أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ادم عربي - كردستان بارازاني














المزيد.....

كردستان بارازاني


ادم عربي
الحوار المتمدن-العدد: 5653 - 2017 / 9 / 28 - 18:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كردستان بارازاني
لم اكن من المتحمسين للاستفاء او حتى كتابة مقال في هذا الموضوع ، ليس لاني لا اؤمن بحريه الشعب الكردي ، فانا مع حريه كل الشعوب وفي مقدمتها الشعب الكردي ، الذي عانا من ا ضطاد العرب والفرس وتركيا وما زال .

نظام الملالي في بغداد والذي وضع بيضه في سلة ايران ، ليكون الدليل الدامغ على سطحيه وطائفيه هذه الجماعه التي قُدر لها ان تلبس الجبه وتحكم العراق من غير مكوناته ، حتى ان الحاكم بريمر وهو لا يعرف اللعب اسس هذا النظام الطائفي ، تهميش الكرد ، تهميش العرب السنه ، اطلاق يد ايران لاتمام تخريبه وتخريب باقي دول العرب ، حتى ان داعش كانت لخلط الجغرافيا وحقيقه كان الهدف منها تدمير سوريا وتقسيمها وتدمير العراق وتقسيمه ، وتفجير تركيا من الداخل وصولا لجمهوريات الاتحاد السوفيتي سابقا .

فشل داعش والقضاء عليها من قبل الروس ومن ثم الحشد الشيعي بمباركه من امريكا التي لم يتبق لها خيار سوى المشاركه في الحرب على داعش ، مما يقم الدليل على ان السياسه رمال متحركه .

ان الدول الفاعله على الارض الان تركيا ، روسيا ، اسرائيل وايران ويجمع هذه الدول اطماع في دول العرب وتنافس فيما بينها ، بينما العم السام يهيئ الارضيه التنافسيه لكل تلك القوى ، وبرزاني الان هو مفتاح الملعب باستفتاء كردستان العراق ، يُراد من هذا الاستفتاء للمنطقه اشعالها من جديد ، تركيا التي خسرت معركتها في سوريا ستكسبها بسفك دماء جديده ، وسيكون لها امتداد في سوريا وفي كردستان ، اسرائيل لا يهمها سوى شرق اوسط فاشل ، ايران ستمعن تخريبا في دول العرب على حساب دم الكرد وسيكون لها حضور في تقسيم سوريا ، روسيا سوف تمتص الفائض الملياري الايراني من هذه المحرقه ، وسيكون لها وجودها الدائم في سوريا على البحر وطرطوس تحديدا ، امريكا ستحاول اقناص اكبر قدر من الفرص حسب تطورات الواقع .

ان الاستفتاء الكردي الان وان اخذ نسبه تسعين في المائه فهو يدل على التفاف شعبي كبير حول الاستفتاء ، لكن من واقع الماساة تولد الامل ، فليستمر الشعب الكردي في خطوته ، فتعدد الخراب سينتج العمران ، فليدافع عن حقه ولو كلفه ذلك ابادة الشعب الكردي ، فمن رحم الارادة تولد الحريات ، وليكن شعارهم خربانه زيدوها خراب .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- قراءة ماركسيه للواقع
- الانتهازيه من وجهة نظر جدليه
- كيف نغيير المجتمعات ؟
- ما هي قوى التغيير للمجتمعات الانسانيه !
- خمس دقائق 2
- خمس دقائق
- ماركس ما زال حيا
- العمل الحي
- الاتجار بالمال
- ما هو سبب تاخرنا؟
- فلسفه عابرة
- الفكر ام المادة ؟
- اسو جرماني وفائض القيمة !
- العمل كضرورة من اجل بقاء النظام الراسمالي
- الوشاية - قصة-
- كيف نتطور من وجهة نظر المادية
- العاتي - قصة -
- الالة في الانتاج الراسمالي 2
- فائض القيمة المطلق والنسبي
- العبد الاسود - قصة -


المزيد.....




- وزير دفاع أمريكا السابق لـCNN: خطة الرقة وضعت قبل سنتين وترا ...
- فرنسا: لا نريد أن نكون حراسا لدول إفريقية..
- الأفغان أكثر الفارين من التدريب العسكري في أمريكا
- ارتفاع حصيلة ضحايا الأمن المصري في اشتباك الجيزة إلى 54 قتيل ...
- الحياة تعود إلى -فندق الموت- في بيونغ يانغ
- ترامب: سأعلن مرشحي لرئاسة الاحتياطي الفدرالي قريبا جدا
- التايمز: بريطانيون في ورطة.. مواصلة القتال أم الرجوع للوطن
- شاهد بالفيديو...ساحر مغربي سبب هزيمة الزمالك أمام سموحة
- -بلطة الأسد- تضرب بلا رحمة
- إسرائيل تتوقف عن إعاقة الجيش السوري


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ادم عربي - كردستان بارازاني