أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر محمد الوائلي - لا تعود














المزيد.....

لا تعود


حيدر محمد الوائلي
الحوار المتمدن-العدد: 5639 - 2017 / 9 / 14 - 03:19
المحور: الادب والفن
    


لا تعود

حيدر محمد الوائلي
alwaelyhayder@gmail.com

لا تعود
قبرك محفور موجود
ستدفن فيه الذكريات
بعدما تبصق بوجوه كثيرة
وتحرق الكتب القديمة
وترفس لافتة مكتب سماحته
ستهين فضيلة الاستاذ
تلك الايادي البيضاء
صارت حالكة سوداء
ياوَلَدي طريقك مسدود

آه يا جرح السنين
قد مرّ أمامي
موكب حمايته العتيد
ياليتني لم أره
صاح بي مسلحٌ من زبانيته انتبه
حاذر...
قف...
انتبه
فانتبهت لذكريات مضت
سنين المِحنة وأيام الحصار
كان زاهدا لانه لم يملك
فلما مَلك سال بالدم أبطح
ركب السلطة
طار بها عالياً
يرى الناس صغارا
وهم يرونه كبيراً جداً
يهتفون له من مساكنهم المنهارة
يركضون له مبايعين في شوارعهم البائسة
أن الجرح عميق
اضغط عليه فيدك ضماتدك الاخيرة
دوى صوت يُسْمِعني
يهتف بيّ
يصرخ من ورائي عليّ
اضغط على جرحك فيدك ضمادتك الاخيرة
ومن ثم اختفى
غطى وجهه بين زحام الروؤس
كانت رؤوس قد أينعت
إرتفعت ناظرة فاستمتعت
انتخبوهم وهم فاشلين
اعادوا انتخابهم وهم فاسدين
وأعادوا انتخابهم فاشلين وفاسدين
هذه الجماهير تهتف وهي منومة
ناظرة موكب سياراته الفاخرة
تتحرك ذات اليمين وذات الشمال
لترى بشكلٍ أفضل بركات ماتبقى من سير سيارات الحماية
لم أعرف الصارخ فيّ
ليس الصوت غريبٌ عليّ
خاف مني أن أعرفه
وخفت منه أن عَرَفني
سيصب دمي لو عرفوني
يارب الوطن المسلوب اخاف ان كانوا رأوني
يارب الوطن المسروق أغثني فقد مسكوني
حدوا حدود
بنوا سدود
ومن خلف جدار القصر هتاف وحشود
لن يصل اليهم صوتك ياهذا المفقود
قطعوا يدي أن كتبت ضميرها
والسارقين يدهم الطولى
تطول كل يوم
باقية وتتمدد
تلتف كثعبان يعصر فريسته
وتتركها مهشّمة
يأكلها الدود





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- راية الله
- عِلم أن لا تعلم
- لعنة أن تعلم
- خواطر في ليلة جمعة
- كان لي أمل
- مجتمع الجهل المركب
- خفايا صفقة جهاز كشف المتفجرات المزيف
- في سجن مديرية الأمن بالبصرة
- وطن من الذكريات
- الفنان صباح السهل... بشاعة نظام وخيانة زوجة (القصة الكاملة)
- ساعد الله العراقيين
- الحسين وتجار الدين والسياسة
- صديقي والدين والسياسة وابن الكلب
- وصلت النمسا
- الفاسد الصلف النزيه
- انتخابات الشرك بالله في بريطانيا...!
- بين الحلة والزرقاء
- مَقتَلة في الشعيبة
- سلامي من قلبي حُسين
- يوميات


المزيد.....




- فيروز تطلق ألبوما غنائيا جديدا بعد طول غياب
- انطلاق “مهرجان تركيا” في موسكو
- المرض يجبر -ليدي غاغا- على إلغاء جولتها الأوروبية
- يصدر قريبا ترجمة -خلية النحل- للإسبانى كاميليو خوسيه ثيلا
- شاهد...شاب روسي يردد أغاني هيفاء باللغة العربية
- صدر حديثا كتاب بعنوان «أيام من الهمس والجنون..» للدكتور أحمد ...
- صدر حديثا ديوان «ثلاثون بحراً للغرق» للشاعر البحريني قاسم حد ...
- أشياء حلوة المذاق بعدسات القراء
- جهاز للترجمة الفورية من دون تواصل جسدي
- شاكيرا ومالوما يتصدران الموسيقى الامريكية


المزيد.....

- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي
- بروفايل للريح رسم جانبي للمطر - جواد الحطاب / جواد الحطاب
- شتاء عاطل - جواد الحطاب / جواد الحطاب
- في علم نفس الابداع - دراسة في شعر جواد الحطاب / د. حسين سرمك حسن
- قبرها ام ربيئة وادي السلام -جواد الحطاب / جواد الحطاب
- يوم لايواء الوقت - جواد الحطاب / جواد الحطاب
- اكليل موسيقى على جثة بيانو -جواد الحطاب / جواد الحطاب
- التلقي والتأويل في شعر جواد الحطاب- اكليل موسيقى انموذجا / د. خالدة خليل
- استنطاق الحجر-دراسات في شعر جواد الحطاب / ياسين النصير
- استنطاق الحجر-دراسات في شعر جواد الحطاب / ياسين النصير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر محمد الوائلي - لا تعود