أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أفنان القاسم - قوس قزح














المزيد.....

قوس قزح


أفنان القاسم
الحوار المتمدن-العدد: 5638 - 2017 / 9 / 13 - 14:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قوس قزح

اسم مؤسستنا العالمية، قوس المطر والشمس، الخصب والضوء، الخصب صفة والضوء صفة توجزان أداءنا، وألوان طيفه ألواننا، نحن لسنا من لون واحد، نحن من كل الألوان، وإن كان هدفنا واحدًا، سعادة الإنسان.

للمؤسسة مواقع ثلاثة رئيسية

في باريس ولندن وواشنطن، عواصم الوصل والفصل في العالم، مقرها سيكون أقرب ما يكون من مقرات أصحاب القرار، الإيليزيه، الداون ستريت، البيت الأبيض. المكان أهم شيء، للاعتبار والهيبة، ولكن كذلك للتأثير والنفوذ. ستكون للمؤسسة فروع في جميع عواصم العالم، فروع متواضعة لكنها فعالة بالمسئولين عنها. سبق لنا نشر الأسماء على حلقتين، هذا لا يعني أن اختيارنا نهائي.

للمؤسسة مواقف ثلاثة رئيسية

ثقافية واقتصادية وسياسية، تجمع نخبة من الخبراء في الميادين الثلاثة، وعددًا من المترجمين إلى عدة لغات، وعددًا آخر من التقنيين الذين ينقلون مواقفها إلى حاسوبات العالم وتلفزيوناته. سنثبت للعالم أننا طليعيون في الرواية والمسرحية والقصيدة والدراسة، فيبدأ عملنا بمرحلة أولى، ترجمة أعمالي إلى كل لغات العالم. لماذا أعمالي؟ لسبب بسيط ألا وهو كونها جاهزة للترجمة، لا تحتاج إلى عملية انتقاء عويصة وطويلة محورها كل الكتاب العرب، الكتاب الشبان، في مرحلة ثانية. من الستين عمل التي لي هناك اثنان وثلاثون ترجمت إلى عدة لغات، سبب آخر للبدء بها، وخاصة تحويل بعضها إلى أفلام في هوليود، نعم، في هوليود، كيلا نضرب في حديد بارد، وبعضها الآخر إلى مسرحيات في أهم مسارح باريس ولندن ونيويورك. ليعرف الغرب أننا ننافسه في الإبداع، وفي الثقافة نتفوق عليه، أحيانًا. هذه النقطة أساسية عند تعاملنا معه وتعامله معنا، أن يتعامل الغرب معنا بعين الإعجاب، نصف الطريق إلى تحقيق أهدافنا السياسية والاقتصادية. سياسيًا سنتصرف كحكومة مؤقته للفيدرالية بشكل غير رسمي، واقتصاديًا سنؤسس على مستوى العالم للديمقراطية الجديدة التي ستعمل فروعنا في عواصم الكون على إنشاء نواتها، منظمات المجتمع المدني.

القنبلة السلمية

التي هي نحن ستكلف غاليًا، لكن أرخص بكثير من مفرقعات في سوريا، أو أسلحة تصدأ في المخازن. إيران الكاسبة الأولى عالميًا، لأنها ستكون في قلب إعادة تشكيل العالم، هذا التشكيل الذي سيقع بها أو بدونها، ولأنها ستجني من واجباتها نحونا اليوم ثمار غدها، وذلك بكونها الطرف الأساسي في الكونفيدرالية التي نقترحها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- إيران سلامًا
- البرتغال نموذجًا
- الخطوات العملية للتغيير
- الكويت الأوسخ
- كلمات صادقة إلى صديق قطري
- هذه هي السعودية يا كونجرس
- محمد بن نايف ملكًا
- معلومة سرية
- قطر
- المليارات الأمريكية لإسرائيل سعودية
- سي آي إيه ودي جي إس إي وسكوتلاند يارد وموساد
- الخليج سيحترق والعالم
- الكونغرس الأمريكي
- حركة مدنية
- ديمقراطية جديدة
- أنظمة علمانية
- سلطة الإعلام
- مواقف جديدة
- حافظ بشار أسد
- هرتزل الفلسطينيين ولنكولن العرب والمسلمين


المزيد.....




- رئيس أركان الجيش العراقي يصل أنقرة للقاء نظيره التركي
- هل يحرك غوتيرش ملف مسلمي الروهينغا؟
- اتفاق ميركل وشولتز على عدم المراهنة والصلاة
- إيران تختبر صاروخا باليستيا جديدا رغم عقوبات واشنطن
- هل يحرك غوتيرش ملف مسلمي الروهينغا؟
- اتفاق ميركل وشولتز على عدم المراهنة والصلاة
- اتفاق مبدئي يُخرِج مقاتلي المعارضة من حي القدم بدمشق
- الخرطوم والمتمردون يتبادلان الاتهامات بشأن مواجهات دارفور
- الجيش العراقي يتقدم في الشرقاط والأنبار
- مجلس الأمن التركي يعلن إجراءاته المترتبة على استفتاء كردستان ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- قراءة نقدية في مقدمة -العقل والثورة- - ملحوظة عن الديالكتيك- / نايف سلوم
- لروح الشهيد الخالد - عماد الدين سليم الجراح - / عامر الدلوي
- خاتمة القراءة النقدية للأناركية / سامح سعيد عبود
- حقوق وواجبات اللاجئ السياسي في بلد الملجأ / تمارا برّو
- لماذا لسنا مع الاستفتاء / حزب اليسار الشيوعي العراقي
- الأناركية فى التنظيم / سامح سعيد عبود
- علم الآثار الكتابي القديمالجديد وتاريخ فلسطين / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أفنان القاسم - قوس قزح