أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - الحزب الشيوعي اللبناني - بيان حول الأوضاع الاقتصادية-الاجتماعية














المزيد.....

بيان حول الأوضاع الاقتصادية-الاجتماعية


الحزب الشيوعي اللبناني
الحوار المتمدن-العدد: 5632 - 2017 / 9 / 6 - 16:34
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    



إن المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني يرى في التطورات والمواقف من القضايا الاقتصادية-الاجتماعية، التي حصلت، بعد إقرار سلسلة الرتب والرواتب، منحى خطيراً على البلاد. إن اقرار السلسلة جاء نتيجة سنوات من النضالات التي خاضتها هيئة التنسيق النقابية، عبر التظاهرات والإضرابات التي خاضها الأساتذة والموظفين والتي رفضوا فيها المساومات على حقوقهم خلافً لما فعلته قيادة الاتحاد العمالي العام، فكان أن تحولت السلسلة من مطلب إلى حق أجبر الدولة، بجميع سلطاتها، على إقرارها.

إن حزبنا يؤكد وقوفه في هذا المجال إلى جانب العمال والموظفين وأصحاب الدخل المحدود، في رفضهم لزيادة الضرائب غير المباشرة عليهم، بدءً من ضريبة القيمة المضافة إلى سائر الرسوم التي وضعت بذريعة تمويل السلسلة. ويؤكد الحزب على أن سلة الضرائب التي أُقرت على أرباح المصارف والشركات المالية والفوائد، وعلى الربح العقاري يجب أن تبقى، بل أن تُزاد معدلاتها. ويعبر الحزب عن رفضه القاطع لكل المحاولات التي تصب باتجاه الغاء سلة الضرائب هذه، سواء عبر الطعن المقدم من النائب سامي الجميل والنواب العشرة إلى المجلس الدستوري، تحت ذريعة عدم دستورية الازدواجية الضريبية، أو عبر الضغط والتهويل الذي تروّج له الهيئات الاقتصادية، والرامي بشكل أساسي إلى شطب الضرائب التي أقرت على أرباحهم، ومنها الضريبة على فائدة السندات التي يحملونها ويجنون الأرباح الطائلة منها، وهو يعتبر أن هذا الأمر مدان.

إن حزبنا يرفض جميع المحاولات هذه، من أي طرف أتت، وتحت أية ذريعة كانت، إذ آن الأوان بعد 25 عاماً من استمرار تراكم الثروة لدى القلة أن تدفع ما يتوجب عليها من الضريبة، وفي إطار نظام ضريبي تصاعدي على الأرباح بمعدلات عالية.

كما يحذر حزبنا من زيادة الأقساط المدرسية واستعمالها كسلاح، كما استُعمل سلاح tva والرسوم، لتأليب الفئات الشعبية ضد العمل النقابي وضد بعضهم البعض. وهو يطالب لجان الأهل والأساتذة بالوقوف معاً ضد السلطة، عبر دعوة هذه اللجان إلى فتح ملف ميزانيات المدارس الخاصة منذ عام 1996 وحتى الآن، للتثبت من تفاصيلها ومن الزيادات التي طرأت على الأقساط وعلى أرباح المدارس خلال هذه الفترة، ومقارنتها مع تطور أجور الأساتذة وحصتها من تلك الميزانيات. وعندما يحصل ذلك سيتبين أن ما يُحكى عن زيادات على الأقساط لا مبرر لها سوى أن أصحاب المدارس لا يريدون تقليص نسبة أرباحهم التي كدسوها على مدى عشرين عاماً، حيث كانت ترتفع الأقساط ولا تصحح معها رواتب المعلمين، وحيث سيتبين أيضاً أن الهدف من وراء ذلك هو إجهاض العمل النقابي، وضرب وحدة التشريع والفصل الأرعن بين القطاعين الخاص والعام، وهذا مرفوض أيضاً بالكامل، وسنعمل على إحباطه. كما يؤكد حزبنا عن رفضه لمحاولات تنفيذ بعض مقررات باريس 3 على خلفية إقرار السلسلة، وهي محاولات ترمي إلى تعميم التعاقد الوظيفي وتقليص التقديمات الصحية لموظفي القطاع العام من أساتذة وعسكريين ومدنيين.

إن الحزب الشيوعي اللبناني يرى في ما سمي الهندسات المالية التي قام بها مصرف لبنان أخيراً، ويعتزم الاستمرار فيها، مؤشراً على عمق أزمة النموذج الاقتصادي اللبناني. ويرى أن هذا الحل المالي لأزمة ميزان المدفوعات ولتراجع تدفق الودائع ورؤوس الأموال الخارجية يتم على حساب المال العام وميزانية المصرف المركزي، الذي هو مرفق عام، لمصلحة أرباح استثنائية للمصارف، تقدر حتى الآن بـ 5.6 مليار دولار. ومن المفارقة أن هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل رفضت وضع ضرائب استثنائية على هذه الأرباح الاستثنائية، كما يحصل حتى في أكثر الاقتصاديات رأسمالية، وهو الذي كان ينبغي الطعن به.

إن الحزب الشيوعي اللبناني، اذ يؤكد على أهمية تلاقي القوى السياسية الديمقراطية والجمعيات المدنية والنقابات، من أجل التحرك ورفع الصوت عالياً والضغط لتصحيح السياسات الاقتصادية الاجتماعية، ومكافحة سياسة الفساد والافقار والبطالة والهجرة وهدر المال العام، واعتماد الضريبة التصاعدية على الريوع المصرفية والعقارية. ومن أجل تأمين أولويات المطالب التي تهم كل الشعب اللبناني وفي مقدمها: تأمين نوعية التعليم الرسمي وعدم رفع الأقساط المدرسية في المدارس الخاصة وتأمين التغطية الصحية الشاملة والحق بالتقاعد وضمان الشيخوخة وصندوق البطالة وتصحيح الأجور في القطاع الخاص وسائر الخدمات العامة في الكهرباء والمياه والبيئة، وحل أزمة السكن.

بيروت في 6 أيلول 2017

المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بيان حول الاعتداءات الاسرائيلية في القدس، ومعركة تحرير جرود ...
- قرار حول الانتخابات النيابية
- كلمة -الشيوعي- اللبناني في فعاليات مؤتمر حزب اليسار الألماني
- رسالة تعزية إلى الشعب المصري
- إدانة للعدوان الأميركي على سوريا
- ستبقى يا فيدال رمزاً للثورة والصمود والكرامة الوطنية
- كلمة الرفيق غسان ديبة عضو المكتب السياسي في الحزب الشيوعي ال ...
- السادس عشر من أيلول تاريخ محفور في ذاكرة الوطن
- بيان المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني
- بيان عن اللقاء اليساري العربي السابع
- الوضع السياسي في لبنان والمنطقة الصراعات الأميركية-الروسية و ...
- حول التفجير الإرهابي في الضاحية الجنوبية
- كلمة الحزب في افتتاح اعمال اللقاء اليساري الرابع - بيروت
- للحزب الشيوعي اللبناني
- بيان في العيد الثامن والثمانين للحزب الشيوعي اللبناني
- تضامن مع انتفاضة الشعب السوداني
- قرار بفصل علاء المولى من الحزب
- البيان الختامي لمجوعة عمل الاحزاب الشيوعية في بيروت
- العالم العربي ولبنان في عين العاصفة؟
- بيان حول التطورات في سوريا


المزيد.....




- رفض أوروبي لسياسات واشنطن بشأن إيران
- أول مزاد علني بالعملة الافتراضية "بيتكوين"
- فيديو لزعيم هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني وهو بصحة جيدة ...
- مجلس الأمن الدولي يدعو للتهدئة في كركوك
- فيديو لزعيم هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني وهو بصحة جيدة ...
- جلسة بالكونغرس الأميركي لبحث تداعيات حصار قطر
- المحافظون الفنزويليون المعارضون يرفضون أداء اليمين الدستورية ...
- إقليم كتالونيا سيعلن الاستقلال رسميا إذا علقت مدريد الحكم ال ...
- غوتيريش: نحو 70 فردا من قوات حفظ السلام الأممية قتلوا في 201 ...
- هايلي تدعو مجلس الأمن للاقتداء بموقف بلادها حيال إيران


المزيد.....

- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي
- أسطورة الفاتح أو المنتصر - ماكسيم رودونسون / مازن كم الماز
- كلمة افتتاح المؤتمر الوطني 11 للحزب الشيوعي اللبناني / خالد حدادة
- وضع المصريين المسيحيين بعد ثورتين / محمد منير مجاهد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - الحزب الشيوعي اللبناني - بيان حول الأوضاع الاقتصادية-الاجتماعية