أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احسان جواد كاظم - انهاء دور البارازاني السياسي جاء امريكياً !














المزيد.....

انهاء دور البارازاني السياسي جاء امريكياً !


احسان جواد كاظم
الحوار المتمدن-العدد: 5638 - 2017 / 9 / 13 - 16:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يكن ليحلم معارضو ومناوئو رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته السيد مسعود البارازاني بهكذا نهاية سعيدة, وبضربة من حلفاءه الذي طالما عوّل عليهم وتغنى بصداقتهم !
وان أنس, لا أنسى المقولة المتداولة: " في السياسة, ليس هناك عداوات دائمة ولا صداقات دائمة, هناك مصالح دائمة ".
فقد جاء الموقف الامريكي واضحاً هذه المرة بشأن توجه قيادة الأقليم لأجراء استفتاء الانفصال من جانب واحد وبدون مراعاة الشروط الذاتية والموضوعية لتحقيق هذا الهدف.
الزيارات المكوكية التي نظمها المسؤولون الامريكيون ومن مستويات متعددة لثني السيد مسعود البارازاني عن المضي بالأستفتاء وتحقيق حلمه بأعلان قيام دولة كردية في فترة جلوسه على كرسي السلطة في الاقليم, لم تأت بثمارها لحد هذا اليوم. فبالأمس زار السيد البارازاني مدينة كركوك واطلق تهديدات بالقتال.
لقد بدد الامريكيون الوهم الكردي بأن مواقفهم ومواقف دول اوربا وغيرها ستتغير حال اعلان الاستقلال, وذلك من خلال تأكيدهم على اهمية واولوية العراق الموحد للمصالح الاستراتيجية الامريكية وتداعيات الانفصال على السلام في المنطقة بالخصوص.
السفير الامريكي في العراق في احدى زياراته لمدن الاقليم ابلغ المسؤولين الاكراد بأن امامهم ثلاثة خيارات للخروج من المأزق الحالي وهي :
1) تأجيل الأستفتاء الى اشعار آخر.
2) اقتصاره على المحافظات الكردية - اربيل والسليمانية ودهوك, وعدم شمول كركوك ومايسمى بالمناطق المتنازع عليها به.
3) او في حالة مضي قيادة الاقليم بالاستفتاء, سترفع الولايات المتحدة يدها عن الاقليم ولن تكون ملزمة ازاءه بأية مساعدات في الاطر السياسية او الاقتصادية او العسكرية.
وكان باحث سياسي امريكي واضحاً, حد اللعنة, حين قال في برنامج ساعة حرة/ قناة الحرة عراق : " بأن الاهمية الجيوسياسية لأقليم كردستان متأتية من كونه جزء من العراق ولن تكون له هذه الاهمية للأدارة الامريكية بوجوده منفصلاً.
هذه المواقف بمثابة اجهاض لحلم البارازاني في ادراج اسمه في سجل عظماء الشعب الكردي وهو موت سياسي له ولمشروعه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وصفة الوزير السابق رائد فهمي للحد من الفساد !
- زيارة وفد الاستفتاء الكردي الى بغداد... نتائج متوقعة !
- طريقة سانت ليغو المُحرفة وصنع الأغلبية الباغية !
- رسالة السيد مسعود البارازاني الأخيرة... لمن ؟
- لكي لايُسرق النصر على داعش او يُقزّم !
- ازمة قطر والتسامح في حقوق العراقيين !
- مناقشة لرؤية الشيخ قيس الخزعلي حول رئيس الوزراء القادم
- ضيق الأفق القومي... وصمة !
- سلامات للمختَطَفين... لا سلام للمختَطِفين
- العقل الباطن والخوف من المجهول الميتافيزيقي
- مسكينهم الواقف في شارع المتنبي
- في الأول من آيار - - العقب الحديدية - وطبقتنا العاملة
- من هو الأوّلى بالطرد من جامعة القادسية ؟
- - ليش تتكلم يا بومة, دائمي ضد الحكومة ؟-*
- معضلة برلمانية عصية على الحل
- فوضى السلاح وذيولها
- في احتفالية الشيوعيين العراقيين - فراشات فرح ليست دون مشاغبة ...
- دروس من - مفتش غوغول العام - لذوي الشأن !
- في يوم المرأة العالمي - عيدية للمرأة ام للرجل ؟!
- مغالطات من مستنقع - دواعش السياسة - الآسن !


المزيد.....




- قيس الخزعلي: النظام السعودي هو "العدو الثالث" للعر ...
- أردوغان: إسرائيل تمارس الإرهاب مثل التنظيمات الإرهابية
- بوغدانوف يبحث مع رئيس -منصة موسكو- الوضع في سوريا ونتائج -جن ...
- أبو ردينة: حائط البراق جزء من الدولة الفلسطينية ولن نقبل بأي ...
- مقتل 3 أشخاص وفقدان 6 آخرين جراء عاصفة ضربت الفلبين
- وزير الأوقاف المصري: نهضة الأمة تبدأ بالقدس عاصمة لإسرائيل
- ثمانية أطفال من عائلة سورية واحد قضوْا جراء حريق خيامهم في ل ...
- العراق.. عملية عسكرية لـ-ملاحقة الإرهابيين-
- ثمانية أطفال من عائلة سورية واحد قضوْا جراء حريق خيامهم في ل ...
- أمسية إحتفائية لربطة الأنصار في ستوكهولم


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احسان جواد كاظم - انهاء دور البارازاني السياسي جاء امريكياً !