أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ميسون نعيم الرومي - كنت في بغداد (ألحلقة الرابعة)-














المزيد.....

كنت في بغداد (ألحلقة الرابعة)-


ميسون نعيم الرومي
الحوار المتمدن-العدد: 5654 - 2017 / 9 / 29 - 13:51
المحور: المجتمع المدني
    


كنت في بغداد (ألحلقة الرابعة)-
شارع المتنبي
ميسون نعيم الرومي
في وسط مدينة بغداد وبالقرب من شارع الرشيد ومنطقة الميدان يقع هذا الشارع الثقافي العريق (شارع المتنبي) الذي يعتبر مركزا للقاء محبي العلم والثقافة والذي تضم مكتباته الكثيرة كتبا نادرة قديمة وحديثة ، في كافة المجالات الثقافية اضافة الى باعة القرطاسية والصحف والمجلات.

في ازقته التي لازالت تحافظ على تراثيتها تنتشر المطابع ودور النشر والتي زرت احداها لطبع ديواني الأول للشعر الشعبي وهي قصة أخرى سأرويها في حلقة أخرى.

في شارع المتنبي بناية القشلة وقد بنيت في زمن الدولة العثمانية لتكون مقرا للحكومة وفيها ايضا قلعة للجنود .

لاحقا شغلت وزارة العدل احدى بناياتها لسنوات طويلة قبل انتقالها الى الأعظمية ومنها الى الصالحية ثم الى علاوي الحلة.

في الجهة المقابلة للقشلة بناية تابعة لها (شيدتها الدولة العثمانية ايضا تابعة للقشلة)
شغلت احدى اقسامها لاحقا محكمة النعساني سيئة الصيت والتي ارسلت مئات الاحرار الى السجون ايام الحكم الملكي . شخصياعملت كمدققة ضمن الهيئة التدقيقية الموفدة من قبل هيئة التدقيق العدلي (في نهاية السبعينات) لمراجعة حسابات رئاسة محكمة استئناف بغداد وقد خصصت في حينه احدى الغرف في الطابق الأرضي للهيئة التدقيقية.. جلب انتباهي آنذاك وجود مربع مسور في أحدى زواياها ، عرفت انه كان مخصصا لعلف الخيل فالغرفة التي شغلناها كانت احد اسطبلات الخيل في زمن الدولة العثمانية (احنا ابخت الدولة العثمانية موظفين امعتبرين يشتغلون في اسطبلات حصنهم)-
وفي الثمانينات انتقلت هذه الرئاسة الى عمارة شذى في الوزيرية .

عند زيارتي الأخيرة الى بغداد وجدت أن هذه البناية أصبحت مركزا ثقافيا تابعا الى وزارة الثقافة.

ولا ننسى سوق السراي الذي يبدأ عند نهاية جسر الشهداء على الجهة اليسرى وينتهي في شارع المتنبي وعلى جانبيه المكتبات العامرة بانواع القرطاسية ومستلزمات الكتابة اضافة الى انواع السبح واللوحات الفنية والصورالتراثية ولا ننسى رائحة الكبة المشهورة الكروية الشكل والمسماة باسم السوق والتي يسيل لها اللعاب.

وبامتداد السوق ترى هناك وعلى الجانب االأيمن سور يحيط ببناية محروقة عن آخرها كانت سابقا محكمة تحقيق الرصافة التي فجرت في وقتها اضافة الى بناية شرطة السراي المهجورة والتي كانت مقرا لتسفيرالسجناء والمعتقفلين السياسيين

بعد تفجير شارع المتنبي سنة 2007 اعيد اعماره وافتتح في السنة التي بعدها ليستمر ملتقى للمثقفين والمتعلمين على مدى ايام الاسبوع وخصوصا في ايام الجمع حيث يتحول الى عرس جماهيري رائع لمختلف شرائح اهالي بغداد الطيبين .

في يوم جمعة من الشهر الرابع من سنة 2017 كنت في شارع المتنبي اسعدني هذا الكم الهائل
من الجماهير البغدادية نساء ورجالا بحيث يتعذرعليك الوصول الى غايتك والذي جلب انتباهي الهدوء في التعامل والمحبة والحميمية التي تربط الجموع ببعضها ، من خلال تواجدي بين هذه النخبة الجميلة ايقنت ان العراق لازال بخير وان هذا الشعب فعلا سليل الحضارة العريقة والتمدن.

في ساحة بناية القشلة المنظمة بشكل محبب والتي تتوسطها الساعة الشهيرة وتظللها النخيل والأشجار المتناثرة توشوش احداث السنين...........
في هذه الساحة تقام مختلف الفعاليات فهاهنا جمع من الأطفال منهمكون في مسابقة للرسم ، وهنا نحات يعرض فنه الجميل وهناك شاعرة تحيط بها مجموعة من محبي الشعر تلقي عليهم قصائدها الجميلة ، وفي الجهة الأخرى مغن يشدو باغانيه التراثية العذبة بصحبة بعض العازفين .. شاعر يغني ابياته الثورية الأنتقادية بلهجته البغدادية المحببة ، والكثير من الفعاليات الثقافية والتجمعات المتناثرة هنا وهناك كل يحيط به جمهور يشاركونه المتعة والفرحة .. ما أروعكم وما أحلاكم يا ابناء وطني الأعزاء الرائعين .

تتكون بناية المركز الثقافي من ساحة مربعة تتوسطها حديقة مستطيلة بنافورة جميلة، تظللها نخلات تتناثرسعفاتها مرحبة بأهالي بغداد الكرام ، تحيط بالساحة أقواس تشير الى تاريخ بنائها يعبر منها الضيوف الى غرف خصصت للمحاضرات الثقافية المختلفة فتراها تغص بالمستمعين كل بحسب ذوقه.
الطابق الثاني للبناية يماثل الطابق الأرضي في البناء ويحيط به سور يشرف على ساحة الطابق الأول ، وقدعلمت باسماء تشيرالى الفعاليات التي تقام فيها ....فهذه مكتبة بغداد و متحف دار السلام للتراث والأرشفة ، قاعة الجواهري ، قاعة مصطفى جواد ، قاعة جواد سليم ، قاعة نازك الملائكة ....الخ

بناية القشلة والمركز الثقافي تقعان على نهر دجلة حيث ينتصب تمثال المتنبي العظيم يلوح للجمهور : انا الذي نظر الأعمى الى أدبي – وأسمعت كلماتي من به صمم
وخلف التمثال سلم يقود الى العبارات التي تأخذك في جولة جميلة تكحل عينيك بجمال دجلة الأخاذ ثم تعود بك الى نقطة البداية بصحبة الأغاني والموسقى العراقية االتراثية المحببة .
عند عودتنا من الجولة النهرية اخذنا البلم الذي اوصلنا الى جانب الكرخ فاستقبلتنا شجرة النبگ بحملها المغري الذي لا يقاوم فركضت أختكم ولمت النبگ ابشليلها متذكرة الأيام الخوالي...

الى اللقاء في الحلقة الخامسة
-------------------------------------------------------------------------------------
ســــــــتوكهولم / 2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- شعر غنائي يحچي ويّايه امعَلَّگ
- وداعاً العلامة البروفسور سامي موريه رمز الحب والوفاء
- يا .. سَلام ؟
- يا سَلام ؟
- عَفْيه عَمّي يَ مَسعود
- وجهك بگايه العمر
- نعي
- كنت في بغداد .. (الحلقة الثالثة)
- كنت في بَغْداد
- اوقفوا قانون التقاعد الجائر
- كنت في بغداد الحلقة الأولى
- وين الوَعَد
- فَرْخَت الأحزاب
- بنات ابلادي (شعر غنائي)
- كلمة في الذكرى التاسعة والخمسون لثورة تموز
- على الموصل سَلام
- قَتَلوك يا (كرّار)-
- تسبح بعيوني اوتِبْحِر
- طاحت (الحدبه)-
- طاحت (الحَدْبَه)-


المزيد.....




- هيومن رايتس: سعوديتان في تركيا تواجهان الإعادة القسرية إلى ا ...
- متحدثة: الأمم المتحدة روعتها عمليات إعدام في العراق
- الأمم المتحدة تطالب -بوقف فوري- لعمليات الإعدام في العراق
- محكمة بريطانية تدين جنود بريطانيين بانتهاكات في العراق
- الأمم المتحدة قلقة من اشتباكات طوز خرماتو وتطالب بوقف الاعدا ...
- ناشطون سوريون يتظاهرون أمام مقر الأمم المتحدة في جنيف
- الطفولة تتعرض للهجوم في جنوب السودان – تقرير من اليونيسيف
- المصادقة على -ميثاق تونس- لحماية اللاجئين والمهاجرين
- ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة يؤكد أن عمال كوريا الشما ...
- السويد تحتج على إعدام أحد مواطنيها في العراق


المزيد.....

- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ميسون نعيم الرومي - كنت في بغداد (ألحلقة الرابعة)-