العاجل...
كانت، كلما أرادت أن يخفضوا لها جناح الطاعة، وكلما لمحت فيهم بعض العصيان والجنوح، تتوعدهم بإخبار الأب الغائب، وتخبرهم عن جبروته ومدى فتكه ولا رحمته في عقاب المذنبين، وفي نفس الوقت، تحدثهم عن رحمته الواسعة ومدى كرمه وحبه وجوده بالمستقيمين الطائعين!
كانوا يصدقون ثارة، وثارة يكذبون، وحين اشتد عودهم، بدؤوا يسألونها عن دليل يفيد وجود أبيهم الذي طال غيابه، وكي تحفظ ماء وجهها، فقد كانت تصوغ بعض الرسائل المنثورة والموزونة، وتدعي أنه صاحبها، وكانت تتضمن فيما تتضمن، وعيدا للوقحين من الأبناء، وجزاء ينعم به المؤدبون...
ماتت الأم دون أن يظهر الأب، لكن الأبناء، استبطنوا فكرة وجود الأب لفرط ما ذكر، وبدؤا يمحصوا الرسائل، ويؤولوا القصد، ويختلفوا في ذلك، اختلفوا وتخالفوا وسالت وديان من الدماء في سبيل سراب أب!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,922,417,544
- الصورة... إنعكاس أم شبح!
- أخطاء فنية في القرآن!
- لا إله... والحياة مادة!
- أصل الكبث!
- مواقف طريفة...
- في ضيافة داعش!
- الدين... كما ينبغي أن يكون!
- مذكرات جاهلية!
- أقصر السبل!
- أمة تحرم الحب وتفاخر بالقتل!
- مراهقة تستغيث!
- موعد قبل الفاجعة!
- في ضيافة العدل والإحسان!
- الجريمة والعقاب!
- الشعب يريد إعادة الهيئة!
- سقط القناع عن القناع!
- حذار من الحب في بلاد العرب!
- مبادئ في مهب الريح!
- المثلية والدين والمجتمع!
- الأسود يليق بك!


المزيد.....




- دعوة مستشار الرئيس المصري السيسي للشؤون الدينية لزيارة المسج ...
- الملك عبد الله يعلن أمام المنظمات اليهودية شروط السلام بين ف ...
- رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أك ...
- هيلي: إيران تستغل الشعارات الدينية وأنشأت مركزاً بالعراق لتد ...
- وزير التعليم السعودي: مناهجنا بريئة من الفكر الإخواني... وب ...
- عمدة بإندونيسيا يأمر المسؤولين بملازمة المساجد للتواصل مع ال ...
- أكراد سوريون: ليس بوسعنا احتجاز الأسرى الأجانب من تنظيم الدو ...
- أكراد سوريون: ليس بوسعنا احتجاز الأسرى الأجانب من تنظيم الدو ...
- رئيس موريتانيا: الإخوان سبب تفاقم المآسي في عالمنا العربي
- ميسي يرد على رونالدو ويكسب معركة الروح الرياضية


المزيد.....

- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد مسافير - وهم الإله!