أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - عبد الغني سلامه - مذكرات وتنبؤات















المزيد.....

مذكرات وتنبؤات


عبد الغني سلامه
الحوار المتمدن-العدد: 5652 - 2017 / 9 / 27 - 14:30
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


سيأتي يوم على البشرية، يستطيعون فيه إيقاد النار بكل سهولة، دون حجري صوان، ولا فتلات من القش الجاف، سيكون بمقدور كل عائلة أن تشعل نارها وقت تشاء، ليس للدفء وحسب، بل وحتى لغلي الأعشاب، وشي اللحوم.. (الساحر والمداوي بالأعشاب "ميزاندرا"، أثيوبيا.. يوم ما من زمن سحيق).

هؤلاء المتعصبون لا يكفون عن إزعاجي، يهددوني بالقتل، بينما أنا منشغلة برسم خرائط لمواقع النجوم، ستساعد الناس على تحديد الاتجاهات، وفي ذهني طريقة لقياس كثافة الأجسام، ومقدار لزوجة السوائل، وتصاميم لجهاز سأسميه الهيدروميتر. (هيباتايا، الإسكندرية، 405م).
سأثبت لكم أنّ الضوء ينعكس من الأجسام إلى العين، بعكس ما هو شائع، وسأصنع لكم من الزجاج عدسة مكبرة، وربما يأتي من بعدي من يحولها إلى كاميرا. (الحسن بن الهيثم، البصرة، 985م).

في السنوات القادمة، سنصنع سفنا كبيرة، قد تتسع لمئات البحّارة، وسيكون فيها مخازن مؤونة تكفي ستة أشهر، وسيكون بمقدورها اقتحام أعالي البحار، والوصول للعالم الجديد، الذي يقولون عنه أن يعادل في مساحته عالمنا كله، وربما يزيد.. فيه أنهار تجري، وبراري فسيحة، وخيول وثيران ووحوش كثيرة، وفواكه من كل الثمرات.. (من مذكرات بحارة برتغالي، لشبونة 1442م).

لا أظن أننا سنظل للأبد نعتمد على القوالب الخشبية والأصباغ لطباعة بيان سياسي، أو خبر مقتضب، فهذه الطريقة الصينية مضنية، وبطيئة، لماذا لا نفكر بطريقة لتطوير قوالب الحروف ووضعها بجوار بعضها، ثم كبسها بواسطة مكبس قوي، بحيث يوضع فوق الورق.. وربما لو طورنا هذا الجهاز، سنتمكن من طباعة كتاب كامل في غضون أسبوع أو أقل.. بدلا من مجهود عشرة نساخين على مدار شهر.. (غوتنبرغ، ماينتس 1450م)

ربما تنجح إيطاليا في العقود القادمة في صناعة مركبة حربية رهيبة، لا تخترقها الرماح ولا السهام، تحمل في جوفها الجنود، تقذف الحمم، وتصبها على الأعادي صبا.. وربما في زمن بعيد ينجح علماؤنا بصنع مظلة تستطيع حمل رجل، بحيث يتشبث بها، ثم يلقي بنفسه من جرف شاهق، فتحمله الريح بحنو كأنه ريشه، ليسقط على الأرض بسلام.. (ليوناردو دافنشي، 1510م).

أتوقع في المستقبل القريب، أن نتمكن من الاستفادة من طاقة البخار، وربما بتحويلها إلى طاقة حركية بواسطة آلة ما، وهذه الآلة قد تسيّر مصنعا كاملا، أو تجر عربة، أو حتى سفينة.. بل وبوسعها أن تقوم بعمل عدد كبير جدا من العمال، وبكفاءة أفضل ووقت أسرع، وهذا يعني أنه في المستقبل سيقل الاعتماد على الأيدي العاملة، وبالتالي قد نخلق مشكلة بطالة.. (جيمس واط 1750م)

في المستقبل، ستكون البيوت أكثر راحة، ستبُنى من مواد صلبة، بحيث تتحمل الرياح العاتية، وستكون بجوار بعضها لتسهيل تجهيز بنية تحتية لحي كامل، ومن المتوقع أن نجد طريقة ما لإيصال المياه إلى كل بيت، بحيث وأنت في داخل البيت، تفتح صنبورا فينزل الماء منه عذبا زلالا.. وسيكون في داخل كل بيت مرحاض، وموقد لطهي الطعام.. كل هذا ممكن وغير بعيد.. لكن ما يصعب تخيله أن يخرج الفرنسيون نهائيا من بلادنا.. (مقالة لكاتب جزائري يتنبأ به شكل المستقبل. عنابة، 1885م).

هذه البلاد الواسعة، لن تظل خالية، ستكون في مرحلة ما من مستقبل ليس بعيدا مركزا للعالم، سنمد سكك الحديد من المحيط إلى المحيط، سنعبّد شبكة طرق بين الولايات، سنستغني خلال عقود قليلة عن مركبات الجياد، وسنصنع بدلا منها "سيارة".. وهذه السيارة يستطيع أي شخص مدرب أن يقودها بمفرده، بحيث يسافر فيها مع أسرته، وهم آمنون من ذئاب الليل ومحميون من حر الشمس.. (من خطبة مرشح جمهوري للكونغرس الأمريكي 1895م).

لن تظل الكهرباء مجرد دراسات علمية مُحيرة، في هذا القرن، ستصبح أمرا أساسيا لا مجال للإستغناء عنها، وهذا المصباح الصغير، سنضيء به كل بيت وكل شارع، وستكون الكهرباء مسؤولة عن تشغيل عشرات الأجهزة، وبعدها لن يتوقف سيل اختراع الأجهزة.. ربما ينجح العلماء بصنع جهاز يغسل الملابس، وآخر يكنس البيوت، وصندوق يظل باردا لحفظ الطعام، وآخر يسخنه، وجهازا يسجل الصوت، وآخر يضخمه، وآخر ينقله إلى مسافات بعيدة.. (أديسون 1902).

ربما لو يعطيني تشرشل الفرصة الكاملة والإمكانيات اللازمة، أستطيع تصميم جهاز ضخم، سيكون بمقدوره حساب الأرقام وحل المعادلات الرياضية، سأجعله يفكر ويحسب بطريقة أسرع من العقل البشري بمئات المرات، وبشكل مختلف عنه.. سأسمي هذا الجهاز كمبيوتر.. ( ألان تيورنغ، لندن، 1940)

في هذا الفيلم، سنصور مشاهد متخيلة لأجهزة سيتم اختراعها يوما ما في المستقبل.. هاتف متنقل يمكن وضعه بالسيارة، جهاز عرض سينمائي يستخدم داخل البيوت، مكنسة لشفط الغبار، مروحة تبرد الهواء وتوزعه في أرجاء البيت.. (سيناريو فيلم خيال علمي، هوليود 1950).

سيادة الرئيس إيزنهاور.. تناهي إلى مسامعنا أن السوفييت سيرسلون جسما طائرا إلى الفضاء الخارجي، بمسافة أعلى بكثير مما تستطيع طائراتنا أن تصل إليه.. وأنت تريدنا أن نهبط إلى القمر في غضون عقدين.. أتوقع أن هذه المهمة شبه مستحيلة.. (مدير وكالة الناسا، بوسطن، 1954).

أتوقع بعد كل هذه الاختبارات، أني سأصنع قلم حبر بتكلفة زهيدة، وسيكون سريع الجفاف، أي أن الحبر سيجف لحظة الكتابة. (مارسيل بيك 1956).

لنفكر بجهاز للصرف الآلي، بحيث لا يحتاج الزبون الدخول للبنك، (مدير قسم التطوير، مصرف باركليز البريطاني 1966).

أتوقع أنه من الممكن ربط أجهزة الكمبيوتر في الجامعات ومؤسسات الدولة بشبكة واحدة، ويخشى أن يتم ربطها مع العالم الخارجي، دون ضمانات للسيطرة والتحكم، حينها سيكون بوسع أي دولة لديها حاسوب متطور أن تعرف ماذا يجري داخل الولايات المتحدة.. (تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية، 1968).

نلاحظ مما سبق من أمثلة، أن البشرية مرت بلحظات استعصاء كان يبدو الخروج منها مستحيلا، وكان الرواد في كل مرحلة يتنبؤون بتغيرات لم يصدقها الناس، وأن كل التطورات الهائلة التي حصلت إنما بُنيت على بعضها، وأن الاختراعات والاكتشافات لم تتوقف، ومعها كانت تتغير حياة المجتمعات بشكل جذري، وما هو عادي وضروري الآن، كان حتى الأمس القريب ضربا من الخيال..

يتنبأ العلماء بتغيرات مدهشة في المستقبل، بعضها يبدو لنا مستحيلا.. لكن المستقبل ليس ببعيد، ولن نحتاج مئات السنين لنشهد مثل تلك التغيرات.. سرعة التطور باتت رهيبة، أسرع بكثير مما نظن..

السؤال المهم: ماذا أعددنا للمستقبل؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اغتصاب جماعي
- دور العرب في الحضارة الإنسانية
- لغز الحنطة
- مأساة عالم رياضيات
- جرائم الإتجار بالبشر
- على جانبي الصراع
- الاحتباس الحراري، هل هو حقيقة أم خدعة؟
- هل الاستعمار هو الذي قسم البلاد العربية؟
- الفن والأدب في الإسلام السياسي
- سجون ومعتقلات
- صعود وأفول اليسار الإسرائيلي
- إضراب الأسرى الفلسطينيين، المعنى والدور المطلوب
- قراءة في وثيقة حماس
- تهجير المسيحيين العرب
- حبر الشمس
- حماس، وقبائل الزولو
- المقدس عند نقابة الفنانين الأردنيين
- ماذا يعني حل الدولة الواحدة؟
- إدارة التوحش.. وبرنامج داعش العملي
- المسيحية الصهيونية


المزيد.....




- السفارة الأميركية في القاهرة تدين مقتل شرطيين مصريين
- الحكومة اليمنية تضبط سفينة إيرانية قبالة سواحل سقطرى
- صحف عربية تناقش موقف إسرائيل من المصالحة الفلسطينية
- الصينيون يظهرون الولاء للرئيس -بالتصفيق- في لعبة للهواتف الذ ...
- زعماء كتالونيا يرفضون خطة مدريد لفرض الحكم المباشر
- الخارجية الفرنسية: انتخابات كاتالونيا المبكرة تساعد في توضيح ...
- بطل الحرب الذي أصبح رئيسا.. محطات في حياة كينيدي
- الملياردير بابيش يحقق فوزا كاسحا في الانتخابات البرلمانية ال ...
- التيار المدني في العراق يستعد لتشكيل إطاره السياسي السبت الم ...
- وفاة القنصل العام السعودي في كراتشي


المزيد.....

- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع
- فكر اليسار و عولمة راس المال / دكتور شريف حتاتة
- ما هي العولمة؟ / ميك بروكس
- التخطيط الاستراتيجي للتكامل الغذائي العربي / عمر يحي احمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - عبد الغني سلامه - مذكرات وتنبؤات