أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شقير - عائد من الحرب/ قصة














المزيد.....

عائد من الحرب/ قصة


محمود شقير
الحوار المتمدن-العدد: 5654 - 2017 / 9 / 29 - 13:53
المحور: الادب والفن
    


مرة عاد من الحرب، فقد التحق بفرقة للمتطوعين رابطت عدة أسابيع في كنيسة بالقرب من سور المدينة. كان لا يجيد القتال، هناك آمن بكل الأديان التي يعرفها الناس، وتذوق لأول مرة النبيذ الذي قدمه له راهب عجوز، ثم تعرّف على القتل بعد أن اضطره إليه الأعداء، لكنه ظل يحتفظ في صدره بقلب طفل، وعاد يحمل رشاشاً صغيراً من نوع "ستين" فلم يصدق الناس خبره الشجاع. ظلوا يسألون المتطوعين الذين ترميهم الطرقات صدفة إلى القرية طلباً للزاد والماء، حتى أيقنوا أنه صادق في دعواه، فكفوا عن السؤال، دون أن يمحضوه ثقتهم الكاملة، لأنه لا يستقر على حال.
في إحدى الأمسيات، وفيما هو عائد من الحرب، التقاه الطفل متوقعاً هدية كالمعتاد، غير أنه فاجأه بأمر لم يخطر على البال، قال له وهو يحتضنه بين ذراعيه الطويلتين:
- سأعلمك الرماية في الحال ، فهذا الزمان غادر.
لم يفهم الطفل شيئاً. أما هو فقد صوّب الرشاش نحو صخرة صماء، وقال للطفل بعد أن أدنى الرشاش منه:
- اضغط هنا.
كان حمار الحي يقترب من الصخرة ببلادته المعهودة دون انتباه، انطلقت صلية من الرصاص، أصيب الحمار في مواقع عديدة من جسده، وسال دمه القاني دون توقف، ثم تهاوى على الأرض وهو يمطّ عنقه في محاولة يائسة للنهوض، وظل كذلك حتى همدت حركته وشخصت عيناه نحو الفراغ في سكون رهيب.
تلك الليلة، حطّم الرشاش إلى قطع صغيرة متناثرة، وبكى حزناً على الحمار، وفي الصباح مضى إلى حيث لا يعلم أحد، وعلى كتفه مخلاة فيها بضعة أرغفة من خبز، وكتاب قديم، وعدة أصناف من البخور، وخرزة زرقاء عثر عليها صدفة ذات يوم في الطريق.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- له قلب طفل/ قصة
- الوالدة العزيزة/ قصة
- خاصرة العروس/ قصة
- تحت ضوء الثريّات/ قصة
- ثدي الأم/ قصة
- مطر متأخر/ قصة
- قماش ملون/ قصة
- قحط/ قصة
- قطٌّ شريد/ قصة
- ضياء شاحب/ قصة
- لا مكان للقطة/ قصة
- مارتا التي تشبه العصفورة/ قصة
- خوف متبادل/ قصة
- في الغابة ومعنا الطفل/ قصة
- عادات أسرية/ قصة
- رحيل متكرر/ قصة
- امرأة من بلادي/ قصة
- تحت الشمس/ قصة
- قلب الأم/ قصة قصيرة جدًّا
- استقبال/ قصة قصيرة جدًّا


المزيد.....




- إصدار الأعمال الشعرية الكاملة للشاعرة الإيرانية الشهيرة فروغ ...
- لوبيتا نيونغو تنضم لمتهمات واينستاين بالتحرش
- الاعلان عن قائمة ضيوف معرض الشارقة الدولي للكتاب
- المغرب يحتج على تصريحات وزير خارجية الجزائر
- مهرجان قرطاج يخطط للاحتفاء بالمخرجين البارزين في السينما
-  فضائح جنسية تقف وراء شهرة نجوم السينما في العالم
- سياسة المغرب الناجحة في إفريقيا تفقد الوزير الجزائري عقله
- بنعتيق يمثل المغرب في دورة اللجنة التقنية للهجرة واللجوء للا ...
- العثماني يطلع على التقرير السنوي لأنشطة هيئة مراقبة التأمينا ...
- كيف أصبح عدوّي صديقاً لي؟


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شقير - عائد من الحرب/ قصة