أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سيف اكثم المظفر - ولادة بين حطام السياسة














المزيد.....

ولادة بين حطام السياسة


سيف اكثم المظفر
الحوار المتمدن-العدد: 5635 - 2017 / 9 / 9 - 21:29
المحور: الصحافة والاعلام
    


رياح التغيير عصفت في بلد، مزقته حروب الماضي وشظايا الحاضر، تراكمت عليها نفايات الزمن، وغبار الرصاص فوق جمجمة الوطن، وتأكسدة بفعل الظروف السياسية، يصعب ازالتها، وترميم هذا الصدع المركب، كان الحل ان ننتظره يدفن تحت التراب.

ديمقراطية جاهزة، تنتج فوضى خلاقة، لن تستقر إلا عندما تصل إلى قمة العشوائية واللانظام، حسب القوانين الفيزياء، لا يوجد شيء ثابت في الكون، من أصغر جزء من الذرة هي النواة، إلى المنظومة الكونية التي تتحرك بنظام محكم ضمن أزمان متناهية في الدقة.

من السذاجة السياسية؛ أن تخوض- الطبقة المتصدية- انتخابات 2018 بعقل وفكر وأسلوب 2003، في حين ان الناخب العراقي من مواليد 2000 والتي تقدر نسبتهم 20% من سكان العراق، اي ان الناخب لم يعِ ما تتحدث عنه من معارضة لصدام، و مجاهدو الاهوار، وبطولات انتفاضة صفر والشعبانية.

نتحدث عن جيل جديد كليا، وعى وأدرك الامور وانتم في السلطة، ونظر إلى حجم الفساد، والسرقة من قبل احزابكم، ولو تحدثتم إليه ألف مرة لا يمكن أن يعيش لحظة من ظلم صدام، فهو يبحث عن وجوه جديدة، و يبحث عن تغيير حقيقي، عن برنامج يحقق حلمه كشاب.. من فرصة عمل وسكن يحفظ كرامته، ويرسم مستقبل عائلته، بضمان اجتماعي حقيقي يحميه، ونظام صحي يعالجه إذا مرض.

اما جهادكم ومعارضتكم لصدام، ونضالكم في دول المهجر، قد انتهى بعد 9-4-2003، فاليوم مهما صرختم، وتعالت أصواتكم بتلك التضحيات، فقد أكل عليها الزمن وشرب، ونعتقد بأنكم قد استنفذتم كل الامتيازات، ونحن دفعنا ضريبتها، يترجمها قول شهير"لو اخذت أجرا على نضال لأصبحت مرتزقا" واعتقد جازما أن أغلبكم؛ قد قبض ثمن نضاله!

أستشراف المستقبل، وقراءته بدقة عالية، يفرض عدة أمور، لو أستثمرت ضمن المتوفر، لصنعت طفرة حقيقية داخل المنظومة السياسية العراقية، وتهيئة الارضية لولادة فكر سياسي حديث، قائم على دولة مؤسسات، تقدم خدمات بعيدا عن اللجان الاقتصادية للأحزاب، ومكاتب غسيل الأموال، و"كومنشنات" المقاولين.

ولادة تيارات جديدة، داخل الطبقة السياسية، يدل على تغيير منهج وفكر في التعامل مع واقع جديد؛ فرضته الطبيعة الديناميكية للحياة، تلبية لمتطلبات الشارع العراقي، والرؤية المستقبلية؛ لوطن يبحث عن حياة، بعد موت؛ رافقه لخمسة عقود من الزمن.

تيار الحكمة هو عصارة فكر وعمل، على مدى 100عام من السياسة المبدئية، ضمن ثوابت إسلامية، تؤمن بمدنية الدولة، وخيمة وطن يستظل بها، كل من يحمل هوية وطنية في قلبه.. قبل المحفظة!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وطن يستنشق البارود بلون النفط؟!
- حرب ايران.. أسست لحروب طائفية في الشرق الاوسط
- ساكنو القصور.. من قال إنكم تمثلون سُنّة العراق؟
- لاجئون إلى البحر.. تايتنك بانتظاركم!
- ابو بريص ومجالس المحافظات .. في خندق المواجهة!
- قصب -البينة-.. زرع في الاهوار وحصد في بغداد
- فخ الاعظمية .. لم يكن طائفيا فقط
- القاتل المأجور.. والسياسي العاطفي -الطائفي-
- دواعش السياسة.. والارتماء في أحضان العهر الخليجي
- السياسيون .. ولعب الاطفال
- مزاد علني .. والحبل على الجرار
- لحم خنزير .. مذبوح على الطريقة الاسلامية


المزيد.....




- شاهد كيف تآكل نفوذ داعش خلال ثلاث سنوات
- الحملة انتصرت في سوريا لكن الحرب مستمرة
- تشوفاش الفولغا الروسية سومريون
- ضابط إيراني رفيع: سليماني يقود عمليات قواتنا في سوريا والعرا ...
- الحكومة الإسبانية تفعل المادة 155 من الدستور لتقييد الحكم ال ...
- بيان من الجيش السوري بخصوص استهداف إسرائيل لمواقع المدفعية ا ...
- قديروف: استعادة 7 نساء و14 طفلا روسيا من سوريا قريبا
- ظاهرة شمسية قد تعرقل مهمة استكشاف المريخ
- نجل ترامب ينشر صورة محرجة لوالده
- اسرائيل تحذر دمشق من تداعيات أي إطلاق للنيران من سوريا


المزيد.....

- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- الإعلام والسياسة / حبيب مال الله ابراهيم
- عولمة الاعلام ... مفهومها وطبيعتها / حبيب مال الله ابراهيم
- الطريق الى الكتابة لماذا نكتب؟ ولمن ؟ وكيف ؟ / علي دنيف
- حرية الرأي والتعبير بموجب التشريعات والقوانين العراقية الناف ... / بطرس نباتي
- هل تحولت علوم الإعلام والاتصال في المنطقة العربية إلى ساحة ل ... / بن سالم رشيد
- الصهيونية والوطنية الفلسطينية في مجلة -حيفا- / محمد باسل سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سيف اكثم المظفر - ولادة بين حطام السياسة