أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رواء الجصاني - رواء الجصاني: مشاهير وقدماء اجانب، وغيرهم ... في قصيد الجواهري العامر //















المزيد.....

رواء الجصاني: مشاهير وقدماء اجانب، وغيرهم ... في قصيد الجواهري العامر //


رواء الجصاني
الحوار المتمدن-العدد: 5642 - 2017 / 9 / 17 - 15:51
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


مشاهير وقدماء اجانب، وغيرهم ... في قصيد الجواهري العامر
- رواء الجصاني
-----------------------------------------------------------------------
يصدر عن مركز الجواهري، خلال الفترة القريبة القادمة، بحث توثيقي، شاملاً اسماء مشاهير وشخصيات، ووجوه، وغيرهم، من العراقيين والعرب والاجانب، وعداهم، قدماء ومعاصرين، وردت في شعر الجواهري العامر( 1921- 1993 ) والمنشور في ديوانه بشكل رئيس، وسواء جاء ذلك الوارد مدحا او هجاء، او في تلك المناسبة وسواها.. وفي التالي الفصل الثالث والاخير من ذلك البحث التوثيقي:
--------------------------------------------------------------
1/ ويلسون، ارنولد، الحاكم البريطاني العسكري في العراق، في قصيدة "ثورة العراق"
عام 1921:
حتى اذا ما "ويلسنٌ" ضاقت بها منه اليدُ ..
مالَ الى الحقِ ولم يكن لحقٍ يَرشدُ

2/ كولمبس، كرستوفر، الرحالة الايطالي، الذي يُنسب اليه اكتشاف اميركا، في قصيدة
"بين النجف وامريكا" عام 1921:
أأمريكُ يا بنت "كولمبسِ" لحبكِ وقع على الانفسِ
- وكذلك في قصيدة "لبنان في العراق" عام 1922:
أَ "أمين" ان سُــرّ العراق فبعدما، ابكى ربوع "كُـلمبسِ" الهجرانُ

3/ فرعون، حاكم مصر القديمة، في قصيدة "امين الريحاني" عام 1922:
نام "الرشيد" عن العراق وما درى، عن مصرهِ "فرعون" ذو الاوتادِ
- وكذلك في قصيدة "ذكرى دمشق الجميلة" عام 1926:
مضى "فرعون" لم تفقدهُ مصر، ولا "هارون" حـنّ له العراقُ
- وكذلك في قصيدة "على سعد" عام 1927 :
أهرام مصر وقد بناك لغايةٍ "فرعون" ذو الاوتاد حين بناكِ
- في قصيدة "احمد شوقي" عام 1932:
و"فرعون" اذ ينطوي ملكه، و"فرعون" في القبر إذ ينتشرْ
- وايضا في قصيدة "لبنان يا خمري وطيبي"
التكريمية – السياسية عام 1961:
لم يبقَ من جبروت "فرعون" ولا "نيرون" رســمُ
- وكذلك في قصيدة: "في ذكرى عبد الناصر" القاهرة 1970:
وشجبتُ "فرعوناً" يتيه بزهوه، ينهي ويأمر سادراً ما شاءَ

4/ تشرشل، ونستون، وزير المستعمرات البريطاني، في قصيدة
"تحية العيد، او الملك والانتداب" عام 1922:
سل عن "تشرشل" كيف جاذبه الهوى، حتى استثار كوامن الاحقادِ

5/ كسرى، ملك الفرس، في قصيدة "الاحاديث شجون" عام 1924:
أوَ لا "كسرى" ولا اجناده، خُليت منها قراع وحصونُ

6/ "فرهاد" و"شيرين" بطلا حكاية الحب الاسطورية القديمة، في قصيدة
"الاحاديث شجون" عام 1924:
أفهذا قصر "فرهاد" الذي جمعتهُ مع "شيرين" المنونُ

7/ عمر الخيام، في قصيدة "الى روح العلامة الجواهري" عام 1926:
تعشقت من "عمر" قوله، وكم حكمة في معاني "عمرْ"

8/ (جوت) غوته، يوهان فولفغانغ فون، الاديب الالماني ، في قصيدة
"صفحة من الحياة الشعبية او بيت يتهدم" عام 1929:
لو لـ"جوتَ" تبدو تعاسةُ هذا الشعب يوماً، لكان اجمل فنّـا
- وايضا في قصيدة "لبنان يا خمري وطيبي" التكريمية – السياسية عام 1961:
شيطان "غوتـة" يا ربيب الغد والدم والحروبِ

9/ امان الله، ملك الافغان، في قصيدة "أمان الله" عام 1929 :
امان الله والدنيا "هلوك" ابت إلا التحول والخِداعا

10/ مس بل، السكرتيرة البريطانية لدار الاعتماد البريطاني في العراق،
في قصيدة "الى الخاتون المس بل" عام 1929 :
قل لـ (المسِ) الموفورة العرض التي لبست لحكم الناس خير لباس ِ

11/ زولا، اميل، الكاتب الفرنسي الشهير، في قصيدة "الاوباش" عام 1931:
اتعرف من هم الاوباش "زولا" يريكهمُ كاحسن ما يُراءُ

12/ قارون، من أغنياء بني اسرائيل، في قصيدة "المحرّقة" عام 1931 :
ولو مُلكُ "قارونٍ" ملكت ُ، دفعته، على كره بعض الناس لبعضهم أجرا
- وكذلك في قصيدة "يا دجلة الخير" براغ عام 1962:
أقول كنز"قارون" وقد علمتْ ، كفّاي أن ليس يُجدي كنز قارون ِ

13/ شكسبير، وليم، المبدع الانجليزي، في قصيدة "المحرقة" عام 1931 :
وكان "شكسبير" خويّدم شعره، وكانت لُغى الاكوان تخدمه نثـرا

14/ روفائيل، سانزيو، الفنان الايطالي الشهير، في قصيدة "احمد شوقي" عام 1932:
وبيت كأن "رُوفائيلَ" قد كسا، بكفيّه إحدى الصورْ

15/ لامرتين، الفونس دو ، اديب وسياسي فرنسي، في قصيدة "شاغور حمانا" عام 1938:
يا أخت "لامرتين" أرهفَ جوّك الاحساس منه، ولطفّ الوجدانا

16/ ستالين، يوزف، الزعيم السوفياتي، في قصيدة "ستالينغراد" عام 1943:
يا "ستالينُ" وما اعظمها، في التهجي احرفاً تأبى الهجاءَ
- وكذلك في قصيدة "يوم الجيش الاحمر" عام 1943:
"ستالينُ" يا لحنّ التخيل والمنى، تغنّيه اجيالٌ ، وترويه اعصرُ

14/ مكسيم غوركي، الاديب الروسي، في قصيدة "ستالينغراد" عام 1943:
"أمّ غوركي" ليت عندي وحيّه، لأوفّي "بنتك" اليوم، الثناءَ

18/ تولستوي، ليو، الاديب الروسي، في قصيدة "ستالينغراد" عام 1943:
يا "تولستوي" ولم تذهب سدى، ثورة الفكر، ولا طارت هباءَ

19/ مونتغمري، برنارد، القائد العسكري البريطاني في قصيدة "تونس" عام 1943:
ويا "مونتغمري" لو سقى القول فاتحاً، سقتك القوافي صفوها السلسل العذبا

20/ رومل، اروين، القائد العسكري الألماني في قصيدة "تونس" عام 1943:
حللت على "رومل" كَربا، وقبلها، احلّ بأدهى منه "ولنكتين" كربا

21/ ولنكتين، دوق ويلينغتون ، القائد العسكري الانجليزي، في قصيدة "تونس" عام 1943:
حللت على "رومل" كَربا، وقبلها، احلّ بأدهى منه "ولنكتين" كربا

22/ هتلر، ادولف، الزعيم النازي في قصيدة "تونس" وجاء في البيت أنه"ربّه" بحسب
شرح وهوامش القصيدة عام 1943:
تمنى عليه "ربّه" مصر منحة ً، وكاد على القطار ان يرضيّ الربا

23/ الاسكندر المقدوني، في قصيدة "تونس" عام 1943:
ولاح ٍ له "الاسكندرُ" الصدقُ فآنثنت، تزيّف منه النفسُ "اسكندراً" كذبا

24/ ارنيم، هانس يورغن ، قائد الماني نازي في الحرب العالمية الثانية، في
قصيدة "تونس" عام 1943:
تفادى بـ "أرنيم ٍ" وفرّ بنفسهِ، وابقى لك الاهل الاعزة والصحبا

25/ سقراط الفيلسوف اليوناني القديم في قصيدة "القت مراسيها الخطوب" عام 1945:
والسم اذ "سقراط" يجرعه، ويحلفُ لا يتوبُ
- وايضا في قصيدة "يا نديمي" عام 1971:
إن "سقراط" ذاق سماً ذُعافا، ليرى الفكر فوق ريّب الظنون ِ
يا نديمي: ورغم كـرّ السنينِ ، ظل "سقراط" فوق ريبّ المنونِ

26/ ارسطاليس (رسطاليس) الفيلسوف اليوناني، في قصيدة "القت مراسيها الخطوب"
عام 1945:
ايام "رسطاليس" كان بعيد مولده، يهيبُ
- وكذلك في قصيدة "يا بنتَ رسطاليس" عام 1947:
يا بنت "رسطاليس" أُمك حرة، تلد البنين فرائداً وخرائدا

27/ افلاطون، الفيلسوف اليوناني في قصيدة "القت مراسيها الخطوب" عام 1945:
وخيال "افلاطون" والجمهور، والحكمُ الاريبُ

28/ فولتير، اسم مستعار للكاتب والفيلسوف الفرنسي: فرانسوا مارى أرويه في قصيدة "القت مراسيها الخطوب" عام 1945:
ويُهين "فولتيرُ" النظام، وبالمشرع يستريبُ

29/ بلفور، آرثر جيمس، السياسي البريطاني، في قصيدة في قصيدة "ذكرى وعد بلفور"
عام 1945:
وربة "صفقة" عُقدت فكانت، كتحريم الطلاق على نكاحِ
- وكذلك في قصيدة "ناغيت لبناناً" عام 1947
أعطى "ألـنبي" اهلها فآستامهم "بلفور" وآستوصى بهم عزريلا
- وايضا في قصيدة "الفداء والدم" عام 1968:
من وعد "بلفور" زقوماً نطاعمهُ ، حتى حزيران "غسليناً" نشاربهُ
- وكذلك في قصيدة "عشرون بلفور في عشرين عاصمة" السياسية عام 1986 :
أجيرةً ؟ وغزاه الجار عندكم، أأخوه؟ وغريبُ فيكمُ الرحمُ..
عشرون "بلفور" في عشرين عاصمة، بفضل ما فاءَ من نعماه، تعتصمُ..

30/ نبوخذ نصر" بخت نصرّ" في قصيدة "ذكرى وعد بلفور" 1945:
وذكرى "بخت نُصرّ" في الفيافي، يجدد "أَلْنبيَّ" في الضواحي

31/ ادموند أَلْـنبي، القائد البريطاني في الحرب العالمية الاولى، في قصيدة
"ذكرى وعد بلفور" 1945:
وذكرى "بخت نُصرّ" في الفيافي، يجدد "أَلْـنبي" في الضواحي
- وكذلك في قصيدة "ناغيت لبناناً" عام 1947:
أعطى "ألـنبي" اهلها فآستامهم "بلفور" وآستوصى بهم عزريلا

32/ موسى، نبي اليهود، في قصيدة في قصيدة "ذكرى وعد بلفور" عام 1945:
و"وادي التيهِ" ان لم يأوِ "موسى"... فقد آوى "الصليبَ" على صلاحِ

33/ داود، احد انبياء بني اسرائيل، في قصيدة "دجلة في الخريف" عام 1946:
"داود" بالمزمار ِ يوقظه، وينيمهُ بالعود "معبدهُ"
- وكذلك في قصيدة "المقصورة" عام 1947:
أراك – وان انكر العالمان – بمزمار "داود" بوماً شدا
- وكذلك في قصيدة "دجلة الخير" عام 1962:
مزمار "داود" اقوى من نبوّتهِ ، فحوى، وابلغ منها في التضامين ِ
- وايضا في قصيدة "رسالة.. الى محمد علي كلاي" التنويرية عام 1976:
أ"محمدٌ" والدهر ملحمة، من غاصب ٍ عات ٍ ومغصوبِ
يفدي عروقَكَ كل ما حملت، أعراق "داود" و"يعقوبِ"

34/ المسيح، عيسى ابن مريم، النبي، ، في "مقطعات ... المقام في لندن" عام 1947:
مقام "المسيح" بدار اليهود، مقام العذاب، مُقام الضَنى
- وكذلك في قصيدة "انشودة السلام" السياسية عام 1959:
وينعقُ البوم في "روما" على يده، دم "المسيح" على الزيتون يَنعصرُ
- وكذلك في قصيــدة "برئت من الزحوف" الوجدانيـــة –عــــام 1985:
وما برح السؤال بلا مجيبٍ ، ولم تزل الرؤوس على الكعوب ِ
اينهضُ مقدمي ستين الفاً، ينط على البعيدُ على القريب
ويُعملُ كي أمسّحُ عنه طفلٌ، كما مسح "المسيح" على الصليبِ
وأنبذُ بالعراء بلا نصير ٍ، نبيل ٍ أو أديبٍ أو أريبِ ...

35/ جين، اللندنية، صديقة الشاعر، في "مقطوعات من لندن... جين" عام 1947:
يا "جينُ" لطفُ الخمرٍ، انك كنت ماثلة حيالي

36/ جان جاك روسو، الكاتب والفيلسوف الشهير، في قصيدة "باريس" عام 1948:
وثلِّ العُروشَ .. وضرب "الوتين"
وما سنّ "روسو"... و"لامارتين"

37/ الفونس لامارتين، كاتب وشاعر وسياسي فرنسي، شهير، في قصيدة "باريس"
عام 1948:
وثلِّ العُروشَ .. وضرب "الوتين"
وما سنّ "روسو"... و"لامارتين"

38/ أنيتــــا، حسناء فرنسية، أحبـــت الشاعر، واحبها جماً، في قصيدة "أنيتا" الوجدانية
عام 1948:
أنّى وجدت "أنيت" لاحَ يَهزني، طيفٌ لوجهكِ رائع القسماتِ
ـ وكذلك في قصيدة "شهرزاد" الوجدانية عام 1948:
إن وجه الدجى "أنيتا" تجلّى، عن صباح من مقلتيكِ، أطلاّ
ـ وكذلك في قصيدة "ذكريات" الوجدانية عام 1948:
لا تمري "أنيتُ" طيفاً ببالي، ما لطيّفٍ يسُمّ لحمي، وما لي؟
ـ وكذلك في قصيدة "فراق" الوجدانية عام 1948:
رف جنح الدُجى "أنيتُ" عليّا، رفة خِلتُ وقعها في عظامي
ـ وكذلك في قصيدة "وداع" الوجدانية عام 1949:
"أنيتُ" نزلنا بوادي السِباعِ ، بوادٍ يُذيبَ حديدَ الصِراعِ

39/ لورنس، توماس إدوارد ضابط وسياسي بريطاني،عمل في المنطقة العربية، في قصيدة
"عبد الحميد كرامي" الرثائية – السياسية عام 1950:
ممنْ بلا "لورانس" صدقُ ولائهم للتاج، لا وغـلٌ ولا إسرارُ

40/ آدم ، اب البشر، في قصيدة "خلفت غاشية الخنوع" الرثائية – السياسية عام 1956:
من عهد "قابيل" وكل ضحيةِ، رمز اصطراع الحق والاهواء ِ
ومرارة الثكل المقدس إرثةٌ، من "آدم" جاءت ومن "حواءِ"
ـ وكذلك في قصيدة "انشودة السلام" عام 1959:
من آدم – ورؤى هابيل ترعبه – تنزلت بالسلام الآيُ والسورُ

41/ حواء، ام البشر، في قصيدة "خلفت غاشية الخنوع" الرثائية – السياسية
عام 1956:
من عهد "قابيل" وكل ضحيةِ، رمز اصطراع الحق والاهواء ِ
ومرارة الثكل المقدس إرثةٌ ، من "آدم" جاءت ومن "حواءِ"
- وكذلك في قصيدة "آهـات" الوجدانية في براغ عام 1973:
مرت الاسراب تترى .. مقطع من نشيد الصيفِ يتلو المقطعا
وتخففن فما زدن على، ما ارتدت "حواء" إلا اصبعا

42/ قابيل ، احد ابنيّ النبي آدم، في قصيدة "خلفت غاشية الخنوع" الرثائية – السياسية
عام 1956:
من عهدِ "قابيل" وكل ضحيةٍ، رمز اصطراع الحق والاهواءِ

43/ رفائيل سانزيو، الرسام الايطالي من عهد النهضة، في قصيدة "النباشون" التنويرية عام 1956:
وإذ "روفائيلٌ" يُزاحمه، من يَميز لصوره نقشا

44/ نابليون بونابرت، الامبراطور الفرنسي في قصيدة "النباشون" التنويرية عام 1956:
وإذ "نابليون" يهزمهُ "هـرٌ" يصاوِل ضيغماً نـــفشا

45/ وليم رونتري، مبعوث اميركي الى العراق، في قصيدة "تحية الى رونتري!" السياسية - الساخرة، عام 1958:
يا رسول الشرّ والدنسِ، وغراب البيّن في الغلس ِ
يا نذير الشؤم يحملهُ، بين جنبيه مع النفس ِ

46/ دالاس، دون فوستر، وزير الخارجية الاميركي، في قصيدة "تحية الى رونتري!" السياسية – الساخرة عام 1958:
يا آبـن قوم شيخهم "دلسٌ" وهو مشتق من الدلسِ

47/ توريز، موريس، زعيم الحزب الشيوعي الفرنسي، المعروف، في قصيدة "عيد أول آيار" السياسية عام 1959:
"توريـز" حدثني بخير روايةٍ، عن خير بناءٍ لخير بناةِ

48/ هابيل، أحد أبني النبي آدم، في قصيدة "انشودة السلام" عام 1959:
من آدم – ورؤى هابيل ترعبهُ – تنزلت بالسلام الآيُ والسورُ

49/ المهاتما غاندي، الزعيم الهندي الشهير، بقصيدة "في ذكرى غاندي" الاستذكارية - التنويرية عــام 1960:
سيدي أنت ايها الحق والعزة والفخرُ والندى والعَلاءُ

50/ بوذا، مؤسس الديانـــــة البوذيــة، في قصيدة "في ذكرى غاندي" الاستذكاريـــــة – التنويرية عام 1960:
يا سليل الفجرين "بوذا" و"كونفشيوس" منه سناهما يُستضاءُ

51/ كونفشيوس، فيلسوف صيني، وصاحب مذهب قديم، في قصيدة "في ذكرى غاندي" الاستذكارية – التنويرية عام 1960:
يا سليل الفجرين "بوذا" و"كونفشيوس" منه سناهما يُستضاءُ

52/ يوهان شتراوس، ملحن وموسيقار نمساوي في "رباعيات" - مقطوعة " لحنان" عام 1960:
خطّ "شتراوسُ" على "كمانه" لحناً أيّ لحنِ
بصدى "دانوبه الازرق" اجيالٌ تغني

53/ كاكارين، يوري غاغارين، رائد الفضاء السوفياتي الأول في العالم، في قصيدة "لبنان يا خمري وطيبي" التكريمية – السياسية عام 1961:
و"الزهرة" الشقراء طوع يديْ "كاكارين" الرهيبِ

54/ نيرون، خامس وآخـــر امبراطور روماني، احرق روما، وفق التوثيق التاريخي،
في قصيدة "لبنان يا خمري وطيبي" التكريمية – السياسية عام 1961:
لم يبقَ من جبروت "فرعون" ولا "نيرون" رسمُ
- وكذلك في قصيدة "يا دجلة الخــير" براغ عام 1962:
ماذا صنعتتُ بنفسي قد أحقتُ بها، ما لم يحقهُ بـ"روما" عسف "نيرونِ"

55/ زنجية، واسمها "تفاحة" كانت حاضنة الشاعر في طفولته في النجف، في قصيدة "حببتُ الناس" الوجدانية عام 1965 :
حببتُ الناس والأجناسْ ، والدنيا التي يسمو على لذاتها، الحب للناسْ...
حببت الناس والأجناسْ، في "الزنجية" الحلوة من لفت واهلوها بأكياسْ

56/ تيمور لنك، الطاغية المغولي، مؤسس في قصيدة " يا نديمي" الوجدانية،
عام 1967:
"تيمور" قبلكَ في بغداد كان له، من الجماجم في اسوارها هَرمُ

57/ عثمــــان، مؤسس الامبراطورية العثمانية، في قصيدة "اطياف وأشباح" الوجدانيــــة،
عــام 1967:
سهرتُ وطال شوقي للعراق، وهل يدنو بعيدٌ باشتياق ِ...
غزاة من بني "عثمان" ألقت، لها أرحام ودِّ واعتلاق ِ

58/ بوذا مؤسس الفلسفة - الديانة البوذية، في قصيدة "زوربا" الوجدانية عام 1969:
وكخفقة "الوحيّ" الوَحِيِّ ، سمعت "بوذا" وهو يعزفُ فيّ لحن الاصطبار ِ

59/ ميكي، تصغير ميخائيلا، حسناء تشيكية، أحبت الشاعر، وأحبها، وكانا قد تخاصما كما توضح أبيات قصيدة "هَلم اصلح" الوجدانية عام 1971:
هلم اصلح رعاك الله، ما فسدا، ما أنتَ أفسدتَ من امر ٍ بدا، فعدا
أفسدتَ "ميكي" و"ميكي" وردة قُطفت، من جنةِ الخلد، اذ رضوانها، هجدا

60/ التتر، مجموعة قبائل مغولية اجتاحت الشرق العربي، قديماً، في قصيدة "يا نديمي"
عام 1971:
وقديماً من الفِ، الفِ وريد ِ، سِلنَ ما بين دجلة ٍ والفراتِ
انهـرٌ كـنّ في يد "التتر" خير أرثٍ من زاهر العصُر

61/ أكليك، حسناء بلغارية، رافقت الشاعر فأعجب بها، وأعجبت به، في قصيدة
"يومان على فارنا" عام 1973:
انتِ "أكليك" يا طفيفاً من اللحم، على العظمِ، كاد ان يُستشفا

62/ كيشوت، دون، بطل رواية الاسباني ميخائيل سابيدرا، في قصيدة "ازح عن صدرك الزبدا" الوجدانية التنويرية في بغداد عام 1975:
ازح عن صدرك الزبدا، ودعه يبث ما وجدا...
ودع فرسان مطحنةٍ خواء، تفرغ العددا
ألم ترَ سيف "كيشوتٍ" كسعف "النخلة" ارتعدا

63/ محمد علي كلاي، الملاكم العالمي، في قصيدة "رسالة.. الى محمد علي كلاي" التحريضية - التنويرية عام 1976:
شسع لنعلك كل قافية دوت بتشريق ٍ وتغريبِ
أ"محمدٌ" والدهر ملحمة، من غاصب ٍ عات ٍ ومغصوب ِ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- رواء الجصاني: مشاهير ومثقفون عرب... في قصيد الجواهري العامر ...
- رواء الجصاني : مشاهير ومثقفون عرب... في قصيد الجواهري العامر ...
- رواء الجصاني/ عراقيون.. في قصيد الجواهري العامر- 2/2
- رواء الجصاني : عراقيون.. في قصيد الجواهري العامر- 1/2
- رواء الجصاني: نموذج عن بعض جور، وغلّ، مثقف... ولؤمِ احدى الك ...
- رواء الجصاني : مع الجواهري ....بعيداً عن -الوطنية- و-الثورية ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- مبدعون ومثقفون واكاديميون، بمناسبة الذكرى العشرين لرحيل الجو ...
- رواء الجصاني: بمناسبة الذكرى التاسعة والخمسين لقيام الجمهوري ...


المزيد.....




- شاهد.. سجناء يساعدون بمكافحة النيران الضخمة بكاليفورنيا
- الداخلية المصرية تعلن مقتل 16 شرطياً وإصابة 13 في عملية الوا ...
- الخلافات السياسية بصنعاء تطفو على السطح
- الداخلية المصرية تعلن مقتل 16 شرطيا وتصفية 15 مسلحا في عملية ...
- فيديو من كابينة مروحية -الصياد الليلي- الروسية المطورة
- -حسم- تعلن مسؤوليتها عن عملية الواحات
- دمشق تحذر إسرائيل من شن هجمات جديدة على سوريا
- مظاهرات حاشدة في برشلونة تأييدا لانفصال إقليم كتالونيا عن إس ...
- بوتفليقة يحذر الجزائريين ويدعوهم لـ-اليقظة-
- موسكو لا تستبعد تعديل تشريعاتها لمواجهة سياسة واشنطن الهدامة ...


المزيد.....

- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان
- من تاريخ الكفاح المسلح لانصار الحزب الشيوعي العراقي (١ ... / فيصل الفوادي
- عقود من تاريخ الحزب الشيوعي العراقي - الجزء الاول / عزيز سباهي
- الأمن والدين ونوع الجنس في محافظة نينوى، العراق / ئالا علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رواء الجصاني - رواء الجصاني: مشاهير وقدماء اجانب، وغيرهم ... في قصيد الجواهري العامر //