أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سعد محمد عبدالله - بيان للرأي العام














المزيد.....

بيان للرأي العام


سعد محمد عبدالله
الحوار المتمدن-العدد: 5653 - 2017 / 9 / 28 - 13:24
المحور: الصحافة والاعلام
    


زيارة أمين عام حزب المؤتمر الشعبي لمدينة مايرنو:

زار الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي مدينة مايرنو، ولكن زيارته فتحت جروحا لم ولن يجف نجيعها.

نذكر اليوم أهلنا ببعض الحقائق التاريخية التي لم تمحى بمثل هكذا زيارات.

أولا- د. علي الحاج في زيارته لمدينة مايرنو لم يتحدث عن عشرات الأرواح التي تم قتلها في الحرب الجهادية الكاذبة التي خاضتها الحركة الإسلامية وهو جزء منها ضد المجتمع السوداني منذ أول يوم للإنقلاب الإنقاذي الإسلاموي، ولم يتكرم بالإعتذار الأخلاقي لأسر ومعارف ضحايا سياساتهم.

ثانيا- د. علي الحاج جاء إلي المنطقة مروجا لمخرجات حوار (الوثبة) وهي وثبة إلي الوراء لم تحقق لا السلام ولا الأمن ولم تجلب لشعبنا سوى المزيد من القهر والظلم.

ثالثا- جاء د. علي الحاج متحدثا نيابة عن حليفه البشير الذي لم يتوقف عن سفك الدماء في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق والجامعات السودانية، فاذا كانت جيوب د. علي الحاج ممتلئة بمسروقات المال العام فان حليفه البشير يداه ملطخة بدماء الأبرياء ومنهم إبن مايرنو البار محمد عبدالسلام الطالب الذي قتل ولم يحاسب قاتله ولم يترحم علي روحه د. علي الحاج.

رابعا- كيف يبرر د. علي الحاج الوثائق التي نقلها الكاتب فتحي الضو في كتابه (خيوط العنكبوت) والتي تتحدث عن خطة الشعبي لتأليب الرأي العام القبلي علي نظام يشاركه الشعبي في السلطة.

خامسا- نوجه سؤال مباشر لزائر البلاد؟
ماذا جنت بلدتنا من حكومة الإنقاذيين منذ سطوتها علي السلطة، بالتأكيد سيجيب العقلاء علي هذا السؤال ولا أتوقع إجابة من د. علي الحاج.

سادسا- كنا نتمنى أن يلتقينا د. علي الحاج في ندوة مفتوحة لنطرح له ما بجعبتنا ونسمع منه ومن منسوبي حزبه، وقد طرحنا أسئلة مشابهة في اللقاء التفاكري الذي أقامه المؤتمر الشعبي قبل عامين بسنار امام الأجهزة الأمنية وقادة المؤتمرين الشعبي والوطني.

• خلاصة:
لم نبدي بهذا الرأي من أجل تحقيق مكاسب سياسية بقدر حرصنا علي تذكير شعبنا بتواريخ زائرهم، ودماء أبناء المنطقة التي تجري علي الأرض لم تجف ما لم تتوقف الحروب وتتحقق العدالة في دولة حرية ومساواة ومواطنة وديمقراطية.

سعد محمد عبدالله
23 سبتمبر - 2017م





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- شاعرة تتوشح الكلمات نورا ونوار
- ذكريات الثائر السوداني وليام قوبيك
- الرسالة الخامسة: إلي الحركات الطلابية والمعارضة
- الرسالة الرابعة: إلي الحركات الطلابية والمعارضة
- الرسالة الثالثة: إلي الحركات الطلابية والمعارضة
- الرسالة الثانية: إلي الحركات الطلابية والمعارضة
- رسالة إلي الحركات الطلابية
- مشروع الجزيرة ومشكلات الإقتصاد الوطني السوداني
- مهددات السلام في افريقيا
- النزاع والحل العقلاني


المزيد.....




- كاتبة أمريكية: بالنسبة للإنجيليين.. القدس ليست سياسة بل نبوء ...
- “الحلم الأوروبي” يتحول لتجارة بالجنس في إيطاليا
- -داعشي- من أصول روسية يظهر في سيناء ويزعم اغتنامه أسلحة مصري ...
- وزير الإعلام السعودي: القدس في قلب الملك سلمان وولي عهده
- بوتين يجمع بين القاهرة وأنقرة
- -الضبعة-.. الملف الأدسم على طاولة بوتين والسيسي في القاهرة
- شروط روحاني لاستئناف العلاقة مع الرياض
- صحيفة: المنشق السوري الذي أحرج واشنطن
- فوز القوميين في الانتخابات المحلية بكورسيكا الفرنسية
- الكشف عن موعد عودة رئيس الوزراء المصري من ألمانيا بعد علاجه ...


المزيد.....

- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- الإعلام والسياسة / حبيب مال الله ابراهيم
- عولمة الاعلام ... مفهومها وطبيعتها / حبيب مال الله ابراهيم
- الطريق الى الكتابة لماذا نكتب؟ ولمن ؟ وكيف ؟ / علي دنيف
- حرية الرأي والتعبير بموجب التشريعات والقوانين العراقية الناف ... / بطرس نباتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سعد محمد عبدالله - بيان للرأي العام