أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - بيرة شوفينيّة .. في جلسة شوفينيّة .. في بار شوفيني














المزيد.....

بيرة شوفينيّة .. في جلسة شوفينيّة .. في بار شوفيني


عماد عبد اللطيف سالم
الحوار المتمدن-العدد: 5642 - 2017 / 9 / 17 - 21:47
المحور: كتابات ساخرة
    


بيرة شوفينيّة .. في جلسة شوفينيّة .. في بار شوفيني


شخصان يجلسان في بار على مائدةٍ واحدة .. دار بينهم الحوار الآتي : - حضرتك وين ساكن ؟ - بـ الجادريّة . - آني هم ساكن بـ الجادريّة .. تعال يا وَلَد جيبله بطل بيرة لهذا أخويه الوردة على حسابي - وين بالجادريّة خويه ؟ - بالشارع اللي من جهة الشطّ - آني هم بيتنه بنفس الشارع .. تعال يا ولد جيبله لهذا أخويه "حزام " ظهري بطل بيرة على حسابي - بأي عمارة انت ساكن ؟ - بالعمارة البيضة العالية . - اني هم ساكن بنفس العمارة .. تعال وِلَك جيب بطل بيرة لهذا أخويه "شدّة الورد" مال الله على حسابي - بأي شقة انت ساكن ؟ - اني ساكن بشقة 140 - هاي شنو يمعوّد ، انت ناصب عليّه . هاي نفس شقتي ؟ . الثاني يجيب : - لا هاي شقتي يمعوّد . شنو قابل آني ما اعرف شقتي وين ؟ . بعدها يبدأ تبادل "الجلاليق" البغداديّة ، و "الدفرات" الشمال بغداديّة فيما بينهما .
واحد كَاعد على صفحة ، شاف المنظر ، وسمع الحوار ، سأل عامل البار : هاي شكو ؟ و شنهي .. و شصار .. و شنو السالفة ؟
أجابهُ عامل البار : ماكو شي عمي . هذا واحد هوّه وابنه ، يأتون يوميّاً الى هنا .. وعندما يسكرون يدورُ بينهم هذا الحوار ، ونسمع منهم نفس الكلمات ، ونرى منهم نفس الفلم .. و في نهاية المطاف يدفعون الحساب معاً ، ومِن جَيبٍ واحد .. ويذهبون معاً الى بيتهم !!! .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- قضاياكم المصيريّة و قضايا السيّدة حبيبة القلب
- الوقوفُ على ابواب الكهوف .. إلى أنْ تبدأ الرائحة
- الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 : مقاربة أخرى لمأز ...
- ماذا بِك ؟
- أحزانُ الخُذلان .. في الوحشة الشاسعة
- الدولة العظيمة و صناديقها المُفْلِسَة
- عيدُ الحزنِ الكبير
- نادي القلوب الكسيرة
- لا يعبِرُ العَتَبَةَ وجهٌ أليف
- سيرة الحُبِّ و الحرب
- اعْتَرِفوا .. و اعْتَذِروا .. و اعْتَزِلوا
- دولة المَكْرَمات و دولة الاصلاحات في العراق (2)
- دولة المَكْرَمات و دولة الاصلاحات في العراق ( 1958 – 2017 )
- ارْحَمُوا عَزِيزَ قَوْمٍ ذَلَّ
- عُمدة البندقيّة وعيد الأضحى المُبارك
- الأستاذ الجامعي بين قانون الخدمة الجامعية النافذ وقانون التأ ...
- ماذا بك ؟
- سَفْرَة وزاريّة
- الدكتاتورية التنمويّة ما بين العراق و كوريا الجنوبية
- لي ميونغ باك .. و أحلامنا المستحيلة


المزيد.....




- رحيل الأديبة والفنانة التشكيلية المغربية زهرة زيراوي
- فنانة أردنية تحتفل على الهواء بعيد ميلادها قبل أوانه
- سرقة الشاعر الفلسطيني محمود درويش
- الموناليزا بشارب ولحية في مزاد علني
- في ستوكهولم حوار ثقافي عن آلفرد نوبل ومعضلة جائزة الأدب
- في ملتقى الإذاعيين والتلفزيونيين .. احتفاء بالتدريسي السينما ...
- الممثلة جولييت بينوش تتكلم لأول مرة عن فضيحة هارفي وينشتاين: ...
- الممثلة جولييت بينوش تتكلم لأول مرة عن فضيحة هارفي وينشتاين: ...
- تحديات الدخول السياسي الجديد في ندوة الأحداث المغربية وأحداث ...
- مهرجان انطاليا للفيلم السينمائي: مشاركة دولية قوية وغياب عرب ...


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - بيرة شوفينيّة .. في جلسة شوفينيّة .. في بار شوفيني