أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عيسى محارب العجارمة - كم اهوى جبالك يا قدس














المزيد.....

كم اهوى جبالك يا قدس


عيسى محارب العجارمة
الحوار المتمدن-العدد: 5635 - 2017 / 9 / 9 - 21:42
المحور: الادب والفن
    


خاص - عيسى محارب العجارمة

كلما غادر الصيف والغبار

أسافر صوب النهر المقدس والأغوار

أنشد شمس تشرق فوق جبال القدس

شمسا لا كشمس الامس

بل شمسا بطعم الحرية وتحرير القدس

فقد طال الاسر واضناها الحبس

نهر الاردن غمرني بفيضان الاشواق للاهل والرفاق

فقد غادرنا الجسر كأنه الامس

جسر الاحزان والغياب بلا أنس

كلما رايت قوس قزح دنوت من جبال القدس

هي اجمل الاماني اعلل بها هوى النفس

نفس عليلة من دنس احتلال نجس

يدنس الاقصى والمحراب والمنبر

ويغتال الاحلام ويكسر القلم والدواة والمحبر

والجدار العازل يطعن الاوراح بالخنجر

والخنجر المسموم بيد الحاخام الاكبر

يدنس طهر شجر الزيتون والعنبر

جبال القدس سلام بطعم زيتونك والزعتر الاخضر

فتربتك الحمراء تتخضب بدم شهدائنا الاحمر

الاحمر القاني والسيوف والخنجر

خنجر الاعراب سيد المحراب

سيد الخناجر الطاهرة وسيوف الاعراب

غدا سيأتوا جبال القدس كالسحاب

مطرا عربيا شرقيا يغمر قدس الاحباب

يغسل دنس الاحتلال والعهر وكل المصاب

غدا تأتي سيوف دمشقية ورايات مكية تطل فوق الهضاب

هضاب الاردن وغوره ترودها اسود الوغى والضراب

ابطال العروبة وكل الاحباب

احباب القدس الذين عادوا بعد طول اغتراب

يرفعوا رايات القسام ويتلوا ايات الكتاب

لعيونك يا قدس ما هانت امة الاعراب

ليوثا ستأتيك فوق الغيم والسحاب

تقود مزن الثأر المقدس وبرق المنافي

تقطع النهر المقدس صوب تلك الروابي

روابي القدس تمزق نياط القلوب وتطير الصوابي

كم اهوى جبالك يا قدس يا قصة الامس المهابي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,007,438,921
- جهاد جماهير الفيصلي المليونية
- تتمة مسلسل خروف العيد الضائع
- خروف العيد زمن الجاهلية الاولى
- رواية بقلمي
- الدقامسه صياد البيكمون
- مأساة الأرنب الخائف وكلاب الحراسة المتوحشة
- آمر مدرسة ضباط الصف الملكية
- كشك ابو علي
- دخان البنادق
- وأخيرا ستجري محاكمة عادلة
- تيم الحسن يخطف قلب حورية النيل
- خريف البطريرك والهلال الشيعي
- نيران صديقة
- ربيع ام البساتين الاسيرة
- المانيا وسياسة الباب المفتوح للاجئ السوري
- قمة عمان ورقة على الغصن
- تدمر عروس الصحراء
- احمد جبريل وتسخين جبهات القتال
- بعدك على البال يا سهل حوران
- عشائر العراق والحفاظ على بيضة الوطن


المزيد.....




- خوليو إيغليسياس في موسكو.. هل هي رسالة وداع؟
- - الدياليز - يجر غضب البرلمانيين على وزير الصحة
- خاتم خطوبة -ليدي غاغا- بـ 400 ألف دولار أمريكي
- المجلس الجماعي للمحمدية يصوت على قرار إقالة الرئيس
- -مخلص العالم- والموناليزا.. هل كانا إبداعا لفنان أحول؟
- وفاة توفيق العشا.. أبرز نجوم سلسلة -مرايا-
- لجنة المالية بمجلس النواب تعد لمناقشة قانون المالية وفق أسلو ...
- #ملحوظات_لغزيوي: قراء كبار ومتشنج ومشرملون
- بورتريه: خاشقجي..مالاتعرفونه عن جمال المختفي !!
- البام يطالب بتشكيل لجنة برلمانية استطلاعية للمكتب الوطني للس ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عيسى محارب العجارمة - كم اهوى جبالك يا قدس