أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - ماکنة الملالي الدموية مستمرة في جرائمها














المزيد.....

ماکنة الملالي الدموية مستمرة في جرائمها


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5651 - 2017 / 9 / 26 - 18:22
المحور: حقوق الانسان
    


ليس أمام اولئك المراهنين على إمکانية إصلاح نظام الملالي و تغييره من داخل النظام بطرق سلمية و هادئة، سوى أن يعترفوا و يقروا بخطأ موقفهم هذا و إستحالة تطبيقه على أرض الواقع، ذلك إن هذا النظام وفي الوقت الذي يجد إن أنظار العالم کله مرکزة عليه و يفترض فيه أن يکف ولو الى حين عن جرائمه و إنتهاکاته و إعداماته ضد الشعب الايراني، فإنه و بمنتهى الصلافة يقوم هذا النظام الدموي بتنفيذ أحکام الاعدام بحق 33 مواطنا إيرانيا خلال ثمانية أيام فقط، وليس هذا فقط وانما يبادر أيضا بإرتکاب جريمة وحشية أخرى بقطع أصابع ثلاثة سجناء بتهمة السرقة في وقت يقوم قادة و مسٶولي النظام بسرقات بالمليارات و الملايين من دون أن يتعرض لهم أحد.
هذا النظام القمعي الدموي المتمرس في سرقة و نهب و سلب الشعب الايراني، يقوم بالاستمرار في سياسته القمعية الدموية هذا و تصعيده للإعدامات وبالاخص في هذه الفترة لذعره الشديد من الاوضاع و التطورات التي تسير کلها بإتجاه مخالف لما يرغب فيه و يريده، وهو يشعر بالرعب بعد أن نجحت سيدة المقاومة الايرانية و قائدة الشعب الايراني الى الغد المشرق، مريم رجوي، في دفع الامم المتحدة في شخص أمينها العام يقر بمجزرة عام 1988 التي تم إرتکابها بحق 30 ألف سجينا سياسيا خلال فترة أقل من ثلاثة أشهر، وبطبيعة الحال فإن نظام إعتمد و يعتمد القمع و البطش بالشعب و إبادته وسيلته الوحيدة للتفاهم معه، لايمکن أبدا إنتظار أي خير منه.
کابوس التغيير و السقوط الحتمي الذي يراود هذا النظام ليل نهار، يدفعه للتمادي في ممارساته القمعية و إرتکاب المزيد و المزيد من الجرائم و الانتهاکات ظنا منه بأن ذلك کفيل بضمان أمنه و سلامته و إنقاذه من السقوط، لکن هذا النظام الذي يراقب عن کثب الاحداث و التطورات التي لم تعد في مجملها و في خطها العام في صالحه، يعتقد بأن تصعيده لوتيرة الاعدامات و لممارساته القمعية من شأنه إيقاف عجلة التأريخ و إنقاذه من مصيره الاسود الذي ينتظره.
إنتهاکات حقوق الانسان التي کانت ولازالت من أهم الملفات التي يتخوف نظام الملالي منها و يعمل على تجنبها و تجاهلها، هو مربط الفرس و الاصل الذي لو تم تغييره لصالح الشعب الايراني فإن هذا النظام يصبح على حافة الهاوية، إذ أن هذا النظام يتخوف کثيرا من الحرية و يعتبرها عدوته اللدودة حيث إن الشعب الايراني لو تم إتاحة شئ من الحرية له فإن هذا النظام سيصبح في خبر کان!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عن التهديدات الاخيرة لملالي إيران
- الارهاب اولا
- خطاب ترامب..تصحيح لابد منه لموقف أمريکي خاطئ
- يوم الحساب العسير بإنتظار ملالي إيران
- حرکة المقاضاة..حرکة من أجل السلام و الامن و الاستقرار
- ورطة الملالي الکبرى
- عار على الامم المتحدة حضور جلاد في إجتماعاتها
- مجاهدي خلق مدرسة نضال الشعب الايراني
- أهم فرصة لإسقاط نظام الملالي
- سوط العدالة يلهب ظهر ملالي إيران
- وإقتربت ساعة محاسبة نظام الملالي
- زهراء مريخي التلميذة و الاستاذة في مدرسة مجاهدي خلق
- النظام الزومبي
- مجاهدي خلق..نبراس الشعب الايراني
- الملالي أمام طريق مسدود
- الملالي يريدون المرأة سجينة في بيتها
- مع المقاومة الايرانية من أجل التغيير في إيران
- الارض تلتهب تحت أقدام الملالي المجرمين
- 52 عاما من النضال من أجل الحرية و الانسان
- الملف الذي سيقصم ظهر نظام الملالي


المزيد.....




- اختيار موغابي سفير للنوايا الحسنة يتناقض مع قيم الأمم المتحد ...
- الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء تقارير عن -حالات عنف- وتدعو ...
- عصام زهر الدين.. رجل الأسد الذي توعد اللاجئين
- مرصد مكافحة الإرهاب يدين حادث الواحات البحرية الإرهابي
- غسان سلامة: الأمم المتحدة تحضر لمؤتمر ليبي شامل
- على روسيا ألا تستخدم الفيتو ضد تمديد التحقيق في سوريا
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- اعتقال المشتبه به في هجوم الطعن بميونخ
- إدارة ترامب بصدد إيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئين بأمريكا


المزيد.....

- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - ماکنة الملالي الدموية مستمرة في جرائمها