أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حمه صالح كه روادي - هاوار (صرخة) كوردستان: عناد مسعود البارزاني هو كعناد صدام حسين من الانسحاب من الكويت














المزيد.....

هاوار (صرخة) كوردستان: عناد مسعود البارزاني هو كعناد صدام حسين من الانسحاب من الكويت


حمه صالح كه روادي
الحوار المتمدن-العدد: 5638 - 2017 / 9 / 12 - 01:17
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ان التوقيت الغبي للقيادة الكوردية لإجراء عملية الاستفتاء في كوردستان العراق ليس نابعا من وطنية مسعود البارزاني وعائلته بل هو لتغطية فشله وفقدانه لشعبيته بين اكراد العراق وسوريا وتركيا وإيران، ولتغطية استمراره في رئاسة الإقليم رغما عن فقدانه للشرعية الدستورية.

ان عناد مسعود لتأجيل عملية الاستفتاء في هذا الوقت السيئ يذكرنا بعناد صدام حسين الانسحاب من الكويت فجلب الويلات والحصار والحكم الفارسي الى العراق، لم نتحرر من نتائجها حتى الآن.

أيها الشعب الكوردي المناضل لا تدعوا عائلة البارزاني ان تستغل حبكم لأرض كوردستان ولحكم انفسكم والتحرر من سلطة وجبروت القوميين الاستعلائيين من العرب والفرس والترك، لا تسمحوا ان تحدد ساعة التحرير من خلال فاسد ومحب للسلطة والتسلط من عائلة البارزاني وذيلها عائلة الطالباني وقيادات الحزبين اللذين اثروا ثراء فاحشا بالتجارة بالدماء الشهداء البيشمركة وضحايا عشيرة البارزاني والاكراد.

عندما كان نجيرفان البارزاني طفلا لا يتجاوز ١٩ عاما صرح بأن قيادة الاكراد ستكون محصورة في عائلة البارزاني وليست لغيرها، اننا لا ننكر تضحيات عشيرة البارزاني ولكن لا يمكن التجارة بها لحكم الاكراد بغباء وعناد وسرقة للموارد واموال الشعب الكوردي، فقد سرقوا بما فيها الكفاية، فعليهم ان يعيدوا كوردستان الى شعبها والحكم الى أبنائها بطريقة ديمقراطية ولا ان يعيدوا تجربة صدام حسين وحافظ الأسد اللذان جلبا الدمار الى العراق وسوريا، فان استمرار عائلتا البارزاني والطالباني والقيادات الحالية للحزبين الحاكمين بالتحكم بثروات ومصير كوردستان كارثة على الشعب الكوردي.

يا شعبنا الكوردي لا تنخدعوا بدعوة مسعود البارزاني والقيادات الفاسدة للحزبين الحاكمين، اخرجوا الى الشوارع في أربيل والسليمانية وكركوك وحلبجة وخانقين ودهوك قبل فوات الأوان، فان نتائج الاستفتاء وخيمة واقلها شرا حربا مع المليشيات الإيرانية والتركية، فان الجبهة التركمانية لا تخفي عمالتها لتركيا فرايتها هي راية تركيا ولكن بلون الازرق والمليشيات الإيرانية كشفت عن خبثها وعن انيابها التي قتلت وهجرت من العراقيين السنة بالعشرات الآلاف، فهذه المليشيات حاربت الجيش العراقي تحت راية الخميني وستحارب الاكراد بقيادة قاسم سليماني، فلا تتوقعوا حربا تقليدية مع عملاء إيران، وهم يستبشرون بالحروب في اية جبهة كانت ولأي سبب كان بعد الانتهاء من داعش ليحافظوا على ميليشياتهم ودعمهم بالسلاح وبالمال والسلاح من قبل الحكومة الإيرانية والعراقية، اما تركيا، فان اردوغان يبحث عن حجة لإعادة ولاية موصل من ضمنها كوردستان العراق الى تركيا، كما استولت تركيا على انطاكية السورية وتخلى عنها حافظ الأسد رسميا وبشكل نهائي لتركيا.

صرختي (هاوار) هي صرخة كوردي حر يرى الاحداث عارية من الأكاذيب والنفاق السياسي ويملك من الوسائل الاطلاع على مجريات الأحداث من مصادر مختلفة ومن زوايا عديدة، فلا تنخدعوا بعناد مسعود وعائلة البارزاني فإنها تتجار بنضال العائلة وباعوا دماء الشهداء من اجل دريهمات معدودات وتسلط غير شرعي ليحكموا كوردستان.

ليتحرر الكورد والكوردستان لابد من ان نتحرر من سلطة عائلتي البارزاني والطالباني وحزبيهما أولا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- إنهاء أزمة الرهائن بمجمع ترفيهي وسط بريطانيا
- ليبيا.. سكان مدينة غاب يطالبون الجزائر بفتح الحدود مع بلدهم ...
- تيلرسون: نريد الحفاظ على علاقات وثيقة بجميع دول أزمة قطر
- وزير الداخلية العراقي يحذر -المتربصين- ويؤكد: بنادق الجيش وا ...
- السعودية.. مقتل مسؤول على يد أحد موظفيه وانتحار القاتل
- الدفاع الجزائرية: رئيس أركان الجيش يزور الجنوب في ظل أخطار م ...
- الجزائر تبحث عن حلول بديلة لإغلاق حدودها مع المغرب
- بعد مقتل المدونة غاليزا .. المالطيون يطالبون بالعدالة
- العبادي يصل إلى الأردن ثالث محطة في جولته الإقليمية
- حركة -التغيير- الكردية تطالب باستقالة بارزاني


المزيد.....

- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان
- من تاريخ الكفاح المسلح لانصار الحزب الشيوعي العراقي (١ ... / فيصل الفوادي
- عقود من تاريخ الحزب الشيوعي العراقي - الجزء الاول / عزيز سباهي
- الأمن والدين ونوع الجنس في محافظة نينوى، العراق / ئالا علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حمه صالح كه روادي - هاوار (صرخة) كوردستان: عناد مسعود البارزاني هو كعناد صدام حسين من الانسحاب من الكويت