أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - أحمد صبحي النبعوني - يومي الأول في المدرسة














المزيد.....

يومي الأول في المدرسة


أحمد صبحي النبعوني
الحوار المتمدن-العدد: 5647 - 2017 / 9 / 22 - 07:23
المحور: سيرة ذاتية
    


يومي الأول في المدرسة

( من حقيبة الذكريات )

في فصل الخريف يكون اليوم الأول في المدرسة و يسقط المطر الأول. و تهب رياح شديدة . و تهاجر الطيور. ونرى الغيوم السوداء ... لكن فصل الخريف في ذاك الزمان كان شديد الحرارة ، صور وحكايات تشي لنا بأن فصل الخريف فصل يعيد ترتيب أوراق الزمن ويحرك ذكريات كانت نائمة وتفاصيل بدايات وحكايات تخط أول فصولها في تاريخ حياتنا . بدون حقيبة ولباس مدرسي أمسك أخي الأكبر بيدي الصغيرة واقتادني إلى مدرستي ...كجدي صغير وعنيد يقتادوه إلى المسلخ ليذبحوه وهو مكبل لا يستطيع الهرب .. اذكر انه كان وقت الظهيرة ودرجة الحرارة مرتفعة والرياح تقوم بعملها في تكنيس الشوارع من الأكياس والاوراق وتطير بها لترميهم في شارع أخر ... حيث كانت معظم المدارس ذات دوام نصفي ...قبل الظهر وبعد الظهر ... إنه يومي الأول في المدرسة ولكن ما الأمر الهام في الموضوع لأسرة مكونة من عشرة اولاد والأم منهمكة في واجباتها المنزلية والأب موظف حكومي عليه أن يكد ويكافح لأطعام أولاده اولا وتلبية حاجات البيت الأساسية . تماما مثلما نشاهد في افلام السينما المصرية كفلم افواه وارانب ... وصلنا لباب المدرسة التي لم تكن بعيدة عن بيتنا وأنا لا أجرؤ على الافلات من يد أخي فأعلم في قرارة نفسي انه أذا امسك بي بعد الهرب فسوف يكون نصيبي من الضرب وافرا جدا لذلك لم أحاول الهرب ... دخلنا إلى المدرسة التي كانت مؤلفة من طابق واحد وممر طويل تتقابل فيه الغرف الصفية على اليمين واليسار وأذكر ان غرفة صفي كانت أخر غرفة في الممر على اليسار ... افلت يدي أخي فأمسك بها معلم الصف وأشار لي ان أجلس بين التلاميذ الذي كان يبلغ عددهم الأربعين طالبا تقريبا فلم أجد لي مكانا فتدخل المعلم وأجلسني في مقعد من ثلاث تلاميذ وانا رابعهم ... روائح كريهة متنوعة أخذت استنشقها لأول مرة ... والمعلم واقف جانب باب الصف ليستمتع بالهواء البارد القادم من الممر ... رن الجرس ... جميع التلاميذ سيخرجون إلى باحة المدرسة والجميع يركض للوصول أولا إلى صنابير المياه الثلاثة لمئات التلاميذ ليشربوا الماء ... لم أستطع الوصول إلى صنبور الماء ألا بعد انتهاء الفرصة لشدة الازدحام وتدافع التلاميذ الأكبر سنا .حتى الماء كان ذوو طعمة غير محببة ... ومنذ هذا اليوم وأنا أكره المدرسة وكلما انتهت عطلة الصيف وأنا اشعر بحجم كارثة كبير ينتظرني لكن دون جدوى ... عدم الذهاب إلى المدرسة يعني عقوبات بالضرب والتوبيخ لا يحسد ولد عليها .

أ.ص.ا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- احدى مشكلات التربية والتعليم في سورية
- في المقهى
- حب مع محاكمة عاجلة
- ثلج الغريب
- الحوت ابتلع القمر
- الشمس وسن الغزال والسعادة
- طفولة الطين
- رسالة إلى ولدي
- زنابق الشتاء
- لحن الراعي
- قدر الغريب
- رحم الله هؤلاء الآباء
- دستور يا شيخنا الكبير
- رقص السماح
- ليل وغربة وحب مؤجل
- عبث الانتظار
- رباعيات الغياب
- هدية عيد الأم
- من قال ذلك
- نظرية فراغ


المزيد.....




- أردوغان مهاجما بارزاني: من أين لك الحق بكركوك؟.. نحن أحفاد ا ...
- بكين تدعو واشنطن إلى موقف موضوعي من دور الصين على الساحة الد ...
- موسكو تبحث مع طهران تنسيق الجهود حفاظا على الاتفاق النووي
- جيرينوفسكي: سوبتشاك رقيب وروسيا تحتاج إلى ماريشال
- وزيرة أمريكية تكشف عما تبيته منظمات إرهابية للولايات المتحدة ...
- هل تفرض مدريد الوصاية على إقليم كتالونيا بموجب المادة 155؟
- هل تنضم قوات البيشمركة إلى القوات العراقية؟
- الحكومة الاسبانية ستطلق عملية تعليق انفصال كتالونيا
- معارضة جمهورية لمبادرة تتعلق بأوباما كير
- مدريد ستعلق العمل بالحكم الذاتي في كاتالونيا


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - أحمد صبحي النبعوني - يومي الأول في المدرسة