أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - في تونس حكومة التحويرات إتلاف فاقد للخيارات .














المزيد.....

في تونس حكومة التحويرات إتلاف فاقد للخيارات .


بسام الرياحي
الحوار المتمدن-العدد: 5633 - 2017 / 9 / 7 - 00:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تقبل تونس على عام جديد وسنة جديدة بكثير من التحديات لعل أبرزها الاقتصادي ففي ظل التدهور النقدي للدينار التونسي والذي ينعكس على صورة البلد الخارجية والقدرة الاستهلاكية في الداخل وهو ما تجلى في الارقام التي تتحدث عن قدرة شرائية استهلاكية متآكلة ونسب تداين الفرد والاسرة.في نفس الوقت تترأى العزلة التي يعيشها الائتلاف الحاكم في تونس أو نقول التركيبة التي تحكم تونس بجنحيها النداء وحركة النهضة، من يراقب المشهد في تونس يلاحظ أن سباق البلديات يحتدم حتى بين الحلفاء هناك مساعي حثيثة وتحركات تتم من قبل كل طرف لكسب هذا الاستحقاق المهم والذي يعني التغلغل المحلي وحجم التواجد والقواعد الحزبية التي تؤمن المستقبل السياسي لكل طرف.يستعين نداء تونس بشكل واضح لالمنظومة القديمة للتجمع الدستوري الديمقراطي فحجم المرشحين الذي ربما يقارب 8000 مرشح يعكس بشكل واضح حقيقة هذا الطرف السياسي الذي تمزقه من مدة الانشقاقات والخلافات وربما حجم الاعتماد على قاعدة قديمة من الداعمين والمحنكين المحليين في مثل هذه الاستحقاقات أما حركة النهضة فتقدم أكثر من 5000 مرشح وتأتي الجبهة الشعبية الطرف اليساري ثالثا . اليوم أجرى رئي الحكومة تحويرا وزريا يعد الاكبر من حيث العدد تحويرات شملت وزارات كالدفاع والاصلاح الاداري وغيرها وشملت مجموعة من المستقلين وبحصة ندائية شملت ست حقائب، الشاهد يطلق حملة دعائية وتصريحات تعيد الخطاب السابق حول الفساد وخطورة الوضع فيما يعلم الجميع أن هذه الحكومة ذات الخيارات الاقتصادية القديمة لم تستطع تجاوز ملامح الازمة التي ورثتها وتريكة الترويكا ومشتقاتها وربما عجزت عن حلحلة الوضع أساسا.في تونس هناك أذان لا تريد سماع خطاب بديل ولا الحديث عن أبوبا جديدة هناك تكلس وعمل روتيني سبب دوروة سلبية وفقدان تام لمنطق التجديد والعمل . من جهة أخرى أصبحت الحكومات التي تتعاقب على البلد تمر دون إنجازات دون تغيير لواقع التونسي الذي يعاني تحت وطأ الانهيار النقدي وتتالي المناسبات من شهر رمضان للاعياد للعودة المدرسية... اليوم في تونس لا نسطيع المضي في نفس الخيارات حتى مع خطاب الطمأنة الذي يسلكه الشاهد أو التهويل الذي يتبعه الاعلام يستمر المواطن في الضجر وتزيد الحلقة في التقلص حد الاختناق حول طموحات الشباب الذي يشعر بغياب ثقة في آرائه في مستقبله في وجوده داخل البلد ككل هناك مناخ من الشك السلبي الهدام . كما من حق المواطن اليوم وفي ظل هذا الوضع أن يعرف حقيقة مسألة الثروة في تونس ما حقيقة نفوذ الشركات الاجنبية خاصة البترولية في الجنوب ؟؟ ماهي ملفات الثروة المسكوت عنها وكيف توظف ؟؟؟ من المستفيد من نزيف الثروة اليومي هل هو المواطن أم أوليغارشية حاكمة تتحصن بالعاصمة على غرار أسلافهم البايات دون إعتبار الوطنيين منهم على غرار حمودة باش الحسيني .نحن في تونس نحتاج لإجابة لعمل لرجال وطنيين ونساء وطنيات لا لمنكفات وتسجيل نقاط وحملات مزايدة وشعرات وقصائد لا تغير ما بالوطن من معاناة وحاجة للتغيير.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,916,470,387
- قوات تطرق أبواب الرقة داعش يحتضر بين الحدود.
- في ذكرى النكبة الفلسطينية قضية في الظلام سيوف للإجهاز ننتظر ...
- تونس أخطار مشروع المصالح والفئات ديمقراطية بصدد الممات.
- العدوان المنسق :دمشق العاصمة الصامدة.
- ست سنوات وشهر واربعة أيام على الحرب في سوريا هل من أمل ؟
- الخط الساخن عنجهية أمريكية في وجه طموحات بيونغ يانغ النووية.
- أقبية الموت الغادر حقائق اخرى حول هجوم خان شيخون الكيميائي.
- الجامعة العربية عقود الفراغ أمة في طور الاحتضار.
- عدوّ يهوش بالحرب إسرائيل تهدد الجيش السوري.
- دار المعلمين العليا بتونس ايقونة ومعبد العلم متمسكون بها وند ...
- عدوى الانشقاقات الحزبية في تونس هل أتى الدور على حركة النهضة ...
- إدارة الاعلام للشأن العام في تونس:المسألة التربوية كمثال.
- حكومة في أحضان صندوق النقد الدولي، وضع الاتحاد العام التونسي ...
- شرايين الفساد في تونس إقتصاد الظل.
- العصبيات القطاعية في تونس إلى أين ؟
- على مرمى حجر من الباب داعش في قلب الكماشة السورية.
- تحرش بالروس في الدونباس هل تعود الحرب شرق أوكرانيا ؟
- دونالد ترامب بين حملة التصريحات والشعارت والواقع الدولي المت ...
- ليلة 14 جانفي في تونس كان حلم ثورة، بريق أمل.
- هل إكتمل طوق حلف شمال الأطلسي حول روسيا


المزيد.....




- اليابان: رئيس الوزراء شينزو آبي على أبواب رقم قياسي جديد في ...
- أوامر بالتدمير
- النمسا تدعو لمحادثات أوروبية مع مصر بشأن الهجرة
- معارك في الحديدة وأسلحة ألمانية للسعودية
- محكمة الحريري.. الدفاع -يلجأ- إلى أبو عدس
- إيران تدعو لإخضاع نووي إسرائيل للإشراف الدولي
- فك شفرة النشاط الدماغي.. أمل لعلاج الاكتئاب
- نيويورك تايمز تعلّم قراءها.. كيف تبلغنا بمعلومات خطيرة؟
- الخارجية ترد على تغريدة السفير البريطاني: تشكيل الحكومة هو ق ...
- واشنطن: التهديد الإرهابي قائم ويتأقلم


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - في تونس حكومة التحويرات إتلاف فاقد للخيارات .