أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جمال رفعت - كيف شذ الإنسان عن مملكة الحيوان !!














المزيد.....

كيف شذ الإنسان عن مملكة الحيوان !!


جمال رفعت
الحوار المتمدن-العدد: 5648 - 2017 / 9 / 23 - 12:50
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


- الأسود يقدسون حياتهم وحياة إناثهم وأبنائهم ومجموعتهم ويدافعون عن حياتهم ضد أن أى حيوان يحاول أن يسلبهم حقهم فى الحياة . ويرتبطون معآ بعلاقة أسرية حيوانية حميمة كمثل أى أسرة بشرية مكونة من آباء وأبناء وجيران، فلا أسد يفترس أسد .
- من جهة أخرى ، الغزلان كذلك يقدسون حياتهم وبقائهم ويعيشون فى أسر ومجموعات يدافعون عن بعضهم البعض ويأكلون ويشربون سويآ .
- جميع الأنواع الحيوانية تعيش فى أسرية وعلاقات إجتماعية .
- كل شئ يجرى على ما يرام ، حتى تتم المواجهة بين نوع ونوع آخر . هنا لا قدسية مزعومة للحياة وتفرض الغابة قوانينها " البقاء للاقوى" فنرى الأسود تفترس الغزلان ... وهكذا
فنكتشف أن للحياة تقديس أنتقائي وليس شمولى فكل نوع يقدس الحياة فى إطار نوعه فقط .ويزدريها ويفتك بها عندما تتعلق بحياة كائن خارج نوعه .
- الإنسان ليس إستثناء فهو حيوان ولد وتربى فى تلك الغابة على عاداتها وتقاليدها وتحت قوانينها . و يقدس الحياة فى إطار نوعه فقط ، وكان ومازال يفترس الحيوانات الأخرى كطعام مجردآ إياها من حياتها .
- شئنا أم أبينا ، نحن أطفال تلك الغابة نشترك جميعآ فى الميول والطباع والغايات التى تربينا عليها فى غابتنا . تختلف الطرق والأساليب بين نوع وآخر ولكنها جميعها تصل بنا إلى نفس الغريزة .. البقاء .
- مازالت باقى المملكة الحيوانية على فطرتها الأولى وتقديسيها للحياة فى إطار حياة أنواعها . وهذا ما شذ عنه الحيوان الإنسان ، حيث لم يقدس الحياة فى إطار نوعه كما الأنواع الأخرى .
- النوع يجد فى النوع الأخر ،طعامه الذى هو العمود الأساسى بجانب الماء لاستمرارية حياته . الإنسان لازال يفترس الأنواع الأخرى التى خارج نوعه لنفس السبب ألا وهو الطعام للاستمرار والبقاء . ولكن كما اسلفنا فى الذكر ، شذ الإنسان ، وأصبحت لديه ميول القتل داخل إطار النوع بجانب غريزة افتراس ما خارج نوعه .
- نرى باقى عائلتتا الحيوانية تمارس الافتراس لهدف الطعام ، أما نوعنا أصبح بجانب الافتراس يمارس القتل لهدف القتل !!
- لا مكانة للقتل لمجرد القتل فى رحلتنا التطورية ،فلا يوجد فى شجرة التطور نوع يقتل لمجرد الفتل سوانا .
- فلنتبه لشئ ، قتل بسبب إختلاف الأفكار أو الدين أو العرق لا يعتبر قتل لهدف ، فتلك ليست أسباب يمكنها تهديد البقاء ، القتل يكون أما لهدف الافتراس او لحماية نوعنا من نوع آخر . وهنا الإنسان يقتل الذين من نفس نوعه !! أى يقتل من هم لا يهددون بقائه ويقتل من لن يفترسهم !! فلماذا اذآ القتل وما الهدف الحقيقى منه ؟!
- ليست لدى إجابة بيولوجية عن السبب الرئيسي لشذوذ الإنسان عن باقى أقاربه الحيوانات فى ذلك ولا أعلم إن كان هناك علماء أجروا أبحاث ودراسات عن هذا أم لا .
-ولكن بالطبع يمكننا ملاحظة الأفعال التى نتجت عن هذا الشذوذ لدى نوعنا البشرى ،مثل القتل والحروب بسبب إختلاف القوميات والأديان .
- فلو اجتهدنا هل يمكننا أن نستنتج أن الدين والقومية واختلافاتهم كانت عوامل فسيولوجية أنتجت على مر التاريخ ذلك الشذوذ البيولوجي ! أم العكس .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مسيحيون مصر بين المطرقة والسندان
- لا وسطية فى الدين
- ما الذى حولك يجعلك لا تؤمن بوجود إله ؟
- آباء ولكن مجرمون
- اليأس والعدمية
- لم ولن يأتي من السماء أحد لنجدتنا
- مصر : هذا ما حذرت منه .. و هذا ما أحذر منه
- المشكلة الرئيسية
- الله يحتضر !!
- الحيوان المتذاكى !!
- النصر او الشهادة !!
- المعرفة قادمة لا محال !!
- الدين و الإرهاب وجهان لعملة واحدة !!
- الارهاب فكر قبل ان يكون فعل !!
- لادينية الناصرى !!
- مجتمع محافظ ام مجتمع حافظ !!
- كنيسة الجهل و التجهيل !!
- الحكومة مصدره لينا الطرشه !!
- المسيحيون و الوجه الملائكى !!
- يصنعون الإرهاب ، و يتسألون ، من أين أتى ؟!


المزيد.....




- بعد صورته في الرقة.. السبهان: قريبا الصمت سوف يطبق
- الصين تأخذ على عاتقها دور المبشِّرين
- الكشف عن رسائل أوباما الغرامية لحبيبته الأولى
- الأذكياء أكثر عرضة للأمراض العقلية والجسدية
- الجزائر تسمح بفتح قنوات تلفزيونية خاصة
- دول أوروبية تطالب إسرائيل بتعويضات
- بوادر انفراج أزمة التأشيرات بين واشنطن وأنقرة
- واشنطن تعلن تحقيق -تقدم كبير- باتجاه حل أزمة التأشيرات مع أن ...
- تحالف جديد لحماية المستفيدين من DACA من الترحيل
- بوتين: هزيمة -الإرهاب- في سوريا باتت وشيكة


المزيد.....

- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي
- الامن المفقود ..دور الاستخبارات والتنمية في تعزيز الامن / بشير الوندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جمال رفعت - كيف شذ الإنسان عن مملكة الحيوان !!