أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيام محمود - تامارا .. 7 .. أنتِ ..














المزيد.....

تامارا .. 7 .. أنتِ ..


هيام محمود
الحوار المتمدن-العدد: 5652 - 2017 / 9 / 27 - 00:42
المحور: الادب والفن
    


تامارا ..


على العهْدِ ..
كما العادة وَحْدِي ..
أمشي ولا أدَّخِرُ جهْدِي ..
إليكِ .. وجهتِي أُفقي ومجْدِي ..
ربّما لنْ يفهم هؤلاء قصْدِي ..
وسترفض مقابرهم المُقفرة ورْدي ..
وربّما سعى أولئك إلى حَفْرِ لَحْدِي ..
وقالوا أن لن تأتيَ من مثلي بَعْدِي ..
ليتكِ تُشرِقين فيعرِفون من يدفئ بَرْدِي ..
ومن مصدر أفكاري وصرخاتي وسَرْدِي ..
فشتّان كما يعتقدون بين حياةٍ دنيا وجنّةِ خُلْدِ ..


تامارا ..


لا أنتظر منهم مجدًا ولا شكرَا ..
أقول وأمضي وطوبى لمن تفكَّرَا ..
القول منِّي قولُ أملٍ للغدِ وذِكْرَى ..
يومٍ كنتِ فيه لظلامي الشّمسَ والقَمَرَا ..
يومَ قلتِ طوبى لمن قَبلتْ البُشْرَى ..
وأرادت الحياةَ وهجرت الحُفَرَا ..
وكسرت القيودَ وصَفعت القَدَرَا ..
كمْ ضحكنا مِنْ جنينٍ مَسْخَرَا ..
إذا علا ماءُ أبيهِ ماءَ أمّه أَذْكَرَا !
ومِن صَلْبِ لصٍّ لم يأتِ إلاّ مُنْكَرَا ..
كيف أدخلوه الفردوس يَا تُرَى !


تامارا ..


عالمٌ وهمٌ لم يزد كَأْسِي ..
إلّا كلَّ علقمٍ وسُمٍّ ونَجَسِِ ..
استُعبِدَ فيه النّاس في سجونِ البُؤْسِ ..
مِنْ كلّ دجّالٍ إمامٍ وقِسِّ ..
للجهل والعمالة والغدر بِهُمُ صار التَّأَسِّي ..
ولوأدِ الأوطانِ غَدوا مِعولَ كُلَّ رَمْسِ..
هم وأعوانهم بَدْوُ علمانيّةِ التَّعْسِ ..
وعلومِ وفلسفةِ النَّحْسِ ..
عالمٌ بائس يظنّ أنّه بذلك سيُحبِطُ نَفْسِي ! ..
وأنّى له وأنتِ تُرْسِي ..
الذي به أبدًا لن يستطيعَ إدراكَ يَأْسِي ! ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,925,529
- تامارا .. 6 .. أنا وأنتِ .. وهُم .. جُنون !
- تامارا .. 5 .. أنا وأنتِ .. وهُم .. لماذا يكذبون ؟
- تامارا .. 4 .. أنا وأنتِ .. وهم ..
- تامارا .. 3 .. أنا وأنتِ ..
- تامارا .. 2 .. عن صلب المسيح وصلبى ..
- تأملات .. 6 .. عن العلمانية والبداوة : كُلّنا بدو ! (السيد ن ...
- تأملات .. 5 .. عن العلمانية والبداوة : كُلّنا بدو ! (السيد ن ...
- تأملات .. 4 .. عن الربوبية واللا أدرية وأصل فكرة الإله الواح ...
- تامارا ..
- تأملات .. 3 .. عن بداوة الإسلام .. عن لاوطنية الدول العربية ...
- إسلام !
- رُفعت الأقلام وجفّت الصحف ..
- كلمتى .. 10
- كلمتى .. 9
- كلمتى .. 8
- كلمتى .. 7
- كلمتى .. 6
- كلمتى .. 5
- كلمتى .. 4
- كلمتى .. 3


المزيد.....




- السفارة المصرية بالرباط تحتفل بالذكرى66 لثورة يوليو
- إيران: ترامب طلب مقابلة روحاني 8 مرات ولكن الرئيس رفض!
- مترجمة ترامب بوتين المطلوبة للاستجواب.. من هي؟
- الجائزة الذهبية الكبرى لـ-صائد الأشباح- في مهرجان السينما ال ...
- وزارة الثقافة المغربية تعلن عن أسماء الفائزين بجائزة المغرب ...
- هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في فعاليات الدورة الـ 33 من مه ...
- معرض خاص بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد نلسون
- انفصال فنانة أردنية وممثل مصري بعد زواجهما بشهر
- عضو بالكونغرس يتحدث عن خداع الممثل الساخر بارون كوهين له
- غضب في مصر من منشد قرأ الفاتحة على أنغام الموسيقى


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيام محمود - تامارا .. 7 .. أنتِ ..