أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - مازن الشيخ - هل ستتغلب لغة العقل والمنطق’ويؤجل موعدالاستفتاء في كردستان العراق؟















المزيد.....

هل ستتغلب لغة العقل والمنطق’ويؤجل موعدالاستفتاء في كردستان العراق؟


مازن الشيخ
الحوار المتمدن-العدد: 5646 - 2017 / 9 / 21 - 23:12
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    



لاشك لدي بأن للكرد حق تقريرالمصير واقامة دولتهم القومية على الاراضي التي تضم شتات كردستان’
ومنها شمال العراق
وان الشعب الكردي تعرض الى اذى كبير من قبل حكومات الدول التي الحقت بها شتاته’
خصوصا ايران ’والتي مزقت حلم الكورد حين اسقطت اول دولة كردية(’جمهورية مهاباد)واعدمت رئيسها قائد محمد عام 1948.
منذ ذلك التاريخ وحتى هذا اليوم لم تهدأ الثورات الكردية’فرغم انها كانت دائما ماتقمع بقسوة’الا انها لاتلبث ان تندلع من جديد في اول فرصة تتاح لها
لذلك فلو كان الامر بيدي’لافسحت المجال واسعا للكورد العراقيين بالانفصال واقامة دولتهم المستقلة
اذ مالدي استفاده العراقيون من كردستان؟
ثورات وانتفاضات وحروب دائمة ادت الى عسكرة المجتمع وانحساردورالمجتمع المدني والحكم الرشيد,
وتسببوا في ضعف وانهيارالاقتصاد العراقي بسبب كلفة السلاح العالية’والتي كانت تصرف بغزارة على حساب البناء والتنمية.
شعب يعيش على ارض فيها اغلبية سكانية مطلقة لها لغة وتاريخ مشترك’ولايريدون البقاء ضمن العراق الفدرالي’فلماذا الاضرارعلى رفض انفصال كردستان واستقلالها؟
لكن السؤال الاكثر اهمية والذي اوجهه الى دعاة الانفصال,وخصوصا السيد مسعود البرزاني
:-هل تعتقد حقا ان ان تحديد موعد قريب للاستفتاء على انفصال الاقليم هو عمل حكيم ومناسب في هذا الضرف؟حيث لازالت اراضي عراقية كبيرة واقعة تحت سيطرة داعش
وان كل الجهود المحلية والعالمية يجب ان تنصب على اكمال عمليات التحرير وطرد خطر تلك العصابات الارهابية’والتي عاثت في الارض فسادا وتدميرا’
ثم واعادة الاستقرار الى كل ربوع العراق
ان هذا التوقيت يثير الف علامة استفهام على الدافع والارادة والخطط التي تقف خلف الاصرار على تنفيذه
والتي جميعها لاتصب في مصلحة الكورد’وبل وتضرالجميع
العالم كله حذركم بانه ضد عملية الاستفتاء’في هذا الوقت’
واصوات اخرى قوية ومؤثرة اعلنت انها ضد الاستفتاء في اي وقت!
الاتحاد الاوربي برمته اعلن انه لايوافق على اجراء الاستفتاء
كما ان اهم معترض هو
امريكا نفسها
,حيث اعلن كبار مسؤوليها صراحة رفضهم تنفيذ الاستفتاء’في موعده
وضرورة تاجيله على الاقل
فهل من المناسب ان تتحدوا ارادة امريكا؟
وهي التي’طردت قوات الجيش العراقي’بعد ان قمع انتفاضتكم
ومكنتكم من اقامة كيانا مستقلا عن حكومة صدام؟
الجهة الوحيدة والتي تؤيد الاستفتاء هي اسرائيل
فهل تدركون ايها الاخوة الكورد لماذا تريد تلك الدولة المغتصبة لفلسطين ان تفعلوا ما يعتبر تحديا خطيرا لارادة المجتمع الدولي؟
السبب ان اسرائيل زرعت في المنطقة ليس من اجل لم شتات الشعب اليهودي’حيث انه في الحقيقة دولة علمانية لاسلطة حقيقية لرجال الدين في ادارة شؤون العملية السياسية
بل من اجل اثارة القلاقل والمشاكل والفتن’والتي تؤدي دائما الى نشوب حروبا طاحنة
تلك الحروب ستؤدي الى انتعاش تجارة تصنيع وبيع السلاح
المستفيد الوحيد من الحروب هي امبراطورية روتشيلد والتي تديرها عائلة يهودية تمتلك كل مصانع السلاح في العالم
ان اصرار القادة الكورد على تحدي العالم’سوف يسئ الى سمعة الكورد’ويقلل كثيرا من التعاطف العالمي مع قضيتهم’
واكرر ان الجميع سيتضرر من تبعاته ولن يستفيد منه الا صناع السلاح
منذ سقوط النظام الصدامي عام 2003’وانتم تتحكمون بالعملية السياسية
الدستور فصل على مقاسكم
كنتم خلال تلك الفترة الماضية تلعبون دور بيضة قبان لتحقيق مصالحكم على حساب مغفلي القيادة العراقية من السنة والشيعة
ولازالت حصتكم من الميزانية العراقية تصلكم’ووضع اقليمكم افضل من اية بقعة في العراق
فاصبروا على الاقل حتى ينجلي غبار الفوضى السياسية’وانتظروا ان تأتي حكومة قادرة على ان تتعامل معكم بموضوعية ومنطق’وبكفالة المجتمع الدولي’وبغطاء من مبادئ القانون الدولي
حيث ان عملية الانسلاخ عن دولة مستقلة’عضو في الامم المتحدة’ليست عملية سهلة سلسة’بل من الممكن الانسلاخ عن الدولة بمجرد ان احد اقاليم تلك الدولة قررالانفصال’وانشاء دولة مستقلة
بل هي مسألة في غاية التعقيد’
وليس معنى ذلك انها مستحيلة
لكن ان اردت ان تطاع فاطلب المستطاع
ثم هناك مسألة في غاية الاهمية’وهي المناطق( التي سميت بالمتنازع عليها)
خصوصا كركوك
فتلك المدينة النفطية,لايمكن للحكومة العراقية ان تتخلى عنها’اذا ماقررت (دولة كردستان)ضمها بالقوة
’بل لابدأن تتدخل القوات العراقية’وتقاتل من اجل السيطرة عليها
وان حدث ذلك(لاسامح الله)فمن المستحيل ان تتمكن الدولة الكوردية من الحفاظ عليها
حيث ان الجيش العراقي الحالي لم يعد ضعيفا’كما حدث بعد سقوط النظام وحل القوى الامنية’ومنها الجيش السابق’وادى ذلك الى تسيد قوات البيشمركة الموقف’لانها كانت القوة النظامية المسلحة الوحيدة انذاك
فاليوم وبعد تحرير الموصل’اصبح الجيش العراقي قوة ضاربة وخبرته قوية’وربما اقوى جيش في الشرق الاوسط
واذا مااضطر الى مهاجمة كركوك فمن المتوقع ان قوات البيشمركة لن تستطيع المقاومة’
حيث ان الصعوبات التي واجهها الجيش العراقي السابق’في قمع الحركات الكردية’كانت بسبب طوبوغرافية كردستان العراق’والتي امتازت بكثرة الجبال والكهوف’حيث كان من الصعب اختراقها مع مقاومة شديدة’
لكن هذه المرة’ان اقتصرت المعارك على كركوك’فلابد من تمكن الجيش العراقي من السيطرة عليها’خصوصا منابع النفط’انذاك لن تجد الدولة الكوردية الوليدة اي مصدراللرزق’وادارة شؤون الدولة.
كما انه استنادا الى ماجمعناه من ردود افعال’وتصريحات معلنة
فيمكن توقع السيناريو الاتي
اولا:-اعلنت تركيا بشكل صارم ومؤكد بانها لن تسمح باستقلال كردستان العراق’ولها اسباب استراتيجية وانها يمكن ان تهدد امنها القومي
كما ان من شأن اشتعال حرب بين القوات العراقية والبيشمركة حول حقول النفط’ان يتوقف تدفق النفط الى تركيا’ومايمكن ان يعنيه ذلك’ويجعل التدخل التركي امرا كبير الاحتمال’وذلك معناه حدوث ازمات عالمية شديدة الخطورة
كما ان ايران هددت علنا بالتدخل عسكريا ولاسباب ذكرها عدة مسؤولين على مستوى عالي وكرروها,مما سيزيد من تعقيد الموقف
واذا ماجمعناكل ردود الافعال ورسمنا صورة شاملة لمايمكن ان يؤدي اليه استقلال كردستان في هذا الوقت’فكل النتائج ستؤكد ان عملية الاستقلال ستعود بضرر كارثي على الشعب الكردي’وانه من المستحيل ان تصبح دولة كردستان امرا واقعا ودولة مستقرة
لذلك نتمنى على الاخوة الكورد التريث’والانصياع الى رغبة المجتمع الدولي’وعدم تحدي العالم’لانه’وكما اسلفنا’لن يقف مع قادة الكورد ’الا اسرائيل’ليس محبة بالكورد بل لانها ستتمكن بواسطة الحرب من تسخيرهم كحطب محرقة حروب مدمرة’
ستلحق الاى والضرر بجميع شعوب المنطقة’وتصيب خطط التنمية بنكسات’مؤلمة’ولن يستفيد منها الا صناع السلاح والمتاجرين فيه’حيث ستؤدي حتما الى
تصريف كميات كبيرة وثمينة من الاسلحة
دون الاكتراث بالدماء البريئة التي ستراق’في سبيل تحقيق هدف
هو في كل المقاييس المنطقية والموضوعية مستحيل التحقيق
طفا الشعب الكردي مانزف من اجياله الماضية من دماء بريئة وتخريب مستمر لكل البنى التحتية واسرا وتهجيرا وانتهاكات لحقوقهم الانسانية
من حق الاجيال القادمة ان تعيش بحب وسلام وامان
كفا مغامرات عقيمة عديمة الجدوى
الاستقلال حق
لكن يجب ان يطلب ويناضل من اجله باساليب حضارية’وليس بالحرب’وتحدي العالم اجمع!
فهل سيتغلب العقل والمنطق وتحقن الدماء البريئة؟ام ان من يقف وراء تلك المؤامرة القذرة’قد اعد كل شئ’وانتهى من وضع اللمسات الاخيرة لذلك السيناريو
حيث لم يبق امامنا الا ان نبتهل الى الله(اللهم انا لانسألك رد القضاء’بل اللطف بنا)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نعم لاستقلال كردستان’لكن’ليس الان
- عندما يرتدي ابليس ملابس القديس’الاحزاب الاسلامية مثلا
- مثلث الشر’قطر’وايران’وتركيا’الجزء الثالث’والاخير-تركيا
- مثلث الشر’قطر’وايران’وتركيا’الجزء الثاني,قطر
- مثلث الشر’قطر’وايران’وتركيا’الجزء الاول-ايران
- لا’لنظام سانت ليغو’وبكل تفاصيله
- ردا على مقالة للد’عبد الخالق حسين’نعم العهد الملكي ان واعدا
- الزعيم الاوحد’وابن الشعب البار’عبد الكريم قاسم مناقبه ومثالب ...
- الزعيم الاوحد,ابن الشعب البارة!عبد الكريم قاسم’
- الزعيم الاوحد’وابن الشعب البار’عبد الكريم قاسم!1-2
- 14 تموز انجبت 17 تموز
- اطالب باحالة ملف الموصل الى تحقيق دولي
- هوت منارة الحدباء’فأنتقم نادرشاه’ولو بعد حين
- الجيش العراقي,اذله المالكي’واعزه العبادي
- الاحزاب الاسلامية’اخطر اعداء المسلمين
- هل ارتكب السيسي جريمة كبرى’عندما انقلب على مرسي؟
- هل قطردولة اسلامية’وتتبنى فكرالاخوان المسلمين فعلا؟
- الارهاب نتيجة,وايران’كانت السبب’وهذا دليلي-الجزء الاول
- في انتظار البيان رقم واحد من قطر
- متى بدأمسلسل الارهاب’ومن هو السبب فيما حصل؟


المزيد.....




- مدرعة "سلمان الحزم" في المنامة وصبري: رؤية 2030 تف ...
- محافظ كركوك لـRT: الأسايش اعتقلوا 7000 مواطن من كركوك
- ولي العهد السعودي يلتقي العبادي
- الملك سلمان يجتمع مع تيلرسون والعبادي والأخير يطرح برنامجا ل ...
- القوات الألمانية تستأنف مهمتها الاستشارية شمال العراق
- قمر اصطناعي سوفيتي يسقط باتجاه الأرض
- ماذا لو أنشأت الروبوتات شبكات تواصل خاصة بها؟
- شركة صينية تنوي اكتساح سوق السيارات الهجينة
- السيسي: مصر ستواصل مواجهة الإرهاب ومن يموله ويقف وراءه بكل ق ...
- مستوطنون يعتدون على فلسطينيين في الخليل


المزيد.....

- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم
- الرأسمالية العالمية والنهاية المحتومة / علاء هاشم مناف
- مراحل انضمام دول الشمال الى الأتحاد الأوربي / شهاب وهاب رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - مازن الشيخ - هل ستتغلب لغة العقل والمنطق’ويؤجل موعدالاستفتاء في كردستان العراق؟