أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - علا الشربجي - اسرائيل تنجح .. كردستان تستفتي ... بغداد تتخبط














المزيد.....

اسرائيل تنجح .. كردستان تستفتي ... بغداد تتخبط


علا الشربجي
الحوار المتمدن-العدد: 5651 - 2017 / 9 / 26 - 18:32
المحور: القضية الكردية
    


اسرائيل تنجح .. كردستان تستفتي ... بغداد تتخبط

نجح مسعود بارزاني بلفت الانتباه لاقليم كردستان و للشعب الكردي بمطالبته اجراء استفتاء ينزع الشمال من العراق ، متى و كيف تم التنفيذ لهذا الاستفتاء؟!.

بدأت القصة منذ دخول داعش وتسلله من الاراضي السوريه شرقا الى بعض مراكز المدن العراقية وهي الانبار و نينوى و صلاح الدين وبعض اطراف ديالى .

في هذه الاثناء شهد العراق خذلاناً لجيشه الجديد الذي هرب عائداً الى بغداد تاركاً وراءه عتاده و آلياته واسلحته لتستحوذ عليها داعش بكل سهولة .

في ذات الوقت شهدت المناطق المحاذيه لاقليم الشمال تحركاً سريعا لقوات البشمركة الكرديه في الولوج الى المناطق المتنازع عليها و احتلال مقرات الجيش الرسمي ، وكأن ذات العراب اوعز للطرفين في آن واحد ، داعش في وسط مراكز المدن والبشمركه على المناطق المتنازع عليها ( اراضي سنيه بحته ) و هنا تكمن قصة الشروع في مشروع الاستفتاء .

حازت البشمركه على المناطق المحاذيه باسطة نفوذها على سهل نينوى وسنجار و خانقين والوليمة الكبرى كركوك صندوق الذهب الاسود ، وبذلك تضاعفت مساحه الاقليم مرتين ، وبقيت الى يومنا هذا، احتلالا بحجة التحرير .

من المستفيد من كل هذا ؟؟
نجحت مخططات الركب الدولي و معها اسرائيل بخلق فوضى ( خلاقه ) تقوم على انقاضها مصالح النظام العالمي الجديد ، بدأت حكايتها من طالبان ومن الجيل الثاني تنظيمات القاعده ، والجيل الثالث داعش ، ادوات تخريبيه تعمل على تعزيز امن اسرائيل القومي من خلال تخريب الدول القوميه والتي كانت معاقلها بغداد.. القاهره .. دمشق ( تابع تسلسل الاحداث للمدن الثلاث ) ، لكن من اين تبدأ نقطة الانطلاق الى الاستقرار ؟؟
ما مصلحة اسرائيل مع كردستان ؟؟
استطاعت كاميرات المصورين في يوم الاستفتاء لاقليم كردستان ان تلتقط وجود العراب برنارد ليفي في قاعة الاستفتاء يهنىء رئيس وزراء كردستان ، والذي عرف عنه انه عراب الربيع العربي ، حيث تواجد في تونس والجزائر و ليبيا ومصر وسوريا ثم العراق ، لتسجل الامة العربيه في تاريخها نقطة غباء سياسي اخرى و لتثبت للعالم ان حكامها عبدة للكراسي ، دمى متحركه ترقص على ايقاع ليفي المخلص لقضيته
(لو كنت من النخبة المتحرره عليك ان ترفع القبعه لمن يخلص لقضيته و هو مؤمن بها و ينجح و ان كان عدوك) .

بعد ان خلقت ايران حزب الله على حدود اسرائيل نجحت الاخرى في خلق كيان على حدود الاولى ،
مما دفع ايران بالهرولة الى الصديق الخصم تركيا المتذمره جراء هذا الاستفتاء ، اذ تخشى الاطراف تحول المنطقة الى اشد المنافذ قوة لتهديد الامن القومي الايراني اما تركيا فقد يذهب تخوفها بان هذا الانقسام الكردستاني_العراقي سيكون البلورة السحريه التي ستحقق الاحلام الأميركية/الإسرائيلية لتجزئة المنطقة إلى دويلات متصارعة، وهو ما سيؤمّن الاستقرار لاسرائيل لتكون كردستان الجديده الهاما ل..كردستان ايران ، وكردستان تركيا ، وكردستان سوريا ، لتقضم من تلك الدول وتشكيل دولة كردستان الكبرى ، ليتحقق شعار اسرائيل من الفرات و يتبقى الى النيل ( تابع احداث سيناء ) ، و تكبر معها الاستثمارات الاسرائيليه وخاصة استحواذ كردستان على كركوك اكبر مخزون نفطي ، وهو الشريان الاقتصادي الرئيسي لقيام دولة .

لكن ماذا لو تم الانفصال و نجحت الشمال بالانسلاخ عن العراق ؟؟
هل يمكن ان تتدخل ايران اقتصادياً وسياسياً وحتى عسكرياً؟؟
وكيف ستعزز علاقتها بتركيا مكونة هرما ثلاثيا مع حكومة بغداد في محاولة لعزل كردستان و قطع العلاقات معها اي وأدها قبل الولاده .
( البيان الاميركي بعد يوم الاستفتاء لن نسمح باي نزاع مسلح لحل الازمه ) ماذا يعني ؟!!!

ام ان هذا الاستفتاء ما هو الا السكين التي سترسم سايكوس بيكو جديد للمنطقة ولكن هذه المره بالدم بعدما كان حبرا ، مبتدئاً بكردستان ممتدا الى سوريا و من ثم باقي الدول العربيه ؟؟
وان كان وتم فالرابح الاكبر .. اسرائيل ..التي تسعى لبناء دولتها الكبرى ، تقسيمات سهله وتدفق للنفط و حماية للاستثمارات الموجودة و امتداد تكميلي للنيّلِ من النيل .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- القمة العربية رحلة يومين و علم سوري يختصر الجمهورية العربية ...
- أين الجواب في رحلة الاٍرهاب ؟
- السعوديه ترفع الهاند بريك بوجه الاردن
- حكومات إستفزازية وشعب حكيم
- دعكم من دين محمد
- اوباما و صفعة السعودية
- الاخوان المسلمين و راديكالية الاسلام السياسي
- غضب السماء يسفك الدماء على أطهر أرض
- هولوكست العرب على أيدي داعش -الجزء الثاني-
- لماذا؟؟


المزيد.....




- بالفيديو.. تعذيب وحشي للأطفال الفلسطينيين على يد القوات الإس ...
- حكم بإعدام 14 من رافضي الانقلاب بمصر
- آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد «فساد» نتنياهو ويطالبون باستقا ...
- مصر.. الإعدام لـ 14 متهما في -خلية الإسكندرية-
- مكتب المفتش العام يلقي القبض على عصابة تمتهن الاتجار بالبشر ...
- الأمم المتحدة: الليبيون تعبوا من المراحل الانتقالية
- آلاف يتظاهرون في تل أبيب ضد الفساد
- القانون الدولي يعطي العراق الحق في الإعدام – طارق حرب
- العيادات الشعبية تجهّز النازحين في بغداد بأدوية الأمراض المز ...
- موريتانيا : -المنتدى- يطالب باطلاق سراح النشطاء المعتقلين


المزيد.....

- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- موسم الهجرة الطويل إلى جنوب كردستان / ابراهيم محمود
- المرسوم رقم (93) لسنة 1962 في سوريا ونظيره في العراق وجهان ل ... / رياض جاسم محمد فيلي
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - علا الشربجي - اسرائيل تنجح .. كردستان تستفتي ... بغداد تتخبط