أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رفيقة عثمان - كتاب -ثقافة الهبل بين الدراسة العلمية والأدب














المزيد.....

كتاب -ثقافة الهبل بين الدراسة العلمية والأدب


رفيقة عثمان
الحوار المتمدن-العدد: 5638 - 2017 / 9 / 13 - 18:34
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


كتاب "ثقافة الهبل بين الدراسة العلمية والأدب
قراءة في كتاب: ثقافة الهبل، وتقديس الجهل، للكاتب جميل سلحوت 2017، مكتبة كل شيء للنشر- حيفا- بقلم: رفيقة عثمان
كتاب ما بين الدراسة العلميَّة والأدب
كتاب الأديب جميل سلحوت، ليس قصّة، ولا رواية كما عهدناه؛ قدَّم الكاتب جميل سلحوت في كتابه الجديد دراسة نقديَّة، لظواهر اجتماعيّة، وسياسيّة سلبيّة في المجتمع العربي بشكل عام، وبفلسطين بشكل خاص.
كتاب الكاتب سلحوت نهج أسلوب البحث العلمي، في بعض المقالات مستندًا الى المصادر العلميَّة، والبعض الآخر اتّسم بعرض تجارب وخواطر ذاتيّة، خاضها الكاتب بنفسه؛ حيث دمج الأسلوب الأدبي، الذي كان خاليا من الاستناد لمصادر علميّة تُذكر؛ مستخدما التّناص الأدبي، مع الاستطراد المالغ به. دمج الكاتب الأسلوبين ما بين المنهج العلمي، وكتابة الأدب.
أنهى الكاتب كل مقالة، بتساؤل ولا دخل للكاتب في طرح الأجوبة؛ كي يفكِّر القارئ بماهيّة المشكلة المطروحة.
تضمّن الكتاب نقدا لاذعا حول سلوكيّات غير مرغوب بها، ومقارنتها مع الشّعوب المتحضّرة الأخرى، تطرَّق الكاتب لتحجيم الفكر العربي بواسطة الإعلام غير المسؤول، وغرس قيم وعادات بعيدة عن المنطق، وترسيخ ثقافات غير متحضّرة؛ بل تزيد من تجهيل القارئ العربي، أو المستمع، كما ورد صفحة: 65-70. هاجم الكاتب دور الفضائيّات في الغزو الفكري، وتحنيط القدرات الفكريّة لدى الإنسان.
يبدو أن سفريات الكاتب إلى خارج الأوطان، خلقت لديه القدرة على إيجاد المفارقات الحاصلة بين الشّعوب العربيّة، ومقارنتها مع الشّعوب الغربيّة، والأمريكيّة، مستندا على المنطق السليم؛ وعلى الحقائق العلميّة. كما ورد صفحة 73: "وكأنّ هذه الضجّة تشكّل اكتشافا علميّا عجزت عنه وكالة ناسا"، باستخدام التّنصيص والأدلَّة.
استخدم الكاتب بعض الأمثلة، أو أبيات الشّعر، مستندا على مرجعها، كما ورد صفحة 73، " يا أمَّة ضحكت من جهلها الأمَّم، للمتنبِّي. صفحة 71: "لكلّ داء دواء يستطاب به، إلا الحماقة أعيت من يُداويها".
كتابنا هذا يُذكِّرنا بكتاب هشام شرابي، دراسات في المجتمع العربي، هنالك تشابه كبير بين المضامين المطروحة، إلّا أن كاتبنا تطرّق للمضامين الحديثة التي كانت غائبة عن السّاحة العربيّة، كالتطرُّق لمواضيع سياسيّة، ودينيّة حديثة، ودورها في تجهيل الشعوب، وتعطيل حركة التطوُّر الفكري ومواكبة التطوّرات، مقارنةً مع الشعوب الأخرى؛ كان النقد جريئا، مباشرا دون مجاملة، هذا الأسلوب يُحسب لصالح الكاتب؛ الذي يُوجِّه نقده للجهات المتوجّه لها.
عنوان ثقافة الهبل وتقديس الجهل: لم يرُق لي هذا العنوان، العنوان طويل، كما عرضه الكاتب، حيث أظهر التناقض بين المصطلحات، (الثقافة مقابل الهبل، والتقديس مقابل الجهل)، الثقافة والتقديس كلاهما تحمل معاني توحي بالوعي والتطوّر، بينما الجهل والهبل تحملان معنى سلبيّا، تستخدمان للُّغة العاميّة.
في قراءة النصوص، يبدو التكرار جليّا، مملا يُخفِّف من حدّة الاستمتاع، والانجذاب للقراءة.
الكتاب يزيد من الوعي الاجتماعي، والنقد الذَّاتي؛ لمضامين مختلفة؛ تشغل بال مجتمعنا، ولغة الكتاب سهلة تُساهم في تناول مضامينها لطلاب المدارس، ومناقشتها.
صورة الغلاف توحي بصورة يلفُها الغموض، وتوحي بصورة شخص معاق حركيّا، برجل مبتورة، ولا رأس لها، مستخدما اللون الأحمر القاني، الذي يوحي بالعنف والقوّة، والألم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- سردية اللفتاوية والأسلوب التقريري
- طير بأربعة أجنحة والنّواحي النفسية
- هواجس نسب أديب حسين والجمال
- قراءة في رواية: -قلبي هناك-
- قراءة في كتاب: يوميَّات الحزن الدامي
- السيرة الذَاتيَّة في حضرة القدس
- الشخصيَّات المعتوهة، والمجنونة، والمضطربة نفسيًّا في رواية-و ...
- قراءة في رواية الأديبة سحر خليفة: في ندوة اليوم السابع- ندوة ...
- الرمز للمقدسات في رواية-قلادة فينوس-
- الشال الصغير الأحمر وتغييب دور الأمّ
- العنقاء أبدا سيرة ذاتية وسيرة شعب


المزيد.....




- الحريري يزور ضريح والده بلبنان وترقب لخطوته المقبلة
- تقرير: مجندة سابقة في رابع أكبر جيوش العالم تروي معاناتها (ص ...
- توجيه اتهامات لسيف الله سايبوف منفذ هجوم مانهاتن
- أخت كيم كارديشان تتصدر قائمة أعلى العارضات أجرا
- توجيه اتهامات لسيف الله سايبوف لمنفذ هجوم مانهاتن
- تعرف على قانون تجريم العبودية بموريتانيا
- افتتاح مخيم للنازحين في مدينة تعز بمبادرة قطرية
- صحيفة: خروج موسكو من الحرب السورية
- نائب رئيس زيمبابوي المخلوع يعود إلى بلاده لتأدية اليمين
- صحيفة: التحقيق مع موظفين في البيت الأبيض بسبب اتصالات مشبوهة ...


المزيد.....

- نقش الحقيقة السبئية: جغرافية التوراة ليست في اليمن / فكري آل هير
- المقصوص من الاسلام الكامل صانع الحضارة / محمد سعداوى
- الأمثال العامية المعاصرة / أيمن زهري
- اشكالية العلاقة بين الحزب الشيوعي والمؤسسة الدينية في العراق ... / سلمان رشيد محمد الهلالي
- تحولات الطبقة الوسطى(البرجوازية) في العراق خلال (150) عام (1 ... / سلمان رشيد محمد الهلالي
- التساؤل عن الإنية والبيذاتية عند هيدجر وسارتر وكيركجارد / زهير الخويلدي
- طبيعة وخصائص الدولة في المهدية / تاج السر عثمان
- ابن رشد من الفقه الى الفلسفة / محمد الاغظف بوية
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- كتابة التاريخ بين المفرد والجمعي / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رفيقة عثمان - كتاب -ثقافة الهبل بين الدراسة العلمية والأدب