أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - خارطة طريق مثالية لإيقاف ملالي إيران عند حدهم














المزيد.....

خارطة طريق مثالية لإيقاف ملالي إيران عند حدهم


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5653 - 2017 / 9 / 28 - 17:11
المحور: حقوق الانسان
    


مثلما کانت الاجواء مواتية و مناسبة تماما لنظام الملالي خلال 8 أعوام من عهد أوباما لممارسة عمليات القمع و الانتهاکات الفظيعة لحقوق الانسان ضد الشعب الايراني و لتنفيذ مخططاتهم و توسيع نطاق تدخلاتهم في المنطقة وفوق کل ذلك الاستمرار في التغطية على إنتهاکاتهم و جرائمهم، فإن الاجواء التي تلت عهد اوباما، صارت مختلفة تماما، إذ لم تعد الاجواء کالسابق و بات الشعب الايراني يتحرك بنشاط و حماس أکبر و أقوى ضد النظام و يطالب بحقوقه و ذلك کإنعکاس و رد فعل إيجابي للإنتصارات السياسية التي باتت زعيمة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية تحققها في طريق النضال من أجل إسقاط الاستبداد و الفاشية الدينية المتسلطة على رقاب الشعب الايراني في طهران.
نضال المقاومة الايرانية من أجل التغيير في إيران لم يتوقف ولو لوهلة واحدة حتى في أحلك الظروف و أشدها قتامة، وظلت المقاومة الايرانية ماضية في مشوارها النضالي ولم تأبه لمختلف أنواع المعوقات و العراقيل و الصعوبات و التعقيدات التي کان نظام الملالي يختلقها بوجهها، ذلك إنها کانت واثقة دائما من إن التأريخ الذي هو أکبر معلم و أکبر کتاب للعبرة و التأسي، قد أکد دائما بأن النصر النهائي في أية مواجهة بين قوى الاستبداد و الظلام و التخلف و بين قوى الحرية و الضياء و التقدم کان و سيبقى للأخير، ولذلك فإن الانتصارات السياسية الکبيرة التي حققتها المقاومة الايرانية و التي کان من أهمها و أکثرها تأثيرا على النظام، إعتراف الامم المتحدة رسميا بمجزرة صيف عام 1988، التي تم خلالها إبادة 30 ألف سجين سياسي بسبب من أفکارهم و مبادئهم التحررية، بل حتى إن التغيير في الموقف الامريکي من الناحية السياسية من نظام الملالي، يعود الى تأثيرات أصدقاء المقاومة و الشعب الايراني من النخب السياسية الامريکية التي کتبت للرئيس ترامب توضح له حقيقة الاوضاع في إيران و ضرورة إجراء تغيير على السياسية الامريکية ازاءها والتي کانت طوال 38 عاما تخدم مصلحة النظام و تساعد على بقائه و إستمراره و قمع الشعب و التنکيل به.
التحرکات و الفعاليات و النشاطات السياسية للمقاومة الايرانية من خلال أصدقائها في المحافل و الاوساط الدولية و التي تتواصل بصورة ملفتة للنظر في فضح و کشف جرائم و مجازر و إنتهاکات النظام الايراني، ساهمت في جعل العالم کله على إطلاع کامل بممارسات هذا النظام و فظائعه، وإن الاجتماع الاخير لمجموعة إيران حرة فە البرلمان الاوربي بستراسبورغ، الذي بالاضافة لفضحه و کشفه و إدانته للنظام و ممارساته القمعية و الدعوة الى محاسبته، غير إن الذي لفت النظر کثيرا هو کلمة"تونە کلام"، عضو البرلمان الأوروبي عن استونيا ونائب رئيس مجموعة أصدقاء إيران حرة، التي حدد فيها خارطة طريق مثالية من أجل إيقاف نظام الملالي عند حده و جعله يدفع ثمن إنتهاکاته و جرائمه عندما طالب بتنفيذ ثلاثة مطالب اساسية ضده وهي:
الأولى: ضرورة تشكيل لجنة تحقيق بشأن الجريمة في العام 1988
الثانية: ضرورة اشتراط توسيع العلاقات مع النظام الإيراني بتحسين حقوق الإنسان
والثالثة: الاعتراف بحق الشعب الإيراني للوصول إلى الديمقراطية والحرية وتأكيد وجود مثل هذا الجو وقدرة الشعب الإيراني على تحقيق ذلك.
ولاريب من إن تنفيذ هذه المطالب الثلاثة الحيوية يخدم مصالح الشعب الايراني و شعوب المنطقة و العالم و يساهم في إستتباب السلام و الامن في المنطقة و العالم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وهل فهم الملالي لغة غير لغة الحزم و الصرامة؟
- ماکنة الملالي الدموية مستمرة في جرائمها
- عن التهديدات الاخيرة لملالي إيران
- الارهاب اولا
- خطاب ترامب..تصحيح لابد منه لموقف أمريکي خاطئ
- يوم الحساب العسير بإنتظار ملالي إيران
- حرکة المقاضاة..حرکة من أجل السلام و الامن و الاستقرار
- ورطة الملالي الکبرى
- عار على الامم المتحدة حضور جلاد في إجتماعاتها
- مجاهدي خلق مدرسة نضال الشعب الايراني
- أهم فرصة لإسقاط نظام الملالي
- سوط العدالة يلهب ظهر ملالي إيران
- وإقتربت ساعة محاسبة نظام الملالي
- زهراء مريخي التلميذة و الاستاذة في مدرسة مجاهدي خلق
- النظام الزومبي
- مجاهدي خلق..نبراس الشعب الايراني
- الملالي أمام طريق مسدود
- الملالي يريدون المرأة سجينة في بيتها
- مع المقاومة الايرانية من أجل التغيير في إيران
- الارض تلتهب تحت أقدام الملالي المجرمين


المزيد.....




- ترامب يلتزم بالأمم المتحدة مجددا.. ويدير ظهره لليونيسكو
- اعتقال قطريين اثنين في كازاخستان
- الأمم المتحدة: عدد النازحين في شمال العراق 136 ألفا
- موافقة مبدئية على تمرير حزمة إغاثة للمناطق التي ضربتها الأعا ...
- الأمم المتحدة تجمع 340 مليون دولار للروهينغا
- 136 ألف نازح في شمال العراق عقب العمليات العسكرية الأخيرة هن ...
- رئيس وزراء المجر يعلن وسط وشرق أوروبا -منطقة خالية من المهاج ...
- أزمة الروهينجا: تعهدات بـ 335 مليون دولار في مؤتمر دولي للما ...
- الأمم المتحدة: عدد النازحين في شمال العراق 136 ألفا
- سفير إيران بالأمم المتحدة: القدرات الصاروخية الإيرانية غير ق ...


المزيد.....

- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - خارطة طريق مثالية لإيقاف ملالي إيران عند حدهم