أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - محمد مسافير - مراهقة تستغيث!














المزيد.....

مراهقة تستغيث!


محمد مسافير
الحوار المتمدن-العدد: 5652 - 2017 / 9 / 27 - 02:06
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تكره أخاها بشدة، هي مراهقة في الثالثة إعدادي، مجدة في دراستها، تحقق دوما النتائج الأعلى في المؤسسة، إلا أنها تكره أخاها كرها دفينا لم تصارح به أحد، أخبرتني بذلك وهي تذرف الدموع مدرارا...
قالت لي: إن نتائجه ضعيفة، ولا يتقن أي شيء، ورغم ذلك، يحظى بمعاملة خاصة، يخرج متى أراد، لا يعود إلا في وقت متأخر، يذهب مع أصدقائه في خرجات ترفيهية حيثما شاء، يعطيه والدي من النقود ما يكفي، وإن تناقشت وإياه في أمر انتصروا له، فقط لأنه ذكر، هكذا يقولون بصريح العبارة، إنه رجل، رغم أنه يصغرني بعامين، إلا أني ملزمة بطاعته كل حين، بالإضافة إلى أني محرومة من الخرجات، إني لا أحفظ حتى شوارع مدينتي، يحرصون دوما على بقائي في البيت، وويح لي إن حدثت غريبا ذكرا، أحس بالقذارة تحيط بي من كل جانب، فكرت في الفرار ألف مرة، ألتمس منك العون، وكلي آذان صاغية... ما أنا فاعلة؟؟
أريد أن أصبغ شعري، أن أقص حاجباي، أريد أن أستمع إلى الموسيقى، وأمي تمنعني من كل هذا، تخيل.. حتى صوري تمنعني من تعليقها، تقول لي إنها تجلب الجن، قريناتي كلهن يفعلن ما يحلوا لهن، ينصتن للموسيقى، يزينَّ غرفهن بصورهن وصور المشاهير، دون أن يمسهن إنس ولا جان، يصبغن شعرهن، بل إن أمهاتهن من يحرصن على ذلك، يطلقن سراح شعرهن كي يعبث به الريح، إني أحسدهن كثيرا... كثيرا ما يأتي الأولاد ليتحدثوا معي في الإعدادية التي أدرس بها، لكني أصدهم بتزمت ظاهري يخفي الكثير من الخوف في داخلي، أحب التحدث إليهم، لكني خائفة من أبي، ويا ليته لم يكن مدير الإعدادية، إنه لا يكف عن ترصدي، رغم أني لم أتورط قبلا في أية مشكلة، أحس كأن طفولتي تنتزع مني قسرا، سأعيش حياتي هكذا، محرومة في بيت والدي، وأنا على يقين تام، أن الحرمان سيمتد إلى حياتي الزوجية، لأن أبي لن يزوجني إلا لمن على طينته، أفكر في الهروب كثيرا، أنا أحب والداي، وهما كذلك يحبانني، لكني لا أستطيع التفاهم معهما، إنهما لا ينصتان لي أبدا، لذلك قررت أن أهجرهما، رغم خوفي الكبير من الهجر، إلا أني متعطشة إلى الحرية...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- موعد قبل الفاجعة!
- في ضيافة العدل والإحسان!
- الجريمة والعقاب!
- الشعب يريد إعادة الهيئة!
- سقط القناع عن القناع!
- حذار من الحب في بلاد العرب!
- مبادئ في مهب الريح!
- المثلية والدين والمجتمع!
- الأسود يليق بك!
- ومن الدين والتقليد ما قتل!
- نساء من فولاذ!
- الإنسانية والدين!
- صلاعمة في الحانة!
- رأي في أشرف الخلق!
- صرخة نملة!
- أئمة القرن الواحد والعشرين!
- الحب والسياسة!
- رأي في القرآن!
- خدعة الزمن!
- السياسي في بلادي عاهر أو قواد!


المزيد.....




- شاهد... فرح فتاة سعودية بتوظيف النساء في التفتيش وترسل رسالة ...
- مؤسسة المرأة الجديدة ورشة عمل حول ” مبادىء وأليات عمل التنظي ...
- حقوقية عراقية تقترح قانوناً لتأسيس مجلساً أعلى للمرأة العراق ...
- تهديدات القتل تطارد ملكة جمال العراق سارة عيدان بعد -السيلفي ...
- مصدر لبناني: اعتقال مشتبه بجريمة قتل واغتصاب بريطانية
- منافس ترامب يدافع عنه عقب اتهامه بالتحرش الجنسي
- أول لجنة خاصة لمحاربة التحرش الجنسي في هوليوود برئاسة المحام ...
- اضطراب النوم يؤثر على خصوبة النساء
- دراسة جديدة عن النساء والفراش والخصوبة
- التحرش الجنسي يدمر مستقبل شخصيات أمريكية مشهورة


المزيد.....

- حول تحرير المرأة / أڤيڤا وﺇهود
- المرأة: الواقع الحقوقي / الآفاق..... / محمد الحنفي
- المرأة والفلسفة / ذياب فهد الطائي
- النسوية الإسلامية: حركة نسوية جديدة أم استراتيجيا نسائية لني ... / آمال قرامي
- حروب الإجهاض / جوديث أور
- تحدي النسوية في سوريا: بين العزلة والانسانوية / خلود سابا
- تحرير المرأة لن يكون إلا في الإشتراكية / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- الجنس والجندر في الجنس الآخر لسيمون دي بوفوار / لجين اليماني
- الماركسية والمدارس النسوية / تاج السر عثمان
- المرأة والسُلطة: قوانين تساعد النساء وقوانين تضرهن / أميرة المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - محمد مسافير - مراهقة تستغيث!