أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - الطيب الفحلي - الجهل أب المصائب (ج1)














المزيد.....

الجهل أب المصائب (ج1)


الطيب الفحلي
الحوار المتمدن-العدد: 5654 - 2017 / 9 / 29 - 15:40
المحور: المجتمع المدني
    


عجيب حال هذه الدنيا وعجيب أمر مخلوقاتها وكائناتها المختلفة ،أمن أجل هذه التفاهات خلقنا ؟ ولماذا خلقنا أصلآ ؟ هل لنعمل كي ننجح في إجتياز الإمتحانات التي ستخول لنا حياة أخرى أجمل من هذه الحياة كما يعتقد المؤمنون؟ أم أننا خلقنا عبثآ وسيهلكنا الدهر فقط ونذوب في الطبيعة كما يظن الملاحدة ؟
فأي طائفة يا ترى قريبة من الحقيقة ؟

نبدأ بالأغلبية الساحقة من الطائفة الأولى التي تقول ما لا تفعل وتفعل ما لا تقول وبعيدة كل البعد عن "المعقول"، قولهم ليس كفعلهم وفعلهم ليس كقولهم ،يقولون أن الدنيا لا معنى لها وأن المال هو الشر بعينه،وأن هناك حياة أخرى أفضل وأحسن يجب الإستعداد لها ،لكن في المقابل تجدهم يتهافتون على جمع الأموال والإستمتاع بأكبر عدد من النساء،و يتسابقون على الكراسي ضاربين عرض الحائط بكل ما كانوا يتحدثون عنه وينصحون الناس به..
فالقول بطبيعة الحال أسهل من الفعل،فالعامة تجدهم يثرثرون بلاحدود لكن لا يقدرون على فعل شيء ..
وحينما تسأل أحدهم سؤال بسيط لا تجد لديه جواب،فماذا تعني كل تلك الثرثرة إن كان هذا "المثرثر" لا يستطيع الإجابة عن سؤال في غاية البساطة ..
وإذا أرت أن ترى العجب العجاب والأحكام المسبقة والقطعية فتحدث لهم عن الفلسفة ،ستصاب بصدمة وسترى لأول مرة في حياتك الجهل وهو يمشي على الأرض صارخآ في وجهك ،ويقول الفلسفة حرام حراام حرااام ،والمشكل أنه لا يعطيك أي دليل أو برهان على ما يقول من كلام،لا يجد أمامه غير الصراخ بأعلى صوته حتى تكاد حنجرته تنفجر ..وعندما تفحص كلامه كله لا تجد فيه فكرة واحدة مفيدة ..فأنا أستغرب في الحقيقة عندما أجد شخص لا علم له ولا معرفة ولا حتى معلومات يتحدث عن مواضييع أكبر منه بكثير، فهو لا يعرف "ابن رشد" و "ابن طفيل " و"الجابري " و"طه عبد الحمان"..الخ وتجده ينعت رواد الفلسفة بأقبح الصفات وهو لا يعرفهم أصلآ ،فلو وقف على حجمهم لتبين له أنه مجرد صرصار أمامهم..
الغريب أن أغلب كارهي هؤلاء العظماء من رجال الدين ،وما أكثرهم في عالمنا العربي المتخلف هذا، والسبب هو "الجهل الذي هو أب المصائب"كما يقول العلامة المهدي المنجرة في كتابه "الإهانة في عهد الميغاإمبريالية"..
لست أدري إلى أين نحن ذاهبون بالضبط ،فنحن نسير في المجهول وإلى المجهول ،الذي أعلمه هو أننا خارج التاريخ وهذا الأخير سيلعننا بلا أدنى شك ..
أما بخصوص الطائفة الثانية التي هي طائفة الملاحدة،فأول خطأ يقعون فيه هو أنهم يقلدون الآخرين من جهة،ويصدرون أحكام قيمة على أشياء ومواضيع لا علم لهم بها من جهة أخرى ..
يتبنون أفكار وأطاريح ومعتقدات بعض الفلاسفة والمفكرين والمناضلين ك "كارل ماركس،فريدريك انجلز،جون بول ساتر ،سيمون دي بوفوار،مارتن هيدغر،برتراند راسل ،فريدريك نيتشه،آرثر شوبنهاور ..تشي جيفارا،ماوتسي تونغ،لينين ،ستالين ،تروتسكي..جون لوك ،روسو ..واللائحة طويلة طول لسان أعداء الدنيا والدين ..
وتجدهم قد أصبحوا محامون يدافعون عن أفكار هؤلاء كما هي .وهذا غباء ما بعده غباء..
فالإنسان العاقل هو الذي يقرأ للجميع سواء كانوا ملاحدة أو لاأدريين أو مؤمنين ،وفي الأخير يبني أطروحته التي قد تكون مختلفة عنهم ،أما أن يتبنى تصور ما ويدافع عنه فهذا خطأ..
والغريب هو أن تجد بعض الملاحدة يهاجمون الدين عمومآ والإسلام بالخصوص وهم لا يعلمون عنه شيئآ ،لم يقرأو القرآن ولا السنة النبوية... ويتطفلون على دين بأكمله ..
وكلهم يهاجمون ويسبون"البخاري ومسلم ،ومالك ،و إبن تيمية.." مع العلم أنهم لم يقرأو ولو سطر مما كتب هؤلاء العظماء ..
أختم هذا الجزء بقولة مهمة للعلامة إبن رشد يقول فيها أنه "يجب أن آخذ من علوم الغير فإن أصابوا شكرناهم وإن أخطأو عذرناهم،ولا يهمني دينهم أو ملتهم"..هذه القولة يجب أن يحفظها كل طالب علم ..يتبع





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الإستثناء المغربي
- عذاب الحب
- كن ما تريد أن تكون ولا تكون كما يريدونك أن تكون
- هيستيريا العالم الوهمي (ج2)
- عدنان إبراهيم يسحق الحرباء المسماة بريجيب غابرييل(ج1)
- تأملات فلسفية فحلية (ج1)
- شذرات فحلية نيتشوية
- كاتب مستقل...كذبة كبيرة !
- هستيريا العالم الوهمي


المزيد.....




- الأمم المتحدة: لا أدلة تثبت أن الصاروخين المطلقين على السعود ...
- تنفيذ حكم الاعدام بحق 38 مدانا بالإرهاب في العراق
- العفو الدولية: حصار قطر يضرّ بالأسر منذ ستة أشهر
- مندوبة أمريكا بالأمم المتحدة: الصاروخ الذي ضرب العاصمة السعو ...
- العراق.. تنفيذ حكم الإعدام بحق 38 مدانا بالإرهاب
- ازدياد بلاغات الشرطة المتعلقة بجرائم الكراهية ضد مساكن اللاج ...
- العراق ينفذ أحكاما بإعدام 38 شخصا -أدينوا بالإرهاب-
- أمير سعوي رئيسا لـ-أم.بي.سي- واستمرار اعتقال مالكها
- لا لتكرار وعد بلفور مرة أخرى … مؤسسات المجتمع المدني العربية ...
- العدل تعلن تنفيذ حكم الاعدام بحق 38 مدانا بقضايا -الارهاب-


المزيد.....

- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - الطيب الفحلي - الجهل أب المصائب (ج1)