أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - آه يا رسول الله , ماذا فعلت ؟














المزيد.....

آه يا رسول الله , ماذا فعلت ؟


فارس الكيخوه
الحوار المتمدن-العدد: 5642 - 2017 / 9 / 17 - 07:22
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اه يا رسول الله.ماذا فعلت بأمة شعارها المفضل " إلى الورررررررررررراء در ". امة أنظارها دائما للوراء.لا يهمها الحاضر والمستقبل.امة ماضيها هو حاضرها ،امة تحركها وتعصفها العاطفة الدينية بكل الاتجاهات الخمسة ،اذا كانت هناك خامسة. أمة تجرح مشاعرها اذا حاولت نقد الدين.ولكن لا تجرح مشاعرها إذا سلبت كرامتها وحريتها وإنسانيتها ... أمة لا يهمها أن تخترع وتخدم الإنسانية .أمة تحب أن تأخذ من الكافر والنجس .ولا تعرف أن تعطي غير الكسل والنوم... أمة لبست الحضارات لبسا .ولا زالت تبكي على حضارة لم تصنعها.
أمة تفهم بدون دراسة وتدرس بدون فهم. ووهم الإعجاز البلاغي في القرآن اكبر دليل...
.. أمة تبكي على القاتل والمقتول وعلى الظالم والمظلوم ورضي الله عنهم جميعا .فرقة تزور وتبكي على الأضرحة وأخرى تنبش وتهدم ...
..أمة كتبت التاريخ بالسيف. هدمت وحرقت الكعبة ،أمة يقتل بعضها البعض، تقتل الخلفاء و الصحابة والمبشرين بالجنة.امة سرقت وسلبت المدينة حتى افرغتها…أمة لا تسأل لماذا ؟ ولا تريد أن تبحث حتى في تاريخها وآثارها.فهل رأيتم علماء آثار في مكة ؟ ولما لا ؟ أليست مكة أقدس وأطهر مكان للمسلمين ؟ الا يستحق 1.5 مليار أن يعرفوا حقيقة دينهم ؟ أم أنه التسليم إلى الغيب والتاريخ الزائف والعيش في القوقعة الى الابد ؟
..أمة تحلم بجنة ليالي ألف ليلة وليلة...اكل وسكر حتى الثمالة و طوابير لا نهاية لهم من حور العين ذوي كواعب اترابا،تخدم الزبائن المدونة أسماؤهم في سجل خاص عند بوابة الجنة .ما أشقى الملائكة في جنة كهذه.. وحتى الله الخالق ومن سدر المنتهى ، مشغول يراقب هذه العملية العظمى، تاركا شؤون الكون للقدر ...أليست هذه الجنة أكبر ملهى في تاريخ الكون ؟
ولكن ماذا لو ارجعنا حور العين و كواعب اترابا إلى أصلها اللغوي ( الآرامي )؟ خيبة أمل ولا بعدها خيبة ! ولكن دعونا نحلم وتبا لكل شي !
أمة تتراكض وتتزاحم على الحج والطواف حول الكعبة وتقبيل الحجر الأسود ، ورجم الشيطان بأحجار متنوعة الأحجام ,فتبا للقرن الواحد والعشرين . ولا أحد يسأل ويقول ،أليست هذه هي نفسها العبادات الوثنية قبل الإسلام ؟ فمن كان يريد الرسول أن يرضي ؟ وماذا يفعل الشيطان في أقدس مكان لنا ؟ ولماذا القبلة تحولت من القدس إلى الكعبة ؟ فهل اله القرآن حينئذ، نسي أن يخترع للكعبة قصة ؟
..أمة لا تخاف اقتراف الذنوب...فقتل الوزغ الواحد يمحوها ويزيد.
..سنين وعقود وقرونً...تنام الفتنة وتقوم
بنفس الأبطال وبنفس المكان...بربكم هل رأيتم هكذا مسرحية ؟
اه يا رسول الله .ماذا فعلت . أصبح السيف هو الكلمة والنفاق هوية والغدر عنوان والخيانة تاريخ وحتى الجهل أصبح ثقافة ،وكل هذا ،هي خير أمة أخرجت للناس ! بماذا ؟ هل من مجيب ؟
اه يا رسول الله وماذا فعلت للقرآن حتى تخدر أمة بكاملها ،لا تعرف راسها من رجليها ،ولا يمينها من شمالها .كتاب ليس ككل الكتب لا بداية ولا نهاية. كتاب مبين يختلف علماء الدين والمفسرين في كل آية .مكتوب في اللوح المحفوظ وبالعربية قبل آدم ، وربما قبل الله نفسه.ورغم ذلك لا أحد يسأل هل العربية كانت قبل آدم ؟ وهل يحتاج كتاب الله للبشرية منذ الازل الى ابي الاسود الدؤلي والخليل بن أحمد الفراهيدي ؟ وهل هؤلاء الذي جمع القرآن من صدورهم هم معصومون ؟
كتاب يشفي صدور الكل .القاتل قبل المؤمن.كتاب تناقضاته اكثر من تشابهاته. اساطيره تخطت الخطوط الحمر..وحتى الإيمان فهو مشبوك ومخلوط بالشك وعقدة الذنب وعذاب حتى في القبر .كتاب كلما اقتربت منه تضيع ولا تعرف مخرجا….
يارسول الله ماذا فعلت .فأنت في المدينة ،ليس كما في مكة.شطرت المسلم إلى هل و ام.. ،فالأنبياء لا يقودون جيوشا ولا يغزون ولا يغازلون،ولا يقتلون ولا يسلبون.ولا يقايضون السبايا ، وإذا فعلوا فالف الف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وحتى صاحبنا الوحي في مكة يخجل من خديجة ولكنه يصبح قليل الادب وانت في فراش عائشة .لا وبل هو الآخر أصبح راكبا موج المنافقين في المدينة.فبسببه طرد بني النضير وقتل وسبي بني قريظة.و سفاحا أصبح، وعجبا! لماذا كل من شاهد ذاك الوحي يقول شاهدنا دحية الكلبي ،ومنهم عائشة ! فهل من مجيب ؟ ولماذا هذا المسكين يشق الطريق إلى سدر المنتهى الآلاف المرات قاطعا مئات الملايين الكيلومترات كل مرة لياتي بآيات بعضها مخجلة ومشينة لا تستحق حتى الذكر !
يا رسول الله،ماذا فعلت ….اختلطت الأوراق في كتابك….هذا اصبح نبيا وذلك أصبح نبيا . مريم أم عيسى اصبحت بنت عمران. النجوم خلقها الله للزينة ،والنيازك لرجم الشياطين. والشمس تغرب في عين حمئة وتسجد لله. والكون له قمر واحد .والأرض مبسطة و الكعبة بناها آدم وقبله الملائكة ،والدينار في وقت يوسف. أساطير وقصص من هنا وهناك . وحتى الجن أصبح له شأن عظيم ..آية تدعو إلى الإيمان الطوعي بكتابك، وأخرى تدعو إلى قتل كل من لا يؤمن به ..كتاب اصبح النظرية لتبرئة قتل الآخر .وحتى الله الخالق ضاع هو الآخر بين صفحات كتابك...فأصبح الله هو محمد ومحمد هو الله ،ولا أحد يسأل.فقد عودت الأمة على أن لا يسألوا ! وهكذا الحال بعد 1400 سنة...
ولكن الصحوة الكبرى قادمة لا محالة.فنحن في زمن ليس من شيمة العقلاء أن يصمتوا كثيرا...ولن يعيشوا الخديعة الموروثة أبا عن جد الى الابد….





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تحدي يحتاج إلى وقفة !
- الإسلام بحاجة إلى بركان وزلزال واعصار وهزة للضمير
- عندما تربط الأحداث نفسها بالتاريخ
- الاسلام دين سلام
- متى نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية ؟
- الجهاد في سبيل الله............. كلام فارغ
- لمن هذا العذاب ؟
- اي مسلمين اقصد ؟ الى الكاتب عبد الحكيم عثمان
- متى يفتح الاسلام الباب
- تبا للكفار.... فالأمة الاسلامية بالف خير
- الرد على حنان بن عريبية….الاسلام كرم المرأة
- الرد على حنان بن عريبية….الاسلام خط احمر
- المعراج .أسطورة أم.......... أسطورة
- هل نحن بحاجة إلى محمد لمعرفة الله ؟


المزيد.....




- مقتل 43 جنديا أفغانيا في هجوم انتحاري لحركة طالبان
- -نصرة الإسلام والمسلمين- تعرض أسراها من جيش مالي
- ولد أمبالة: الفتوى المضللة سببت الدمار فى العالم
- رئيس حزب سلفي يمني يدعو للتحقيق مع بن بريك
- قائد المخابرات البريطانية: خطر المتطرفين الإسلاميين غير مسبو ...
- تركيا تستعد لرئاسة مجموعة الدول الإسلامية النامية
- مسلمون ويهود يجوبون واشنطن لنشر رسالة سلام
- قطر تقول الأزمة في الخليج أضرت بالحرب على تنظيم الدولة الإسل ...
- نازي بريطاني جديد يعترف بأنه يهودي ومن المثليين
- خامنئي: الأمريكيون غاضبون من الجمهورية الإسلامية لأنها أفسدت ...


المزيد.....

- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري
- تلخيص كتاب تاريخ الفلسفة العربية الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - آه يا رسول الله , ماذا فعلت ؟