أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد صبري ابو ربيع - لا تلمني














المزيد.....

لا تلمني


عبد صبري ابو ربيع
الحوار المتمدن-العدد: 5638 - 2017 / 9 / 12 - 14:58
المحور: الادب والفن
    


لا تلمني
عبد صبري أبو ربيع
لا تلمني إذا الهوى
جَرح مقلتيّ
لا تلمني إذا السمراء
سلبت كل ما لديّ
هي الحياة وهي
الفرح الذي بين يديّ
إذا أقبل صباحاً
ضحكت عينيّ
وإذا أبدرت ليلاً
تشعل الوصل في خافقيّ
هي الوسادة الضاحكه
وهي رعشة شفتيّ
وهي المَلك الجميل
وهي الحوريه
وهي السماء كما شاءت
أن تكون الهديه
فمن لليل ومن للهموم
ومن يطفئ ما بيّ
تسرق الأنفاس بالوصل
وإذا شهقت كأنها المنيه
لا تلمني إذا ما جعلت لها
كل أعضائي جسوراً مطويه
أنام وهي ستري
وأنا سترها
وهي الغاده السومريه
(( الناصريه يبويه الناصريه
شخلت بالگلب ميسان
هذي البنيه
حملتني هموم الهوى خطيه
ويا حسن ميسان
شعمل بيه
لا تلمني فالأنثى سحرٌ
وشرابها خمرٌ
وعيونها لوزيه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,004,881,368
- دلني اين الطريق
- يمر طيفك
- وطني يا وطني
- شهادتي
- بس ليله
- أنت الحنين
- لا أقسم بهذا البلد
- مُسافر
- شاعر
- سلم
- يا صاحب الهوى
- شنطيهم بعد ؟
- بيدي وأزفك
- ذبني يا سيار
- أنا حزينٌ يا وطني
- لا أقسم بالنفس اللوامه
- قالب ثلج
- الطائر الأسمر
- استوى على المنبر
- والعيد مبتسم


المزيد.....




- اللجنة الرابعة تجدد دعمها للمسار الرامي إلى إيجاد تسوية لقضي ...
- الإيرلندية آنا بيرنز تفوز بجائزة -مان بوكر- عن رواية -بائع ا ...
- غسان كنفاني.. بورتريه بذاكرة رفيق درب وكتابة
- العدالة والتنمية تكشف حقيقة الاستقالات من الحزب بالرحامنة
- مصدر من القناة الأولى: كنا أول من حضر إلى موقع حادث القطار
- المنتدى الأول للكتاب العلمي بقطر.. سلاح العلم وقت الحرب
- -قيامة أرطغرل- في موسم جديد و95% وجوه جديدة
- الممثل الأمريكي للشأن السوري يؤكد انسحاب إرهابيين من إدلب
- رؤية جديدة لـ-الفنان العالمي- ترامب للحرب في سوريا
- بعد ان قطعت شرايينها..شاهدوا الظهور الاول للفنانة الشهيرة من ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد صبري ابو ربيع - لا تلمني