أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صلاح ابوسهير - ايوب يرحل مرتين














المزيد.....

ايوب يرحل مرتين


صلاح ابوسهير
الحوار المتمدن-العدد: 5654 - 2017 / 9 / 29 - 01:26
المحور: الادب والفن
    


( وداعا ايها السومري)

صلاح أبوسهير


إلى الراحل الكاتب العراقي سمير النقاش

وداعا أيها السومري
وداعا أيها البابلي
وداعا أيها العراقي الذي كان يحلم
إن يرى ميسان
وميسان كانت بعيدة
في أقاصي الهور
وميسان كانت ميسانكم
ومازال العزير تلك القبة الزرقاء
كأنها فيروز نيشابور
وكان العزير عزيركم
تطوفون حوله وتقرأون أدعية
لم نكن نفهمها
لم نكن ندركها
لم نكن نعرف أسرارها
لكنها أدعية وتعاويذ كانت ترتجي رب العباد
أن يحفظ النهرين والنخل العراقي
من الحساد
وداعا أيها السومري
وداعا يأبن الشناشيل القديمة
هم هجروك ورحلوك إلى المنفى
ونسوا إن اليهود عراقيون في الأصل
ونسوا إن اليهود أبناء بابل والناصرية
إن اليهود شيدوا بيوت الطين
قرب النهر
وبنو معابدهم القديمة
بين أكواخ القصب

إن اليهود نصبوا العزاء في يوم عاشوراء
وبكوا على الحسين
أن اليهود العراقيون غرباء في القدس
غرباء يبحثون عن بابل في توراتهم
واصرخ أنا في الليل ملؤ فمي
عودوا ...عودوا
فهذي البلاد بلادكم
وهذا الفرات لم يزل يحن
إلى رافديه
وهذي البلاد جميلة بالورد الملون
وانتم ورودها
عودوا ....عودوا
والعنوا التهجير والتسفير والتكفير
فهذي البلاد بلادكم
عودوا وصلوا في ضريح عزيركم
صلاة الغائبين
وقولوا لدجلة عند الضريح
إننا عدنا من زمان النفي
نريد أن ندفن هنا أرواحنا في الهور
عند الايشانات القديمة
نشم تراب بابل
رائحة الأجداد
ونقرأ الشعر على الأحفاد

أور الناصرية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,685,085
- بين المنحى المفاهيمي والمنحى الجمالي قراءة في مجموعة (أيوب ي ...
- قصيدة الاهوار لصلاح أبوسهير


المزيد.....




- القصبي يعترف: الأزمة هزتنا.. والمغردون: جبان وغبي
- الرواية السعودية لمقتل خاشقجي.. قصة لا يصدقها إلا ترامب
- ميركل: لا نقبل الرواية السعودية لمقتل خاشقجي
- ميركل لا تقبل الرواية السعودية حول مقتل خاشقجي
- العدالة والتنمية يضع أطروحاته السياسية وتحالفات تحت المجهر
- أخنوش: خطاب أجدير أنهى -طابو الأمازيغية-
- صهيونيةُ لولوش تربك الأوساط الفنية قبيل مهرجان القاهرة السين ...
- الرواية الرسمية السعودية الكاملة لمقتل خاشقجي... من الألف إل ...
- الأمم المتحدة تدعو لعدم المسارعة لتصديق الرواية السعودية بشأ ...
- العدالة والتنمية يبحث عن إنهاء خلافاته الداخلية ببوزنيقة


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صلاح ابوسهير - ايوب يرحل مرتين