أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - القاضي منير حداد - كردستان.. بكاءً على ما آلت إليه الحال














المزيد.....

كردستان.. بكاءً على ما آلت إليه الحال


القاضي منير حداد
الحوار المتمدن-العدد: 5652 - 2017 / 9 / 27 - 03:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كردستان.. بكاءً على ما آلت إليه الحال

القاضي منير حداد
تحت هاجس الوطن القومي للكرد، سيفنى الكرد؛ جراء التوقيت المستعجل، الذي يداهم التأملات، ويربك الحسابات الستراتيجية لمنطق الاحداث وتتابعها المنتظم، فالاحتقانُ بين ساسةِ إقليم كردستانَ وحكومةِ العراقَ المركزيةِ، لو كان خلافاً منهجياً في آلياتِ خدمةِ الشعبِ وطرق تدعيمِ رفاهِه؛ لتفاءلنا به، متحملين نتائجهِ، مهما ترتب عليها، لكنهُ.. مع الاسفِ.. صراعُ مناصبَ؛ رغبة بالإستحواذ على الكراسيَ والنفوذ والتوسع بالسلطة لأمد زمني أطول وأفق مكاني أكبر!
فيا لضيعة الجبال، وهي تنحني ناكسة قممها في الوديان الصم! إستجابة لمن لا يريدُ ان يغادرَ نشوةَ السلطةِ الا الى القبرِ.. متمنياً الخلودَ، ويورثُها لأبنائهِ من بعدِهِ؛ لذلك يرتكز على إستفتاءٍ، ظاهرُهُ التعرفُ على رغبةِ الكُردِ في الانفصالِ عن العراقَ؛ لإقامةِ دولتِهم، وباطنُه التصويتُ على نفوذ مطلقٍ.. الى الأبدِ؛ في الحياةِ وبعدَ المماتِ من خلالِ تسجيلِ الدولةِ الوليدةِ طابوَ.. مُلكاً صرفاً للسلطانِ.
الاستفتاءُ يرادُ بهِ وضعُ مقدراتِ كردستانَ بأيدي أفراد، من خلالِ طريقةٍ ديمقراطيةٍ، تصنعُ ديكتاتورات، مثلَ إستفتاءاتِ المقبورِ صدام حسين، ونُظرائهِ من طغاةِ الشرقِ؛ فيا من سقت الورطة الكردية الى الإنفصال، أبشر بكهفٍ في جبالِ أربيلَ تأوي إليهِ، كما آوى صدامُ الى جحرِ ثعلبٍ في صحراءَ تكريتَ، بعدَ أن دمرَ العراقَ وستُدمِرَ أنتَ كُردستانَ.
خرابُ شمالِنا هو ستراتيجيةُ تتبعُها إرادات دولية، تسر غير ما تبطن، في خطوات مدروسة التلاحق، بدءاً بالاستفتاءِ الذي سينتهي بانفصالٍ ينهي كردستانَ معَهُ.. سواءٌ أصارتْ دولةً ام ظلتْ اقليماً!؟.. فالتخبط اللامسؤول عن رؤية تشف المستقبل وتتامل في الاحتمالات، بيل اهوج سائرٌ بالاقليم وعموم العراق، نحوَ التشظيَ والتلاشيَ بدداً.
ستجد الدولة الوليدة نفسها مكشوفة الجناح، محاطة بقوى ارجح منها عدة وعددا وأقوى جلدا؛ ما يجعل كردستان.. الدولة المفترضة، تخرج من حرب لتدخل حربا تلد ثالثة ورابعة لا فكاك من سلسلة حلقات الحروب التي تستنزفها، كما تداعى الطاغية المقبور صدام حسين، سواء بارادته ام استلابا بخضوعه لارادات كونية كبرى استغلت غفلته وضعفه وتورطه و... تلاحقت الاحداث تسبقه ويتخلف عنها، مرتكسا بالعراق الى حضيض الكون، حتى هذه اللحظة.
فـ... كم من الجرائم النرجسية ترتكب باسمك أيها "التحرير القومي" وانت تدمر القومية، منذ أول مهووس بالعرق ذي الدم الازرق حتى آخر معتوه أزرق...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- استفتاء دعائي لإنفصال إنتخابي
- الذئاب أكلت كل شيء
- حملة لا للمخدرات آفة انشبت مخالبها في ضلع الأزمة
- غليان إلا ربع.. شهامة كويتية في ذكرى الغزو
- 14 تموز 1958.. تفتح أبواب السلطة للشعب
- -ريح وريحان وطيب مقام- إنتصر مستقبل الأطفال في القمائط
- تأجيل الحرية.. بإنتظار أخطاء مقبلة
- إقتلوا لأدنى شبهة
- مشعان الجبوري ظاهرة سياسية فريدة
- 183 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والثمان ...
- 182 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثانية والثمان ...
- هل نهدي كلمات لمن أهدانا أفعالاً
- وأما بنعمة الكتل فإنتخب -الإختلاف في أمتي رحمة-
- تكافل الطغاة.. أمريكا ليست ملاكاً لكن صدام شيطان صريح
- منظومة السلطة تتكامل بالمعارضة الحضارية
- أنا متفائل.. العراق يخلو من أي سجين رأي
- بنهاية -داعش- تتوجه الهمم الشيعية والسنية لبناء العراق
- الثقافة بعد 2003.. نقلة حضارية في نسيج المجتمع
- نضحا من إنائهم.. الفساد.. آفة إرهابية جاهزة..
- تسقيط من لا يرتشي ولا يشترى ناجحة عباس.. مديرة هيئة الضرائب. ...


المزيد.....




- مجلس الأمن يناقش غدا مشروع قرار بشأن القدس
- أكثر من نصف البريطانيين يريدون الآن البقاء في الاتحاد الأورو ...
- بأمر من محمد بن سلمان... السعودية تدخل العصر النووي بالتنقيب ...
- الجزء الثامن من -حرب النجوم- يتخطى 200 مليون دولار في أول يو ...
- طريقة غير تقليدية لتزيين شجرة الكريسماس (فيديو)
- عريس يتعرض للإحراج في ليلة زفافه (فيديو)
- مصر.. الإفراج عن عشرات من مشجعي الزمالك
- سقوط العشرات من قوات النظام بريف دمشق الغربي
- إسرائيل ترد على مصر بشأن القدس
- 10 علامات تدل على حبه لك


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - القاضي منير حداد - كردستان.. بكاءً على ما آلت إليه الحال