أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - سلام جميل ال ابراهيم - جاء منح الاستقلال للدول المستعمرة لننظر للمادة 73 من الميثاق














المزيد.....

جاء منح الاستقلال للدول المستعمرة لننظر للمادة 73 من الميثاق


سلام جميل ال ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5645 - 2017 / 9 / 20 - 09:09
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


بدءاً من القرار 1541 عام 1960 الذي يوصي بالتطبيق القانوني (للمادة 73 من ميثاق الأمم المتّحدة). ويحدّد هذا القرار في المبدأ الأول منه البلدان والشعوب التي هي برسم المستعمرات. مروراً بالقرار 1654 عام 1961 بعنوانه الصريح (حالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة) الذي عاد ليؤكد القرار 1514، صعوداً نحو قرارات حق استخدام جميع الوسائل لتحقيق الاستقلال من الاستعمار والهيمنة والاضطهاد القومي، والذي جاءت بها بروتوكولات مؤتمر تطوير القانون الدولي في جنيف عام 1977، في البروتوكول الأول والثاني منها. وهما البروتوكولان اللذان أعطيا الشرعية لحركات التحرّر الوطني باستخدام الوسائل جميعها. وللتأكيد أيضاً، نقول إنّ القرار 1514 هو الأساس الذي أعلنت على ضوءه الأمم المتّحدة عام 1969 عاماً للإستقلال.
يحدّد القرار رقم 1514 في فقرته الأولى الشعوبَ والبلدان التي ينطبق عليها (حقّ تقرير المصير) إذ تقول الفقرة 1: (إنّ إخضاع الشعوب للاستعباد الأجنبي وسيطرته واستغلاله يشكّل إنكاراً لحقوق الإنسان الأساسية، ويناقض ميثاق الأمم المتّحدة، ويعيق قضيّة السلم والتعاون الدوليين.) إنتهى.
فيما تؤكد الفقرة 6 من القرار نفسه على موضوع الأمن والسلامة الإقليمية بوصفهما من موانع تطبيق القرار 1514 فتقول: (كلُّ محاولةٍ تستهدف التقويض الجزئي أو الكلي للوحدة القومية والسلامة الإقليمية لأيّ بلدٍ، تكون متنافيةً ومقاصد ميثاق الأمم المتّحدة ومبادئه.) إنتهى. أي تؤكد مسؤوليّة الاطراف جميعهم في الحفاظ على السّلم الإقليمي والوحدة القوميّة للبلدان.
بينما تتغافل حكومة أربيل عن هاتين الفقرتين لتتخذ الفقرة 2 من هذا القرار ذريعة لمقاصدها، مقتطعةً إيّاها من السياق، وهي في الحقيقة امتدادٌ للفقرة 1 أعلاه. تقول الفقرة 2؛ (لجميع الشعوب الحقّ في تقرير مصيرها ولها بمقتضى هذا الحقّ أن تحدّد مركزها السياسي وتسعى بحرية إلى تحقيق إنمائها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.) إنتهى.
ومن المفيد أن نذكر أنّ أحكامَ إعلان وبرنامج عمل فيينا رقم (23/157) التي اعتمدها المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان عام 1993 في فقرتيه 2و3، قد حددت (حقّ تقرير المصير) بالشعوب التي تخضع للاحتلال الأجنبي وتتعرض للاضطهاد القومي فقط. ولم نجد للجمعية العامّة أيّة قرارات أخرى بشأن حقّ تقرير المصير. إنّ ميثاق الأمم المتّحدة وقرارات الجمعيّة العامّة في موضوع (حقّ تقرير المصير) اشترطا:
1- أنْ تكون الشعوب والبلدان خاضعة للهيمنة الإستعمارية وتتعرض للاضطهاد القومي والاستغلال الأجنبي.
2- أن تكون ممارسة هذا الحق قائمة على التحرر من الاضطهاد وقمع الحريات وتكميم الأفواه وحظر العقائد.
3- أن يُجرى تطبيق "حقّ الشعوب في تقرير مصيرها" وفق برنامج تنمية الشعوب في المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ؛ كما يجب أن تحفظ تطبيق حق السلام الاقليمي وامن البلاد.
مطالب الاستفتاء والانفصال لكردستان يتعارض مع تطبيق "حقّ الشعوب في تقرير مصيرها"
كردستان لست دولة مستعمرة وليست محرومة من الحرية ؛ فهي تتصرف في الاقليم وكأنها دولة داخل دولة ومتمردة عليها وتتصرف خارج الدستور ؛ ومستغلة إنشغال المركز بأوضاعه ولا تنصاع لقضايا الدستور وتتحكم بمنطقتها إداريا وماليا وتستقبل الوفود وكأنها دول وتعقد العقود الثروات خارج صلاحيتها؛ وأضرت الحالة الاقتصادية وحياة السكان فلم توفر لهم ما مقرر دستوريا ؛ وتتصرف في بيع النفط ولا تسدد موارده وتفرض على المركز شروطا لاحق لها وما فرضها الاستفتاء بعيدا عن توصيف ميثاق الامم المتحدة والدستور؛ وهناك تجاوزات عديدة فيما تؤكد الفقرة 6 من القرار نفسه على موضوع الأمن والسلامة الإقليمية بوصفهما من موانع تطبيق القرار 1514 فتقول: (كلُّ محاولةٍ تستهدف التقويض الجزئي أو الكلي للوحدة القومية والسلامة الإقليمية لأيّ بلدٍ، تكون متنافيةً ومقاصد ميثاق الأمم المتّحدة ومبادئه.) إنتهى. أي تؤكد مسؤوليّة الاطراف جميعهم في الحفاظ على السّلم الإقليمي والوحدة القوميّة للبلدان.
بينما تتغافل حكومة أربيل عن هاتين الفقرتين لتتخذ الفقرة 2 من هذا القرار ذريعة تسويقا لها، وهي أخيرا لاتتعرض للاضطهاد القومي ؛ كما تقدم بل العكس من ذلك هي التي تتجاوزعلى الاخرين التصرف بالثروة ؛ وإحتجاز حقوق الاخرين ؛ وتطالب بالمزيد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الدستور منهجا لنهوض البصرة والتنمية ومنفعة المواطن الهدف
- 2- نهوض البصرة يحتاج لقيادة تحقق مصلحة الجمهور بقوة الدستور
- 1- نهوض البصرة يحتاج لقيادة تحقق مصلحة الجمهور بقوة الدستور
- التلاعب وتغير الاسس والقياس خلافا لصاحب المصلحة وتمييزا للبع ...
- إسمعوا التحذير الثاني قبل فوات الاوان إلغوا تشريع قانون التق ...
- عدم تجاوب منظمات المجتمع وقواه الوطنية رغم معرفتها الاسباب ه ...
- المدونة تسعى لأهداف المواطن الدستوري والاستفادة من النت .
- المواطن وهب الدستور والجميع الشرعية وكل تشريع يخرج على إرادت ...
- 6- قضية للنقاش تزامنا مع المصادقة علىى الميزانية وأهم أسبابه ...
- 4- قضية للنقاش لايمكن تسميتها مهمة بل شديدة الاهمية والحساسي ...
- أيها الميزانييون إعدلوا وإنظروا لوجه ربكم وإسألوا كيف نسدد ا ...
- نوذج لاجراء إداري مكمل للتعليمات ؛ بديلا عن التشريع وينعكس ع ...
- نعرض نموذج لظلم التعليمات بإجراء وغض النظر بعدم تطبيق أي مسأ ...
- تشريع التقاعد والميزانية غيردستوريين تشريح التشريع والميزاني ...
- فذلكات دائرة التقاعد بنظامها المتبع بدل التشريع النافذ وبالت ...
- إحتساب التقاعد إداريا خلاف التشريع لماذا؟ والاجراءات الاداري ...
- تشريع تقاعد 9 تجاوزاته متعددة منها التسكين الباطل إنسحب على ...
- قوانين التشريعات الذهبية السليمة العادلة وتشريعات آوت أف ذَّ ...
- لَمْ يَعٌدْ شك التسكين إجراء إداري باطل إنسَخَبَ على جميع ال ...
- أوليس أوضح من شمس الضحى نظام بديل من الدستور والقانون والقضى


المزيد.....




- انتشار واسع لصورة نادرة للأمير محمد بن نايف يدفع كرسي والدته ...
- مسؤول أمريكي: مبادرة سلام جديدة ولا رجعة عن القرار حول القدس ...
- أمن القارة السمراء مهدد بعودة 6 آلاف داعشي من سوريا والعراق ...
- ظريف يطالب أوروبا بالنأي بنفسها عن سياسات واشنطن
- مقتدى الصدر يوجه سرايا السلام بتسليم السلاح الى الدولة
- مشوار حافل في المجال الصحافي.. وفاة سيميون بوكر
- بيونغ يانع تتوعد واشنطن بردّ "لا يرحم" إن فرضت علي ...
- موازنة قياسية لدبي في عام 2018
- قطر تعزز قدراتها العسكرية بصفقة طائرات بريطانية
- مؤشر خطير على أمراض اللثة


المزيد.....

- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان
- التعايش في مجتمعات التنوع / شمخي جبر
- كه ركوك نامه / توفيق التونجي
- فرانز فانون-مفاتيح لفهم الإضطهاد العنصري والثقافي عبر التاري ... / رابح لونيسي
- الجذور التاريخية للتوظيف السياسوي لمسائل الهوية في الجزائر / رابح لونيسي
- المندائيون في جمهورية ايران الاسلامية بلا حقوق!! / عضيد جواد الخميسي
- واقع القبيلة والقومية والامة والطبقات في السودان. / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - سلام جميل ال ابراهيم - جاء منح الاستقلال للدول المستعمرة لننظر للمادة 73 من الميثاق