أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد مسافير - كن إنسانا.. أو مت وأنت تحاول!














المزيد.....

كن إنسانا.. أو مت وأنت تحاول!


محمد مسافير
الحوار المتمدن-العدد: 5638 - 2017 / 9 / 12 - 23:59
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


لنا هوية واحدة، هي انتماؤنا لبني البشر، كوننا جميعا: إنسان...
وما غير ذلك إلا أفكار عنصرية تجني على الإنسان...
الاختلاف الديني أو اللغوي أو الثقافي ليس حجة لصالح التميز الهوياتي، بل هي من خصائص الإنسان.
الدولة المتحضرة تتعامل اعتبارا للهوية الحقيقية: كوننا جميعا إنسان.
والدولة المتخلفة تنتهج سلوكا تخصيصيا اعتمادا على الهوية الوهمية...
في صغري...
كنت أتشفى على جهل النصارى، أنظر إليهم نظرات التوعد، وأتحسر على عدم قدرتي على إبلاغهم بالحقيقة....
كنت أنظر إلى آكلي الثعابين الكوريين وإلى آكلي لحوم الخنازير وشاربي الخمور ومدمني الماريغوانا، نظرة مليئة بالعتاب والسخط.
كنت أشفق رغم ذلك على أبناء "الكفار"، وألعن أبوهم واللي خلفوهم !
كنت أتمنى لو أقوم بشنق أولئك الممثلين المتأسلمين الذين يقبلون نساءهم على الشاشات، وأمقت اللواتي يرتدين أنصاف اللباس...
كنت أحتقر المرأة التي ترفع صوتها على صوت الرجل، وأشمئز من الرجال الذين يسمحون لأزواجهم بمبارحة البيت دون حجاب، بل كنت أنعتهم بالمخنثين والديوثين !
خلاصة القول، كنت شبه إنسان: كائن حقود دائم الغضب... أو بالأحرى، لم أكن إنسانا !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,447,541
- طقوس تعبدية على هامش الإسلام!
- ظاهرة التحرش بين صمت القانون وشرع اليد!
- الإقلاع عن التدخين يسبب الموت!
- بؤساء القرن الواحد والعشرين!
- اليسار والجامعة!
- لا تسألوا عن أشياء إن تُبد لكم تسؤكم!
- للملحدين أيضا طرائف!
- قصة صفية!
- آية وتعليق
- لعنة المسجد!
- الوطنية تلفظ أنفاسها الأخيرة داخل التكنات!
- الشيوعية... نهاية الإنسان! -في نقد الفكر الماركسي-
- اجتهاد في نصيب الزوجة من الميراث!
- اغتيال الطفولة!
- كيف صعدت النجوم إلى السماء؟
- تجارة القلوب!
- البادية بين الماضي والحاضر!
- دعارة مشروعة!
- لف ودوران!
- الثأر المسلوب!


المزيد.....




- مظاهرات العراق.. مقتل محتجين في السماوة وكربلاء
- النواب المصري يوافق على مشروع قانون منح الجنسية المصرية مقاب ...
- مصر.. تداعيات حادث قطار البدرشين
- الجيش الإسرائيلي يرفع حالة التأهب مع غزة
- قمة هلسنكي.. المشهد من موسكو وواشنطن
- قصف يستهدف مواقع عسكرية سورية
- بعد مئة يوم لانطلاقتها.. ماذا أنجزت مسيرة العودة؟
- ووتش: المخاطر الأمنية غطاء لمحاكمة الناشطين بمصر
- مسيرة بالرباط لإطلاق سراح موقوفي الحسيمة
- معتصمو المهرة: قرارات هادي إملاء سعودي


المزيد.....

- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد مسافير - كن إنسانا.. أو مت وأنت تحاول!