أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الاء السعودي - وداعا داعش.. نراك بالجحيم














المزيد.....

وداعا داعش.. نراك بالجحيم


الاء السعودي
الحوار المتمدن-العدد: 5634 - 2017 / 9 / 8 - 14:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وسقطت دولة "الخرافة".. وسقطت "داعش"!! وداعا للسياسة التكفيرية والسلفية الجهادية!! وداعا لسياسات القتل، وقطع الأيادي، والجلد، والرجم، والتهجير، والسبي!! وداعا لجهاد النكاح!! وداعا لسوق النخاسة الذي كانت تباع فيه النساء الايزيديات!! وداعا لسياسات غنائم الحروب وملك اليمين!! وداعا للعنف الجسدي والجنسي ضد النساء!! وداعا لجثث النساء المغتصبات والمذبوحات!! وداعا لطوابير النساء المنتظرات بخوف على باب "أمير المؤمنين"!! وداعا لزواج القاصرات ونكاح الصغيرات!! وداعا لتدجج النساء بالسواد القاتم!! وداعا لصور النساء اللواتي يتمشقن الرشاش الحربي، ويتجولن بحثاً عن "فريسة" قد خالفت أصول اللباس أو التصرف فينقضضن عليها، وينكلن بها ب"أسلوب نسائي خلاق" فيه الكثير من العضّ حتى اقتلاع اللحم!! وداعا لفرض الجزية!! وداعا للتكفير وإصدار الأحكام بالإدانة والتجريم والردة على مسيحيي العراق وسوريا!! وداعا للقتل الجماعي وتدمير الإرث الحضاري!! وداعا للقتل والذبح من اجل ال٧٢ حورية!!! وداعا داعش!! ولكن يجب ان نعي ان الدولة التي ستسقط ستخلف كائناً غير مبلور المعالم!! لكن يجب أن نحرص على ان لا نسقط في وهمه مجددا!! او أن نعتقد أننا انتصرنا على ذلك الشر دونما ان نعيد إعمار وإصلاح ما شوهه ودمره داخل أنفسنا وأوطاننا!! إذ إن هذا الكائن والتنظيم المسخ حجز مساحات جديدة في نفوسنا جميعاً، وهو سيستأنف انقضاضه علينا ما لم نحن ننقض عليه من داخلنا!! هذه فقد عينة صغيرة مما تعرض له الرجال والنساء على حد سواء من تكفير وتنكيل!! وتتواصل هذه الممارسات إلى اليوم في صور أكثر بشاعة وأكثر عداء للانسانية!! لذلك لا بد من قراءة جدية ونقدية لموروثنا الفكري لتخليصه من الشوائب العالقة به وما لحقه من تشويه للدين ولكل ما هو مقدس من قبل رجال الدين وتجارتهم الدنيئة المدعومة من قبل السياسيين والزعماء لتحريك لعبتهم ضد مصالح الشعوب!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,332,046
- خزعبلات مسابير؟؟
- مشكلة الزواج من امراة اكبر سنا في مجتمعاتنا
- الازمة الخليجية في منظوري الشخصي
- المال ثم المال والعمر اخِراً..
- تحليل لوحة -دانتي وفيرجل- لادولف ويليام بوغيرو
- حينما تتغلب الدعارة الذهنية على العقل المنطقي
- رسالة الى كل إمراة -عقلانية-..


المزيد.....




- كباب وشاي.. عش تجربة شواء في بيت أذربيجياني
- اكتشاف سفينة حربية روسية غارقة قد تحتوي على ثروة من ذهب
- فرنسا: جدل بشأن فيديو يظهر أحد مقربي ماكرون وهو يضرب متظاهرا ...
- مصر.. فتح تابوت الإسكندرية والعثور على شيء عجيب بداخله
- مشاهد من مكان فتح تابوت الإسكندرية والرائحة تجبر الأثريين عل ...
- الصادق المهدي يكشف ملابسات ما يصفها بـ-الخطيئة-!
- ما هي فصيلة الدم البشري المفضلة لدى البق؟
- -Blue Origin- تختبر نظام طوارئ صاروخ نيو شيبرد
- عامل ينقذ طفلة تعلقت على حافة بلكون في بطرسبورغ
- قائد وايلد بورز التايلاندي يتحدث عن تجربته في محنة الكهف


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الاء السعودي - وداعا داعش.. نراك بالجحيم