أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رافد عبدالله العيساوي - وحدة العراق جنازة يشيعها قاتلوها














المزيد.....

وحدة العراق جنازة يشيعها قاتلوها


رافد عبدالله العيساوي
الحوار المتمدن-العدد: 5654 - 2017 / 9 / 29 - 00:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يقتل الميت ويمشي بجنازته مثل ينطبق تماما على التحالف الشيعي من رموز دينية وسياسية وقوائم وأحزاب وتيارات وغيرها،حيث نراهم اليوم يتسابقون الى التعبير عن رفضهم لأستفتاء الكرد الممهد لأنفصالهم واعلان الدولة الكردية التي يحلم بها مسعود البرازاني!!!،ولو اننا رجعنا الى الوراء نجد أن هؤلاء قد وقعوا على تقسيم العراق في فترة ما يسمى بالمعارضة، وبعد الغزو الأمريكي للعراق صوتوا على الدستور المشؤوم المتضمن لفقرات تسمح بتقسيم العراق بما في ذلك انفصال كردستان بعد أن الزمت المرجعيات الشيعية وعلى راسها السيستاني الناس بالتصويت بنعم للدستور مرورا بالخطوات والمماراسات التي قامت بها ادارة اقليم كردستان والتي تضمنت بين طياتها التمدد والتوسع والإستقواء على حساب مصلحة العراق يقابلها صمت بل رضا التحالف الشيعي ومرجعياته ضمن صفقات سياسية لم تعد خافية على العراقيين،
ولا ننسى دعوات فدراليات المحافظات ومنها فدرالية البصرة، وصولا الى مسرحية سقوط الموصل بيد داعش وسيطرته على ثلث مساحة العراق بعلم السيستاني الذي لم يحرك ساكنا حينما اخبره قائد عمليات الموصل في حينها، الأمر الذي ادى الى سيطرة البشمركة على ما يسمى بالمناطق المتنازع عليها ومنها كركوك....وغيرها من الوقائع والمعطيات التي تؤكد بكل وضوح ان التحالف الشيعي الحليف الإستيراتيجي للكرد بمرجعياته (السيتاني وغيره) وقياداته السياسية والدينية (عبد العزيز الحكيم سابقا وعمار الحكيم ومقتدى الصدر وغيرهم) وقوائمه وكتله وأحزابه وتياراته هم من اسسوا ودفعوا باتجاه أنفصال كردستان، بل وتقسيم العراق...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أيس ياعبيس
- صفقة حزب الله-داعش، تكشف أكذوبة حماة الأعراض.
- المالكي عاهرة تتحدث عن الشرف لتدافع عن اتفاق حزب الله-داعش!! ...
- اتفاقية حزب الله- داعش- بشار، استمرار لمخطط سابق.
- الرضيع والمروحة.. السيد و-الهارتوب-.. والكباب.
- مجلس الحكمة..تعدد مسميات والمنهج ثابت، فساد وسرقات وتبعية.
- الشيخ اليعقوبي وطموح الأربعين مقعد ..البنك المركزي الحُلم !! ...
- مقتدى المصلح شِلع قِلع فِلت لإيران!!.
- إعتصامات أهل المخدات والجيكسارات الفارهة.
- المهدي في شخص مقتدى .. أيديولوجية مقتدائية ؟!
- محكمة سيد عكعك...لحماية الفاسدين.
- كلنا وياك سيد عكعك!!.
- استنكار مقتدى .. عضلات أمام الوقف وانبطاح أمام السيستاني.
- السيستاني... وعادة حليمة الرجيمة.
- قُبْلَة العاشقين فضحت رموز الدين والمليشيات والسياسيين.
- السفير السعودي يذم المجرم ويترك العقل الذي أوعز له بالجريمة! ...
- مقتدى يقر بأنه والمالكي باعا ثلثي العراق إلى داعش.
- إصلاحات العبادي الفضائية في عيون مقتدى الصدر.
- عمالة مقتدى في أوضح صورها .. وشهد شاهد من أهلها.
- الحذر من ائتلاف علي بابا الموحد.


المزيد.....




- فرنسا: رئيس الوزراء يستعرض أمام حكومته قانون الهجرة الجديد ا ...
- الغوطة الشرقية: 250 قتيلا على الأقل.. ولا كلام يصف ما يحدث
- أردوغان: علينا التفكير في تجريم الزنا مجددا
- السعودية تلغي -بيت الطاعة-!
- صدام حسين يتسبب في استنفار أجهزة الأمن الكويتية!
- ريابكوف: واشنطن تلجأ للتخويف والابتزاز لإعاقة تعاوننا مع دول ...
- لأول مرة بعد الإفراج عنه.. الوليد بن طلال إلى جانب الملك سلم ...
- الرئاسة التركية: استهدفنا 40 إلى 50 سيارة موالية للجيش السور ...
- مسؤول إسرائيلي يوقع اتفاقاً يصبح بموجبه "شاهد ملك" ...
- شرب دم الكوبرا للبقاء على قيد الحياة


المزيد.....

- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ... / نجم الدليمي
- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رافد عبدالله العيساوي - وحدة العراق جنازة يشيعها قاتلوها