أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - أحمد صبحي النبعوني - يومي الأول في المدرسة














المزيد.....

يومي الأول في المدرسة


أحمد صبحي النبعوني

الحوار المتمدن-العدد: 5647 - 2017 / 9 / 22 - 07:23
المحور: سيرة ذاتية
    


يومي الأول في المدرسة

( من حقيبة الذكريات )

في فصل الخريف يكون اليوم الأول في المدرسة و يسقط المطر الأول. و تهب رياح شديدة . و تهاجر الطيور. ونرى الغيوم السوداء ... لكن فصل الخريف في ذاك الزمان كان شديد الحرارة ، صور وحكايات تشي لنا بأن فصل الخريف فصل يعيد ترتيب أوراق الزمن ويحرك ذكريات كانت نائمة وتفاصيل بدايات وحكايات تخط أول فصولها في تاريخ حياتنا . بدون حقيبة ولباس مدرسي أمسك أخي الأكبر بيدي الصغيرة واقتادني إلى مدرستي ...كجدي صغير وعنيد يقتادوه إلى المسلخ ليذبحوه وهو مكبل لا يستطيع الهرب .. اذكر انه كان وقت الظهيرة ودرجة الحرارة مرتفعة والرياح تقوم بعملها في تكنيس الشوارع من الأكياس والاوراق وتطير بها لترميهم في شارع أخر ... حيث كانت معظم المدارس ذات دوام نصفي ...قبل الظهر وبعد الظهر ... إنه يومي الأول في المدرسة ولكن ما الأمر الهام في الموضوع لأسرة مكونة من عشرة اولاد والأم منهمكة في واجباتها المنزلية والأب موظف حكومي عليه أن يكد ويكافح لأطعام أولاده اولا وتلبية حاجات البيت الأساسية . تماما مثلما نشاهد في افلام السينما المصرية كفلم افواه وارانب ... وصلنا لباب المدرسة التي لم تكن بعيدة عن بيتنا وأنا لا أجرؤ على الافلات من يد أخي فأعلم في قرارة نفسي انه أذا امسك بي بعد الهرب فسوف يكون نصيبي من الضرب وافرا جدا لذلك لم أحاول الهرب ... دخلنا إلى المدرسة التي كانت مؤلفة من طابق واحد وممر طويل تتقابل فيه الغرف الصفية على اليمين واليسار وأذكر ان غرفة صفي كانت أخر غرفة في الممر على اليسار ... افلت يدي أخي فأمسك بها معلم الصف وأشار لي ان أجلس بين التلاميذ الذي كان يبلغ عددهم الأربعين طالبا تقريبا فلم أجد لي مكانا فتدخل المعلم وأجلسني في مقعد من ثلاث تلاميذ وانا رابعهم ... روائح كريهة متنوعة أخذت استنشقها لأول مرة ... والمعلم واقف جانب باب الصف ليستمتع بالهواء البارد القادم من الممر ... رن الجرس ... جميع التلاميذ سيخرجون إلى باحة المدرسة والجميع يركض للوصول أولا إلى صنابير المياه الثلاثة لمئات التلاميذ ليشربوا الماء ... لم أستطع الوصول إلى صنبور الماء ألا بعد انتهاء الفرصة لشدة الازدحام وتدافع التلاميذ الأكبر سنا .حتى الماء كان ذوو طعمة غير محببة ... ومنذ هذا اليوم وأنا أكره المدرسة وكلما انتهت عطلة الصيف وأنا اشعر بحجم كارثة كبير ينتظرني لكن دون جدوى ... عدم الذهاب إلى المدرسة يعني عقوبات بالضرب والتوبيخ لا يحسد ولد عليها .

أ.ص.ا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,142,064
- احدى مشكلات التربية والتعليم في سورية
- في المقهى
- حب مع محاكمة عاجلة
- ثلج الغريب
- الحوت ابتلع القمر
- الشمس وسن الغزال والسعادة
- طفولة الطين
- رسالة إلى ولدي
- زنابق الشتاء
- لحن الراعي
- قدر الغريب
- رحم الله هؤلاء الآباء
- دستور يا شيخنا الكبير
- رقص السماح
- ليل وغربة وحب مؤجل
- عبث الانتظار
- رباعيات الغياب
- هدية عيد الأم
- من قال ذلك
- نظرية فراغ


المزيد.....




- وزير خارجية قطر يكشف لـCNN مطالب الدوحة لحل الأزمة الخليجية ...
- فرنسا تأمل بـ-استمرار الانتقال الديمقراطي- في الجزائر وتعتبر ...
- عقيلة صالح يدعو أهالي طرابلس للوقوف إلى جانب -الجيش الوطني ا ...
- لبنان.. -التكتل الوطني- يعلن عزمه تسمية الحريري رئيسا للحكوم ...
- الرئيس الجزائري الجديد يؤدي اليمين الدستورية الأسبوع المقبل ...
- مقتل 3 رجال شرطة جراء هجوم استهدف حاجزا أمنيا شمال شرق أفغان ...
- سفينة حربية روسية ترافق مدمرة -روس- الأمريكية في البحر الأسو ...
- وزير تونسي يستقيل من منصبه لينتقل للعمل بكندا (صور)
- مقتل ستة على الأقل في مظاهرات تندد بقانون لحكومة مودي يحظر ع ...
- شاهد: أكبر خط إقليمي للقطارات في أوروبا يدخل حيز التشغيل ما ...


المزيد.....

- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - أحمد صبحي النبعوني - يومي الأول في المدرسة