أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيام محمود - تامارا .. 7 .. أنتِ ..














المزيد.....

تامارا .. 7 .. أنتِ ..


هيام محمود
الحوار المتمدن-العدد: 5652 - 2017 / 9 / 27 - 00:42
المحور: الادب والفن
    


تامارا ..


على العهْدِ ..
كما العادة وَحْدِي ..
أمشي ولا أدَّخِرُ جهْدِي ..
إليكِ .. وجهتِي أُفقي ومجْدِي ..
ربّما لنْ يفهم هؤلاء قصْدِي ..
وسترفض مقابرهم المُقفرة ورْدي ..
وربّما سعى أولئك إلى حَفْرِ لَحْدِي ..
وقالوا أن لن تأتيَ من مثلي بَعْدِي ..
ليتكِ تُشرِقين فيعرِفون من يدفئ بَرْدِي ..
ومن مصدر أفكاري وصرخاتي وسَرْدِي ..
فشتّان كما يعتقدون بين حياةٍ دنيا وجنّةِ خُلْدِ ..


تامارا ..


لا أنتظر منهم مجدًا ولا شكرَا ..
أقول وأمضي وطوبى لمن تفكَّرَا ..
القول منِّي قولُ أملٍ للغدِ وذِكْرَى ..
يومٍ كنتِ فيه لظلامي الشّمسَ والقَمَرَا ..
يومَ قلتِ طوبى لمن قَبلتْ البُشْرَى ..
وأرادت الحياةَ وهجرت الحُفَرَا ..
وكسرت القيودَ وصَفعت القَدَرَا ..
كمْ ضحكنا مِنْ جنينٍ مَسْخَرَا ..
إذا علا ماءُ أبيهِ ماءَ أمّه أَذْكَرَا !
ومِن صَلْبِ لصٍّ لم يأتِ إلاّ مُنْكَرَا ..
كيف أدخلوه الفردوس يَا تُرَى !


تامارا ..


عالمٌ وهمٌ لم يزد كَأْسِي ..
إلّا كلَّ علقمٍ وسُمٍّ ونَجَسِِ ..
استُعبِدَ فيه النّاس في سجونِ البُؤْسِ ..
مِنْ كلّ دجّالٍ إمامٍ وقِسِّ ..
للجهل والعمالة والغدر بِهُمُ صار التَّأَسِّي ..
ولوأدِ الأوطانِ غَدوا مِعولَ كُلَّ رَمْسِ..
هم وأعوانهم بَدْوُ علمانيّةِ التَّعْسِ ..
وعلومِ وفلسفةِ النَّحْسِ ..
عالمٌ بائس يظنّ أنّه بذلك سيُحبِطُ نَفْسِي ! ..
وأنّى له وأنتِ تُرْسِي ..
الذي به أبدًا لن يستطيعَ إدراكَ يَأْسِي ! ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تامارا .. 6 .. أنا وأنتِ .. وهُم .. جُنون !
- تامارا .. 5 .. أنا وأنتِ .. وهُم .. لماذا يكذبون ؟
- تامارا .. 4 .. أنا وأنتِ .. وهم ..
- تامارا .. 3 .. أنا وأنتِ ..
- تامارا .. 2 .. عن صلب المسيح وصلبى ..
- تأملات .. 6 .. عن العلمانية والبداوة : كُلّنا بدو ! (السيد ن ...
- تأملات .. 5 .. عن العلمانية والبداوة : كُلّنا بدو ! (السيد ن ...
- تأملات .. 4 .. عن الربوبية واللا أدرية وأصل فكرة الإله الواح ...
- تامارا ..
- تأملات .. 3 .. عن بداوة الإسلام .. عن لاوطنية الدول العربية ...
- إسلام !
- رُفعت الأقلام وجفّت الصحف ..
- كلمتى .. 10
- كلمتى .. 9
- كلمتى .. 8
- كلمتى .. 7
- كلمتى .. 6
- كلمتى .. 5
- كلمتى .. 4
- كلمتى .. 3


المزيد.....




- كاريكاتير
- أخنوش يدعو إلى بلورة عرض سياسي شامل
- غرابة الواقع
- جلالة الملك يهنئ ملك البحرين بمناسبة العيد الوطني لبلاده
- اختتام أيام قرطاج المسرحية دون منح جائزتها الكبرى
- اوراق من موسوعة حميد المطبعي... هكذا ولد يوسف العاني
- ثورة جيل: كيف حبلت مصر بانتفاضتها فولدت نظامًا شبيهًا؟
- “الحلم الألماني” للروائي المغربي رشيد بوطيب
- فيلم يحقق رقما قياسيا بـ -أضخم تفجير سينمائي-... متفوقا على ...
- فيلم دعائي يحاكي احتلال السعودية لإيران


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيام محمود - تامارا .. 7 .. أنتِ ..