أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - عماد علي - این كانت الجامعة العربية عندما قُصفت كوردستان بالاسلحة الكيميائية ؟














المزيد.....

این كانت الجامعة العربية عندما قُصفت كوردستان بالاسلحة الكيميائية ؟


عماد علي
الحوار المتمدن-العدد: 5639 - 2017 / 9 / 14 - 03:18
المحور: القضية الكردية
    


لا يمكن ان نتعجب من قرار الجامعة العربية و هي اسم على المسمى ( العربية) حول رفض الاستفتاء في كوردستان لاسباب عديدة:
1-انهم يمثلون الدول العربية و لا يربطهم شيئا بالشعوب العربية و الشعوب المنزوية تحت كنفهم عنوة و بحكم الغزوات و القرارات الدولية غير المنصفة، و هم لا يقرون بالشعوب الاخرى و يتعامولن معهم على انهم مواطنين من الدرضة الثانية و هؤلاء كل من الامازيغ و الاقباط الى الدروز و الجركس و العلويين ناهيك هن الكورد .
2- حتى ولو مثلوا هؤلاء المندوبين للدول في الجامعة العربية الشعوب العربيةفرضا و هم بعيدون عن الحرية و الديموقراطية الغائبة في جميع هذه الدول دون استثناء، فانهم يحملون الخلفية ذاتها التي لا يمكن ان يعتبروا للاخر او يقروا حقوقه الا اذا لمسوا القوة التي تعيد اليهم رشدهم، و جميعنا نعلم عن ركوعهم لاسرائيل و يترفرف علمها في العديد من العواصم عدا العلاقات السرية معها و التي تتسرب اخبارها بين الحين والاخر .
3- وزير الخارجية العراقي معروف التاريخ و العقلية و التوجه و خير وصف له هو المتخبط غير آبه باي شي و لا يمس سلوكه الدبلوماسية من قريب او بعيد، و لا يمكن ان ننتظر منه خيرا نتيجة ما سار عليه و يسير و كيف تعامل مع العراق و في مرحلة اعتلائه لكرسي رئاسة الوزراء و تسبب في خراب البلد بممارساته العامة وا لخاصة و له شطحات علنية .
4- انهم ابن الثقافة العربية الصحراوية التي يناصرون البعض ظالما او مظلوما و يعتدون على الاخر ان كانت لهم القوة و المقدرة مستندين على الصفات التي تخصهم، اي لا يفيد معهم الا القوة و الرد القوي لكل خطوة يخطونها و هي نابعة من رجعيتهم و عدم قراءة العصر بالروح الانسانية .
5- لماذا لا يقررون رفضهم احتلال الجزر الاماراتية او الاسكندرونة او الاحواز و المناطق التي تسكنها الاكثرية العربية و يعتبرونها محتلة من قبل هذه البلدان التي تحكمها و لا يتجرؤن على التحرك ولو خطوة واحدة في هذا الاتجاه، اليس هذا ما يوضح لدينا انهم لازالوا تحت رحمة العقلية المؤمنة بالقوة و الغزو و السبي و التعصب و الجزية و فرض العقيدة بقوة السلاح .
6- لماذا لم ينبسوا ببنت شفة عندما قصف النظام الدكتاتوري مدينة الحلبجة بالاسلحة الكيميائية و انفل 182000 كوردي و دمر اكثر من 4500 قرية و جرف الزرع و الخضر . و اليوم وهم يانون تحت عزيمة و قوة اسرائيل بينما يسلكون بما يشبعون به تعصبهم الذي كبتته اسرائيل فيهم بالقوة و لم يتجرؤا في ذكر ما يحصل لهم حتى في القرع .
7- عندما حكمت الدكتاتورية العراق و شعوبه بكافة مكوناته و تحمل الشعب العراقي الظلم و الغدر و لم تسكت هذه الجامعة على ما حصل فقط بل رضخ لاوامر صدام حسين و لم يقدروا على البوح بما اضطروا على بلعه من ما فرضه عليهم و كان اعينهم على مال النفط فقط .
8- الا تعلم الجامعة العربية ان دولة كوردستان ستكون خارج اطارها و التي لا تحوي الا الدول العربية، و ان اي قرار صادر منها ليس الا حبر على الورق بالسنبة للكورد و دولتهم و من يلحقهم فيما بعد.
اننا هنا نذكر العالم بان الكورد الذي اصبح اليوم عامل توازن في المنطقة، ليس له اية علاقة بالجامعة العربية كما هو واضح من اسمها و مكنونها، و لا يمكن ان ننتظر الافضل من هذه المواقف منها . ان اي قرار يصدر من هذه الجامعة ليس من المفروض ان يُحترم من قبل الكورد بل مادام نابع عن ما يحمله العرب الاقحاح ازاء الكورد لابد ان يرفضه الكبير و الصغير، و سوف يسجل التاريخ هذه المواقف، و عند الاستقلال و بعد ان تتمتع كوردستان بدولتها الديموقرطاية الفدرالية و تضرب مثلا للحرية و الديموقراطية سيكون حينه لكل حادث حديث .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هل يمكن ابطال مفعول قرار البرلمان العراقي حول استفتاء كوردست ...
- حان دور العقلاء ليؤدوا دورهم التاريخي في العراق
- ليس بذنبه ان لم يحس بانه وطنه
- دولة كوردستان بعيدا عن توريث الفوضى الحالية
- يتحججون بحجج وهمية باسم ( جماعة لاء) لعرقلة الاستفتاء
- حين يبلغ السيل الزبى
- كيف نفند حجج جماعة كلا للاستفتاء
- اصبحت الشعبوية آفة الشعب الكوردستاني
- من خلق فوبيا الكورد لدى تركيا
- خطوات تمهيدية لتسهيل اجراء عملية الاستفتاء
- الخطر الاكبر هو فقدان الدولة الكوردستانية
- القاسم المشترك الوحيد بين تركيا و ايران
- الغاء الاستفتاء قرار انتحاري ؟
- الكورد بين الادارتين الامريكيتين
- ان تنازل الكورد عن حق تقرير مصيره في بغداد
- ان كان القضاء غیر منصف
- من هو صدیق الكورد الحقیقي
- هل توحدنا مؤآمرات الاعداء حول الاستفتاء ؟
- ما هي خلفيات رافضي الاستفتاء في كوردستان
- تركيا بين الخوف و الطمع


المزيد.....




- تقارير: الأمير متعب بن عبد الله تعرض للتعذيب ونقل إلى المستش ...
- تقارير: الأمير متعب بن عبد الله تعرض للتعذيب ونقل إلى المستش ...
- موريتانيا ستطبق عقوبة الإعدام بحق المتهمين بـ-الكفر-
- سوليفان: نحث الخرطوم على حماية حقوق الإنسان
- استمرار تدفق اللاجئين من ميانمار ولجوء بعضهم لسبل خطرة للفرا ...
- عودة نائب موغابي المقال واعتقالات لرموز النظام
- تقرير يكشف تعذيب الأمراء المعتقلين بالسعودية
- مكتب الشؤون الإنسانية لا يستبعد حدوث مجاعة الآن في بعض مناطق ...
- واشنطن: ابن سلمان يقوم بعمل عظيم بشأن ثروات المعتقلين
- وكالات إغاثة إنسانية: الرفع الجزئي للحصار عن اليمن ليس كافيا ...


المزيد.....

- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- موسم الهجرة الطويل إلى جنوب كردستان / ابراهيم محمود
- المرسوم رقم (93) لسنة 1962 في سوريا ونظيره في العراق وجهان ل ... / رياض جاسم محمد فيلي
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - عماد علي - این كانت الجامعة العربية عندما قُصفت كوردستان بالاسلحة الكيميائية ؟