أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تغريد الكردي - أفكارٌ ليست للتجربة














المزيد.....

أفكارٌ ليست للتجربة


تغريد الكردي
الحوار المتمدن-العدد: 5645 - 2017 / 9 / 20 - 07:06
المحور: الادب والفن
    


(الاله) الفكرة التي ولدت مع اكتشاف الانسان للنار او ربما بعد موته في اول اعصار, لم تكن كافية لتفسر له استمرار شر الطبيعة الموجه ضده رغم تقديم كل القرابين لإلهِ المسؤول في نظرهِ عن رخائهِ ونجاتهِ, وهنا ظهرت فكرة وجود الهٍ آخر يعمل بالضد من الأول(الشيطان), بعضُ الأديان البستهُ ثوب الأله المقدس رغم انهُ يمثل الشر و بعضها جعلتهُ الخادم المتمرد على سيدهِ.
في عمر الطفولة(كمعظم اقراني) ظننتُ(بعد أن تربيتُ) أن السلام الروحي لايأتي إلا من خلال مصالحةٍ مع الإله, وبعد سنواتٍ طويلة من الإبقاء على حياة تلك المصالحة(بدون الحصول طبعا على أيِ سلامٍ روحي) تمردتُ و عقدتُ صلحا مشروطاً مع الشيطان.
أتذكر ذلك اليوم جيدا!.. أتذكر كيف استسلمتُ لنومٍ عميق هادئ, كنتُ قد فقدتهُ لإشهرٍ طويلة..
الكلام مع الشيطان أسهل, والتعامل معه لهُ متعه وأصبحنا أصدقاء.
الشيطان يعلمك قولَ لا, يقتل خوفك من أي شيء وكل شيء, له قدرة عجيبة على طرد الكوابيس بعيدا عن سريرك, وحين تكون في مزاجٍ عكر, يجلس بعيداً عنك ولا يطالبك بأجوبة, بالمختصر هو صديقٌ جميلٌ من الخارج و الداخل.
في يومٍ غريب بعد أن كان الشيطان قد علمني التجرد من كل احساسٍ يُشعرني بضعفي, كنتُ اتفقد ملامحي في مرآتي, رأيتُ أخرى غيري!.. تحمل ملامحي لكنها لستُ أنا, حُرة وخفيفة بلا أثقال يحملها كتفاها.
لاأتذكر أني التقيتُ الشيطان بعد ذلك اليوم ولم أرى الاله ايضا وكلما دار حديثٌ عن كليهما, أصفف شعري وهندامي جيدا, وأمضي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بؤسٌ وَفِيّ
- أكذوبة منمقة
- الشيّوعي الملتزم
- مذكرات
- اليوم ايضا
- أسّيجة
- تلذذ
- عصفورٌ في قفص
- أواخر العطر
- الى صديقي
- اختيار
- حالة من هنا و هناك
- رفيقان
- امرأة من جنس طائر
- حالة حب
- بعضٌ مني و كلٌ منك
- غُرف مغلقة
- ورقة ليست بيضاء
- الذكريات
- إنحناءة


المزيد.....




- الشاعر التشيلي نيرودا الفائز بجائزة نوبل -لم يمت بالسرطان- ...
- -الخالصيات- يستحضر تجربة غنية للشاعر المغربي عبد اللطيف خالص ...
- -المجتمع المدني: من التأسيس الأوروبي المأمول إلى الواقع العر ...
- أولوية مديرة اليونيسكو الجديدة
- سِفرٌ جديد يضاف لأسفار الفنان والباحث في المقام العراقي الدك ...
- إمام الحرم المكي السابق: أشاهد السينما وهي أفضل للشباب
- برلماني سورية: معركة الرقة مسرحية هزلية قادها الأميركيون
- الحكومة الاسبانية تعلن الشروع في نزع سلطة الحكم الذاتي من اق ...
- حوالي 30 شاعرة وشاعرا في يوم الشعر الكوردي في إيسن- ألمانيا ...
- استجابة لأسئلتكم: 6 معلومات عن كتالونيا.. العرق واللغة وتاري ...


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - تغريد الكردي - أفكارٌ ليست للتجربة