أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - نفثات دمشقية 3














المزيد.....

نفثات دمشقية 3


نزار ماضي
الحوار المتمدن-العدد: 5653 - 2017 / 9 / 28 - 06:55
المحور: الادب والفن
    


(1)

أحنُّ إلى الشآم وليس عندي ..سوى قلبٍ يحنُّ إلى الشآمِ
عراقيٌّ يحبُّ الشامَ حبّا...يوازنُ قاسيون على التمامِ
كأنّي ما مشيتُ ولا تمشّت ..غزالٌ أطفأت نار الغرامِ
دخلنا الصالحيةَ في حياءٍ ..وما أشهى الكلام على المُدامِ
شربنا قهوةً ثمّ انحدرنا ... إلى بكداش في أرقى انسجامِ
وركن الدين ينظرنا بشوقٍ ..لنقضي ما تبقّى من هيامِ


(2)

الموتُ أهلي والحياةُ غريبةٌ..عنّي وهل بعد المماتِ تلاقِ
سوريةٌ ذهبتْ بغيرِ تعلةٍ .. وسطَ الخرابِ ولا العراقُ عراقي
ودمشقُ كانتْ جنّةَ المأوى ولم ..تضِقِ النفوسُ بضيفها المشتاقِ

(3)

إلى الزميل محمد عبدالرحيم ( أبو الخير ) مخيم اليرموك
دمشقُ وجنّة الدنيا الشآمُ ...عليك ورحمة الله السلامُ
وأهل الشامِ أهلي والرزايا ... تحيطُ بهم وقد ضاع الذمامُ
وأهلُ الشام أكرمُ من عليها ...رويدكَ أيها الموتُ الزؤامُ
أبوالخير الفتى قد راح فيها ...وكان زميلَنا فمَنِ المُلامُ

(4)

لياسمين الشآمِ شوقًا ..دمشقُ كانت لنا ملاذا
ريّانُها كان لي دواءً .. وذقتُ في حلوها أزاذا
واشتعلتْ حربُها ضروسًا .( يٰلَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَـٰذَا )
الاقتباس (سورة مريم 23)

(5)


يتها الزميلةُ إشفقي وترفقي ..وبلا دوامٍ أشتهي أن نلتقي
عند الحديقة أو بجلسة مقصفٍ ..فيه يطيب الشاي للمتذوّقِ
ودعي محاضرة الخطيب ورهطه .واصطيف مثل نعامةٍ أو لقلقِ
ودعي حديث الوعرِوانطلقي معي . نقضي اللبانة في حديثٍ شيّقِ
كلية الآداب دمشق 1985

(6)
غازلتُ في مقصفِ الآداب غانيةً..وكنتُ قد هدّني حبٌّ وإعجابُ
قد جئتُ مدّعيا للوصلِ ملتمسًا ...قالت وقد صدقت : كم أنت كذّابُ
ورزّلتني وقالت وهي غاضبةٌ ...ضاعت بكليّة الآدابِ آدابُ

(7)
قلت عن الفنان دريد لحام ولم أضع النقاط على الحروف
سلامٌ على اللحّامِ كلَّ سلامِ ...سلامَ ودودٍ لا سلامَ كلامِ
وما أدردُ اللحّام إلّا معلمٌ ... ملامحه مرمىً لكلّ مرامِ
وما هو إلا كالمدام وسحره ..حلالٌ وأحلى السكرِ وسطَ كرامِ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نفثات دمشقية (2)
- نفثات دمشقية (1)
- هؤلاء
- لمن سأكتبها
- المعادلُ الموضوعي
- بوح
- وجودٌ ووجد


المزيد.....




- في ملتقى د. علي إبراهيم .. عن -التيارات الفكرية في قيم ما بع ...
- فنان مصري: الشعب الروسي يتذوق فن النحت ويفهمه
- اليوم العالمي للغة الأم.. التعدد والتنمية المستدامة
- كلمة لابد منها: نادلة وأنذال !
- مادونا: ابني سيكون رئيسا في المستقبل
- -ألف ليلة وليلة- حكايات ترويها لوحات نادرة لأسرة محمد علي
- دماء جديدة بقائمة البوكر العربية 2018
- صفقة لمقربٌ من رئيس الوزراء الإسرائيلي قد تنهي مسار نتنياهو ...
- -الأحداث المغربية- تنشر مسارا مثيرا لداعشي رعته البوليساريو ...
- الموسيقى تخفض الشعور بالألم بنسبة 50 بالمئة


المزيد.....

- إنسان الجمال وقصائد أخرى / نبيل محمود
- شهوة الدم المجازي في -شهرزاد- توفيق الحكيم / أحمد القنديلي
- جغرافية اليباب / أحمد القنديلي
- النص الكامل لكتاب ((غادة السمان والرقص مع البوم، نص شعري في ... / فواد الكنجي
- هوا مصر الجديدة / مجاهد الطيب
- السياسة الجنسية فى الأرض الخراب : معاملة النساء واجسادهن فى ... / رمضان الصباغ
- نزيف القبلات - مجموعة قصصية / مسافير محمد
- أفلام الرعب: انحطاط الرأسمالية من خلال العدسة / مارك رحمان
- أعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- النقد فن أدبي!* / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - نفثات دمشقية 3