أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - الرد على مقال(عزيزى المسلم السنى هل تريد تخريب بورما وقتل البورميين ؟)















المزيد.....

الرد على مقال(عزيزى المسلم السنى هل تريد تخريب بورما وقتل البورميين ؟)


عبد الحكيم عثمان
الحوار المتمدن-العدد: 5634 - 2017 / 9 / 8 - 14:42
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الرد على مقال(عزيزى المسلم السنى هل تريد تخريب بورما وقتل البورميين ؟)
السلام عليكم:
توجهت الكاتبة دينا احمد الى مخاطبة من تعتبرهم مجرمين ارهابين سفاكي دماء وان دينهم يحثهم على ذالك وايضا العوبة بيد امريكا وبريطانيا وافغانستان وطالبان والقاعدة والمربع والمستطيل في مقالها
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=571390
توجه غير صحيح وغير منطقي وغير معقول والاصح ان تتوجا بخطابها الى عزيزها البوذي المسالم والذي ليس العوبة بيد الاخرينل له عزيزي البوذي لاتنساق لآستفزاز المسلمين السنة .وتشاركهم في خراب بورما ولاتصبح مثلهم تقتل وتسفك الماء وتسبي النساء وتغتصبهم وتشوهن كما تشوى الكفتة لايجوز لك ذالك فدينك دين مسمسم فلماذا تشوهه- لماذا لاتخلع من جسدك هذا السرطان وتبطل دعواهم بالمظلومية بأن تمنحهم حقوقهم ألكاملة بدون انتقاص كما فعلت اسبانيا مع مقاطعة كاتلونيا فهم طالبوا بالاستقلال عن اسبانيا فلم تقاتلهم الحكومة المركزية ومنحتهم الحكم الذاتي المطلق وفرضت عليها ان تدفع للدولة المركزية 20% من مدخولها او تمنجوا الروهجدا دولة مستقلة وتجعلوا نظام حكمك كمفدرالي او فدرالي وتجعلونهم يحكمون انفسهم بأنفسهم وبذا لاتشوهون ديانتكم المسمسمة فاذا قتلتم واغتصبتم وسفكتم الدماء واغتصبتم النساء وشوتوهن احياء كما تشوى الكفتة فبما اختلف دينكم عن دينهم وبأي شيئ اختلفت عنهم؟
هذا بما يختص بما يحدث في بورما

اما بخصوص الاحندات البريطانية والامريكية
على الكاتبة دينا احمد ان تتوجه لمخاطبتهم ايضا وتقول لهم لاتشوهو دينكم دين المحبة والسلام وعدم الاعتداء على الغير وعدم استعمار الشعوب ونهب خيراتهم وعدم استعباد مواطنيهم وعليكم عدم اثارة النعرات الدينية والطائفية والقومية وعدم التدخل بشؤرن الدول الاخرى وعدم دعم الارهبين وعدم تدريبهم وعدم تزويدهم بالسلاح والذخيرة- فانت من قلت ذالك ولست انا
(عقب الاحتلال البريطاني لشبه الجزيرة الهندية، أدركت لندن أهمية الهند، سواء المساحة أو الموقع الجغرافي والثروات والتنوع السكاني، وأنه لا يجب قط أن تصبح الهند يومًا ما دولة موحدة سواء تحت التاج البريطاني أو بعيدا عنه، ومن أجل تحقيق هذه الأهداف عمدت بريطانيا إلى سياسة فرق تسد المعتادة.)
وعليها ان تقول لهم كفوا عن سياسة فرق تسد ولاتجعلوا مصالحكم تعلو على تعاليم دينكم المسسم ولاتجعلوا دعمكم للارهابين ينفرنا من ديانتكم المسمسمة التزموا بتعاليم ديانتكم- فانتم بماتفعلون لاتختلفون عن الارهابين بشئ
وايضا بخصوص صرب البوسنه مسيحي الديانة المسمسمة كيف ينجروا لآستفزاز مسلمي البوسنة ويقوموا ضدهم بابادات وسفك دماء اغتصاب النساء وحتي الاطفال كيف فهذا الفعل لايصدر من اتباع ديانة الحب كلو المسمسمة(
حرب الإبادة في البوسنة والهرسك (1995-2016

حرب الإبادة التي شنها الصرب على مسلمي البوسنة واستشهد فيها 300 ألف مسلم .. واغتصبت فيها 60 ألف امرأة وطفلة مسلمة وهجّر مليون ونصف ... .- هل نذكرها .. أم نسيناها ؟؟ أم لا تعرف عنها شيئا أصلا . . . - مذيع CNN يتحدث عن ذكرى المجازر البوسنية ويسأل (كريستيانا أمانبور) المراسلة الشهيرة:هل التاريخ يعيد نفسه ؟ - كريستيانا أمانبور من CNN تعلق على ذكرى البوسنة : (كانت حرباً قروسطية مرعبة ، قتل وحصار وتجويع ودمار وقتل . أوروبا العجوز رفضت التدخل وقالت : حرب أهلية .. كان ذلك خرافة ) . . - استمر الهولوكوست نحو 4 سنوات هدم الصرب فيها أكثر من 800 مسجد بعضها يعود بناؤه إلى القرن السادس عشر الميلادي وأحرقوا مكتبة سراييفو التاريخية . . - تدخلت الأمم المتحدة فوضعت بوابين على مداخل المدن الإسلامية مثل (غوراجدة) و(سربرنيتشا) و(زيبا) لكنها كانت تحت الحصار والنار فلم تغن الحماية شيئاً .. - وضع الصرب آلاف المسلمين في معسكرات اعتقال وعذبوهم وجوعوهم حتى أصبحوا هياكل عظمية ولما سئل قائد صربي : لماذا ؟ قال : إنهم لا يأكلون الخنزير !!! - نشرت الغارديان أيام المجازر البوسنية .. خريطة على صفحة كاملة تظهر مواقع معسكرات اغتصاب النساء المسلمات الرهيبة .. 17 معسكراً ضخماً بعضها داخل صربيا نفسها ..- اغتصب الصرب الأطفال .. طفلة عمرها 4 سنوات والدم يجري من بين ساقيها !!! ونشرت الغارديان تقريراً عنها بعنوان : الطفلة التي ذنبها أنها مسلمة . . دعا الجزار ملاديتش قائد المسلمين في (زيبا) إلى اجتماع .. وأهدى إليه سيجارة ، وضحك معه قليلاً ، ثم انقض عليه وذبحه كما تذبح النعاج .. وفعلوا الأفاعيل بزيبا وأهلها ..- كل هذا ولكن الجريمة المروعة كانت حصار (سربرنتيشا) كان الجنود الدوليون يسهرون مع الصرب ويرقصون وكان بعضهم يساوم المسلمة على شرفها مقابل لقمة طعام ..- حاصر الصرب (سربرنتيشا) سنتين .. لم يتوقف القصف لحظة واحدة كان الصرب يأخذون جزءاً كبيراً من المساعدات التي تصل إلى البلدة ثم قرر الغرب تسليمها للذئاب البشرية المسعورة..- الكتيبة الهولندية التي تحمي (سربرنتيشا) تآمرت مع الصرب ضغطوا على المسلمين لتسليم1 أسلحتهم مقابل الأمان رضخ المسلمون بعد هول العذاب والحصار والجوع وبعد أن أطمأن الصرب انقضوا على سربرنتسا فعزلوا ذكورها عن إناثها جمعوا 12,000 من الذكور( صبياناً ورجالاً) فذبحوهم جميعاً طعنا بالسكاكين ومثلوا بهم من أشكال التمثيل : . .

كان الصربي يقف على الرجل المسلم فيحفر على وجهه وهو حي صورة الصليب الأرثوذكسي



اما بخصوص نظام الاسد

عليك ان توجهي خطابك له وتقولي له عزيزي الاسد الجماعة السنة كما تعتقدين وكماتروجين تحملوا حكمك انت وابوك العلوي الاقلية في سوريا اكثر من 35 عام وخرجوا بتظاهرات سلمية يطالبونك بالاصلاح لماذا لم تلبي لهم مطالبهم ولماذا واجهتهم بالحديد والنار ومذهبك لايجيز ذالك انت بفعلك هذا اصبحت لاتختلف عنهم لماذا لم تفعل كما فعل حسني مبارك وتنحيت عن السلطة كما تنحى؟ ولماذا لم تفعل كما فعل رئيس تونس بن على تنحى ايضا؟ ولماذا لم تعطي الاكراد ايضا حقوقهم؟
أنت بما فعلت من قتل وسفك دماء ما اختلفت عن الارهابين
هذا سيدتي ديانا احمد هو الخطاب المنطقي والمعقول الذي عليك توجيهه فالخطاب يوجه الى اتباع الديانات المسمسمة ولا يوجه لآتباع الديانات غير المسمسمة
اما أتهامك للموقع الموقر الذي يحتضن كتاباتك التي لاتقل في خطابها عن خطاب الارهابين بقولك(للاسف وعلى ما يبدو ان الحوار المتمدن قد تم بيعه منذ العام الماضى لاحد الخلايجة او السعوديين. ولذلك اصبحت معظم مقالاته اسلامية مدافعة عن الاسلام. او عروبية.) فهو ينتهج قاعدة حق الرد ولااعتقد انه يبيع نفسه لآحد
اما قولك عني(الصلعمي العراق- فالعراقين الي مش بعينك ومش عاجبينك على مايبدو بسنتهم وشيعتهم ومسيحيهم وازيديهم وعربهم وتركمانهم واكرادهم دحروا داعش وحرروا مناطقهم منها.
اما تهجمك وتجاوزك على شخصي معتقدة انك تلجمي قلمي لااكترث له كما لم اكترث لغيرك فانا اعتبر تهجمك وتجاوزك وتهجم غيرك قوة تدعمني فلا يرمى بحجر الا الشجر المثمر ولو لم تكن ردوي على ماتكتبين فاعلة ومؤثرة لما صدر منك بحقي ماصدر وماسيصدر لاحقا الكثير ممن ناصبني العداء وتهجم على شخصي اين هم الان راجعي مقالاتي القديمة ستعتبري لاشك,وما اقوله ليس من باب التكبر والغرور او من باب شوفة الحال
لكم التحية
كتب بتاريخ
8-9-2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أين هم,؟دعاة المطالبة بمساواة المرأة المسلمة مع الرجل,أين هم ...
- كيفَ سَيَثِقون بكِ ردا على مقال(شروطى لقبول القرآنيين + دعوة ...
- الرد على مقال,الهدى فريضة للحاج فقط. فارحموا الكباش والعجول ...
- لماذا عدم الاشادة بهذا التحول,ردا على مقال,المرتد لايُقتل ول ...
- هل حقا مسلمي اليوم يدهم في الماء؟ ردا على مقال,من كانت يده ف ...
- الرد على مقال(هل تم تحريف القرآن الاصلى بالحذف الكثير والاضا ...
- الرد على مقال (اين عدل عمر بن الخطاب فى الاحتلال التوسعى الا ...
- ماهو التحقق العلمي من المطبوعات؟
- كان غيرك اشطر,سيد سامي لبيب
- الرد على مقال,الحجاب إرهاب !
- لماذا بدأت أقتنع أن في القرآن الكريم نواقص.,ردا على مقال,من ...
- صدفة وعشوائية سامي لبيب,لاشك عاقلتين.
- سؤال للكاتب سامي الذيب-كيف تواصل البشر مع الله؟
- أمامك الكثير الكثير الكثير’ لتثبت ان مفاهيمنا مغلوطة عن العش ...
- الرد على مقال,هل داعش اسلام مختلف
- ما الذي نفهمه من مقال الاسلام والاغتصاب
- بعض المشرقين.اكثر غربية من الغرب,عدلي الجندي نموذجا
- لو لم تكن تهذي ’لأدركت الغاية.
- الفكر الهدام, وفي نوري جعفر نموذجا.
- ما الحاجة لأستقلال كردستان؟ فهو مستقل اصلا


المزيد.....




- رابطة العالم الإسلامي: مجمع الملك سلمان للحديث النبوي يحرس ا ...
- الإسلام السياسي والحرب الدينية
- جندية تضرب برجليها متطرفين يهود (فيديو)
- الروهينغا والإيغور وأفريقيا الوسطى.. مسلمون تتجاهلهم الإنسان ...
- سيف الإسلام يعود للعمل السياسي في ليبيا
- الجماعة الإسلامية والتغيير تدعوان لحكومة انقاذ وطني تمهيداً ...
- تواصل محاكمات رموز -الإخوان- في مصر
- تركيا تدعو الدول الثماني الإسلامية للتعاون قبيل قمتها
- عبد الرزاق الكاديري: الفاشية الدينية محاولة لكشف مضمونها الط ...
- مقتل 43 جنديا أفغانيا في هجوم انتحاري لحركة طالبان


المزيد.....

- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري
- تلخيص كتاب تاريخ الفلسفة العربية الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - الرد على مقال(عزيزى المسلم السنى هل تريد تخريب بورما وقتل البورميين ؟)