أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل محمد - البحرين - الترجمة الكاذبة تتحول إلى معيار صحافي خاص بالتلفزيون الإيراني















المزيد.....

الترجمة الكاذبة تتحول إلى معيار صحافي خاص بالتلفزيون الإيراني


عادل محمد - البحرين
الحوار المتمدن-العدد: 5647 - 2017 / 9 / 22 - 16:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كشفت وسائل التواصل الاجتماعي في إيران ما قام به التلفزيون الرسمي من تحريف لخطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيث بدل جميع العبارات التي تتضمن إدانة لممارسات النظام الإيراني، وبدلا من الاعتذار عن الإخلال بمعايير مهنة الصحافة، برر المترجم تضليله بأنه أراد تجنيب الجمهور الإيراني هجمات ترامب.

الجمعة 22 سبتمير 2017

طهران – كرر التلفزيون الإيراني تحريفه لتصريحات مسؤولين دوليين، لتتناسب مع الخطاب الرسمي، وطال التحريف هذه المرة الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي هاجم فيها السياسات الإيرانية العدائية.
واعترف مترجم يعمل لحساب التلفزيون الإيراني الرسمي بتحريفه للمقاطع التي هاجم فيها ترامب إيران بعد الجدل الذي أثارته في شبكات التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، لكنه اعتبرها أمرا طبيعيا. وقال المترجم نيما شيتساز "أعتقد أنه من غير اللائق أن أذكر بالسوء بلدي في القناة الوطنية". وأضاف أنه أراد بذلك تجنيب الجمهور الإيراني هجمات ترامب.
وبدا واضحا للجمهور الذي يتابع الخطاب في إيران، التباين بين الكلمات الإنكليزية وترجمتها باللغة الإيرانية، فحين وجه ترامب اتهاما لإيران بأنها "دولة مارقة تتمثل صادراتها الأساسية في العنف وإراقة الدماء والفوضى"، قال المترجم باللغة الفارسية "إيران تتحدث عن تدمير إسرائيل".
وأيضا حين قال ترامب “بغض النظر عن القوة العسكرية الهائلة للولايات المتحدة، ما يخشاه القادة الإيرانيون أكثر هو شعبهم”، قال المترجم "جيش الولايات المتحدة قوي جدا والأمة الإيرانية أمة قوية جدا".
وتابع ترامب انتقاده للسلطات الإيرانية، "هذا ما يدفع النظام (الإيراني) إلى التضييق على الوصول إلى الإنترنت وإطلاق النار على متظاهرين طلبة عزل وسجن من يريدون إصلاح النظام السياسي”، لكن المترجم حولها إلى الفارسية قائلا “تشهد إيران الكثير من الحوادث التي هي غير مقبولة من وجهة نظرنا".
التوجهات الرسمية التلفزيون الإيراني دأب على تحريف تصريحات المسؤولين والزعماء العرب والأجانب
وتعرض المترجم إثر ذلك للكثير من الانتقادات. واتهمه سياسي إصلاحي بأنه "مارس الرقابة وحرف" خطاب ترامب.
واعتبرت وكالة إيسنا شبه الرسمية أن أداء المترجم يسهم في زيادة تقويض ثقة الجمهور بوسائل الإعلام الإيرانية ويدفع المتفرجين إلى متابعة وسائل الإعلام الناطقة بالفارسية والتي تبث من الخارج.
وقال أحد مستخدمي الإنترنت "هل تتقاضون مرتبا للقيام بالترجمة أو للترجمة كما يحلو لكم؟" وأضاف آخر "كان من الأجدر أن تترجموا حماقات ترامب حتى يتعرف الناس أكثر على هذا الغبي".
ورأى متابعون أن التلفزيون الإيراني دأب على تحريف تصريحات المسؤولين والزعماء العرب والغربيين بما يتناسب مع التوجهات الرسمية والتعليمات التي تفرضها الرقابة على وسائل الإعلام الإيرانية، ولا تعني الانتقادات الموجهة من وكالة إيسنا أن السلطات بريئة من هذه الترجمات الكاذبة، بل تهدف إلى حفظ ماء الوجه وإلقاء المسؤولية على المترجم وحده بعد كشف التضليل في وسائل الإعلام المعارضة ومواقع التواصل الاجتماعي التي تداولتها باعتبارها فضيحة للإعلام الإيراني كاملا.
ولم يجد المترجم في رده على الانتقادات إلا ذرائع واهية لتبرير الفضيحة، قائلا إن صوت الخطاب بالإنكليزية كان واضحا بما فيه الكفاية في التلفزيون ما يتيح للناس أن يترجموا بأنفسهم.
وترى صحافية متابعة للشأن الإيراني أن إيران في طريق مفتوح للتشبه بكوريا الشمالية التي يظن شعبها أن منتخب بلاده لكرة القدم يحصل كل عام على كأس العالم وأن الولايات المتحدة الأميركية ترهب قوته التي لا تقهر، بسبب ما ينقله لهم الإعلام الرسمي في البلاد.
ولوسائل الإعلام الإيرانية تاريخ طويل مع هذه الممارسات، حيث قامت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" ومواقع ووكالات إيرانية، في أبريل الماضي، بفبركة تصريحات للرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، ولرئيس وزراء الجزائر عبدالملك سلال، خلال تغطية زيارة وزير الثقافة الإيراني إلى هذين البلدين.
نقل الخبر من اللغة الفارسية إلى العربية يتم من خلال انتقاء العنوان الموجَّه للعرب غير الموجَّه للفرس
وزعمت الوكالة أن السبسي "أشاد بالدور الإيراني في المنطقة"، وقال إن إيران "حامية العالم الإسلامي من كيان الاحتلال الصهيوني"، ما دفع الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية التونسية، رضا بوقزي، إلى الرد رسميا، بأن هذه التصريحات المنسوبة للرئيس السبسي "لا تمُت إلى الحقيقة بصلة"، مشددا على أن "هذا اللقاء تناول علاقات التعاون بين البلدين، وأهمية أن تستفيد إيران من فك العزلة الدولية التي كانت مفروضة عليها لعقود".
وقد طالت هذه الفبركات في سبتمبر العام الماضي، الأمين العام السابق للجامعة العربية، عمرو موسى، حيث نسبت له وكالة "إرنا" أيضا تصريحات تداولتها وسائل إعلام إيرانية رسمية أخرى، زعمت فيها أنه هاجم السعودية ودول التحالف العربي، ما اضطر مكتبه لأن يصدر نفيا قاطعا لما نسبته له وسائل الإعلام الإيرانية.
ونفى البيان صحة الأخبار المغلوطة التي تناقلتها تلك الوكالات والمواقع عن حوار مزعوم أجراه موسى مع شبكة "سي بي سي" المصرية.
كذلك سبق لوسائل إعلام إيرانية أن قامت بتحريف خطاب كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ناصر عبدالعزيز حول الأزمة السورية، بالإضافة إلى حجم كبير من التقارير الكاذبة والمفبركة ضد المملكة العربية السعودية ودول الخليج وكبار مسؤوليها.
وكان الكاتب السعودي عائض محمد آل ربيع قد استعرض في وقت سابق نماذج من ملامح الإعلام الإيراني الموجه، وقال إن المتتبع للوكالات ووسائل الإعلام الإيرانية وغيرها يلاحظ أنها تركز في نشر الأخبار على اللغة العربية، فيجد أن نقل الخبر من اللغة الفارسية إلى العربية يتم من خلال انتقاء العنوان الموجَّه للعرب غير الموجَّه للفرس، بالرغم من أنه الخبر نفسه، أي عرض الخبر في الصفحة العربية بشكل مختلف عن عرضه في الصفحة الفارسية.
وأضاف "ولنأخذ على سبيل المثال صحيفة كيهان، فقد نشرت في صفحتها العربية الخبر الآتي: الرئيس روحاني: أميركا ركعت بفضل صمود شعبنا الذي لن يستسلم للضغوط والتهديد، بينما كتبت في الصفحة الفارسية الخبر نفسه كالآتي: روحاني في حشد كبير من أهل كردستان: إيران الإسلامية تحافظ على أربيل".

نقلاً عن موقع صحيفة العرب
----------
رابط الموضوع + صورة
http://www.alarab.co.uk/article/%D9%85%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A7%20%D9%88%D8%A7%D9%88%D9%86%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%86/119497/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%B0%D8%A8%D8%A9-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D9%81%D9%8A-%D8%AE%D8%A7%D8%B5-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%84%D9%81%D8%B2%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- خزعبلات وأراجيف المجرم روحاني في الأمم المتحدة!؟
- طغيان وغطرسة عصابة ولاية الفقيه الإرهابية!
- الطبيعة الخلابة الخالدة... تستحق المشاهدة
- بين -آينشتاين الجديدة- و-السعودية- ملهمة النساء
- الربيع العربي... فجر كاذب لديمقراطية لم تأت!
- الاستفتاء... وبزوغ كردستان الفدرالية
- بين تحريم الخمر... وتحذير الدكتور عدنان إبراهيم !؟
- دخلت الخمينية من باب باقر الصدر وتخرج الآن من باب مقتدى الصد ...
- ثمة جانب مضيء في «قم» الإيرانية
- خطاب الكراهية بضاعة عصابة ولاية الفقيه في أسواق أميركا اللات ...
- المرأة الإيرانية تواصل الكفاح من أجل الحرية والمساواة!
- متحف اللوفر في أبوظبي يفتح نافذة عربية على حضارة العالم
- عصابة حزب الشيطان.. من العمالة إلى الغدر والخيانة!
- إيران... إعدام المثليين ومغتصب الأطفال حر طليق!؟
- تحية عز واجلال للجيش اللبناني الباسل
- بيع الأطفال في ظل حكم عصابة ولاية الفقيه!؟
- خميني أكبر دجال وجلاد في التاريخ!
- خميني الهندي وعلَمه المزيّف!
- مَن المعلم الحقيقي لخامنئي... الخميني أم كيم؟
- خروج عميل عصابة ولاية الفقيه من جحره!؟


المزيد.....




- الذكاء الثقافي: موهبة خفية تحدد قدرتك على النجاح
- في صحف عربية: هزيمة -الدولة- في الرقة.. نهاية أزمة أم شكل جد ...
- في الغارديان: التسوية السياسية هي الحل لأزمة كردستان
- الأبوريجينيز.. معتقدات وأساطير وثنية حية
- بأمر محمد بن سلمان...القبض على رجل أعمال شهير ومسؤول كبير في ...
- وكالة الأنباء الإيرانية تفتح مكتبا لها في قطر
- وزير خارجية إقليم كردستان: ليس لدينا نية لمحاربة الجيش العرا ...
- بغداد.. عربات طعام متنقلة تستوحي أطباقها من ثقافات العالم
- جدل في موريتانيا بعد حجب خمس قنوات تلفزيونية
- الحكومة العراقية تأمر بانسحاب الجماعات المسلحة من كركوك


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل محمد - البحرين - الترجمة الكاذبة تتحول إلى معيار صحافي خاص بالتلفزيون الإيراني