أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - قضاياكم المصيريّة و قضايا السيّدة حبيبة القلب














المزيد.....

قضاياكم المصيريّة و قضايا السيّدة حبيبة القلب


عماد عبد اللطيف سالم
الحوار المتمدن-العدد: 5642 - 2017 / 9 / 17 - 00:20
المحور: كتابات ساخرة
    


قضاياكم المصيريّة و قضايا السيّدة حبيبة القلب


بينما ينشغل الناس بقضايا مثل الاستفتاء والحروب والروهينجا .. وجفاف الأنهر والأهوار (التي أدرجتها اليونسكو ضمن لائحة التراث العالمي ، وبدأتْ تجفّ تدريجيّاً منذ ذلك الحين) .. و تفجيرات داعش وارهابها الخطير .. و تمدّدِ زهرة النيل "الأخطر من داعش" .. تلك "الزهرة" التي باتتْ تشربُ الكثير من الماء في الأشهر الأخيرة .. وبذلك الذي سرَقَ ، و ذاكَ الذي هَرَبَ من "مَنْفَذٍ" ما ، من منافذ الله الواسعة ، وبهذا المسكين الذي خرَجَ ولَمْ يَعُدْ .. و بـ كيت ميدلتون (دوقة كامبريدج) ، التي ستصبحُ حامِلاً للمرّة الثالثة بأميرٍ صغير .. وبإمكانيّة أنْ يصبحَ الأستاذ محمود الحسن رئيساً للجمهوريّة بدلاً من الدكتور فؤاد معصوم .. وباحتمال أنْ يحتَلّ نادي ريال مدريد المركز الخامس عشر في الدوري الاسباني يوم غد .. وأنْ يحسِمَ نادي برشلونة بطولة الدوري من الدور الخامس.
بينما ينشغل الجميع بهذه الاحداث الجِسام ، فإنّني ، و منذ ثلاثةِ أيّامٍ كاملةِ غير منقوصة ، لا أفعلُ شيئاً سوى الاستلقاء على ظَهْري "المُبارك" .. ويُمكنُ مشاهدتي بالعين المُجرّدة وأنا أبتَسِمُ مثل أبلهٍ للحيطان .. حالِماً بضحكةِ عينيها البُنّيَتين العسليّتَينِ اللوزيّتين ،عندما تراني صُدْفَةً في المَمرّات .. حيثُ بإمكاني أنْ أشمُّ رائحتها عن بُعد مثل K9 عاشِق .. وأتفحَصُّ مدى دقّةِ تَسَلُلِّها الى روحي بتقنية الفيديو المربوطةِ الى القلبِ منَ القلب .. وأتابعُ بشَغَفٍ نصفها الأسفل البهيّ وهو يمشي بمعزَلِ عن نصفها الأعلى المُضيء ، و كأنّها آلهة .
هي كلّ شيءٍ الآنً .. وأنا لا شيء .. وبها انشَغلُ عن كلّ شيء .. ولا يهمّني موضوعٌ عداها .. لا في "العواجِل" الشنيعة ، ولا في سحنات الوجوه الكالحة ، ولا في أشلاءنا المُبعثرة على شاشة التلفزيون .








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الوقوفُ على ابواب الكهوف .. إلى أنْ تبدأ الرائحة
- الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 : مقاربة أخرى لمأز ...
- ماذا بِك ؟
- أحزانُ الخُذلان .. في الوحشة الشاسعة
- الدولة العظيمة و صناديقها المُفْلِسَة
- عيدُ الحزنِ الكبير
- نادي القلوب الكسيرة
- لا يعبِرُ العَتَبَةَ وجهٌ أليف
- سيرة الحُبِّ و الحرب
- اعْتَرِفوا .. و اعْتَذِروا .. و اعْتَزِلوا
- دولة المَكْرَمات و دولة الاصلاحات في العراق (2)
- دولة المَكْرَمات و دولة الاصلاحات في العراق ( 1958 – 2017 )
- ارْحَمُوا عَزِيزَ قَوْمٍ ذَلَّ
- عُمدة البندقيّة وعيد الأضحى المُبارك
- الأستاذ الجامعي بين قانون الخدمة الجامعية النافذ وقانون التأ ...
- ماذا بك ؟
- سَفْرَة وزاريّة
- الدكتاتورية التنمويّة ما بين العراق و كوريا الجنوبية
- لي ميونغ باك .. و أحلامنا المستحيلة
- مُقابِلَ لا شيء . لا شيء


المزيد.....




- برنامج شاعر المليون في موسمه الثامن
- مؤتمر بالدوحة يناقش إشكالات الترجمة والمثاقفة بين الشعوب
- عشرون طالبا يدخلون "غينيس" بالعزف على بيانو واحد
- عشرون طالبا يدخلون "غينيس" بالعزف على بيانو واحد
- محمود عباس يشيد بجهود جلالة الملك في الدفاع عن القدس
- 7 أحزاب و150 شخصية عامة بمصر يؤسسون حركة لمواجهة أوضاع البلا ...
- النحت على الجليد.. حديقة أميركية أبدعها 35 فنانا
- هل تعتز إسرائيل بالفن اليمني أكثر من العرب؟
- (الزمان) تلتقي النجم هادي أحمد في بغداد: المال بديل لثقافة ا ...
- فيلم أمريكي عن حرب النجوم يكتسح صالات السينما


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - قضاياكم المصيريّة و قضايا السيّدة حبيبة القلب