أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هيام محمود - كلمتى ..














المزيد.....

كلمتى ..


هيام محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5632 - 2017 / 9 / 6 - 15:57
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لماذا البقاء ؟
حضرتى وآن وقت الرحيل فلماذا لا ترحلين ؟
أبكي في كل لحظة لا أراكى فيها وأسأل .. لماذا لا تعودين ؟
إن حضرتى قتلتينى وإن غبتى قتلتينى ، كيف الخلاص منكى أرشدين !
أهو الفناء؟
بعد الشقاء .. والأنين ؟
أهو الغباء ؟
زمن الإبتلاء .. والجنون ؟
صلى الرب عليكى وعلى آلكى كل صباح ومساء ..
لكى المجد أنتى نورى الذى يضىء لى الأرض والسماء ..
ملكتى فارحمى .. أنتى قبلتى .. أفقى .. أنتى كل رجاء !
هل ستسمعين أنينى ؟ هل سيصلكى النداء ؟

قتلتى فى قلبى كل الآلهة والشياطين ..
صححتى فى عقلى الفلسفات والتواريخ ..
قلبتى حياتى رأسا على عقب ..
أخرجتينى من سلام المخدوعين إلى شقاء أصول الدين ..
وطنى حوّلتيه إلى سراب ..
أهلى إلى قتلة ومجرمين ..
كل آمالى أصبحت خراب ..
أطلال لا أستطيع النظر إليها ..
أخذتى كل شىء .. صرتى كل شىء !
وطنى ..
أهلى ..
تاريخى ..
حاضرى ..
غدى ..
أفقى ..
فكيف عنى ترحلين ؟
وكيف تصدقين ..
أننى أستطيع أن أطلب منكى الغياب ..
لأبقى فريسة للعذاب ..
والخراب ؟؟؟

لماذا البقاء ؟
حضرتى وآن وقت الرحيل فلماذا لا ترحلين ؟
قالوا عنكى شيطانة إبنة مارد لعين ..
أغويتنى ..
أضللتنى ..
لم تتركى حراما إلا أريتنيه ..
ولا منكرا إلا علمتنيه ..
أنا الطاهرة النقية سليلة الملائكة القديسين ..
أغوتنى العاهرة الشقية إبنة المارد اللعين ..
عليها لعنات الآلهة والملائكة أجمعين .. قالوا ..
سلام هى ، نور ، سراج ، سبع سماوات وأرضين .. قلت !
ضحكتى عندما سألت ما لهم كيف يحكمون ؟
وقلتى ان الحكم إلا للعقل وهم مؤمنون .. لا يستطيعون ..
فلماذا البقاء ! معهم ؟؟ فليبقوا ملائكة كما يزعمون ..
ولنعش مردة ملاعين .. آن وقت الرحيل فلماذا لا ترحلين ؟

إن حضرتى قتلتينى .. حملتيهم معكى .. هم أهلكى ، وطنكى كما تقولين ..
إن غبتى قتلتينى .. هجرتينى إليهم .. هم !! الطيبون المخدوعون ..
كعبتى ! رحلت إليكى .. أديت مناسكى .. فهل منى ستقبلين ؟؟
كلمتى ! ألم يحن بعد وقت الرحيل ؟؟ أنا رحلت دون رجعة ..
وأنتى متى سترحلين ؟؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,114,725
- تأملات ..


المزيد.....




- الموصل احتلت مكانتها في الجنة – كامل كريم الدليمي
- الفاتيكان يقبل استقالة أسقف متهم بالتغطية على انتهاكات جنسية ...
- دار الإفتاء المصرية ترد على حرق زعيم حزب دنماركي نسخا للقرآن ...
- كنيس يهودي يفتح أبوابه أمام المسلمين لصلاة الجمعة في نيويورك ...
- إمام مسجد بنيوزيلندا: مذبحة المسجدين يجب أن تكون نقطة تحول م ...
- إمام مسجد بنيوزيلندا: مذبحة المسجدين يجب أن تكون نقطة تحول م ...
- افتتاح المسجدين ومسيرة للحب والسلام.. نيوزيلندا تواصل التضام ...
- كندا.. تزايد الجرائم العنصرية ضد المسلمين واليهود والسود
- أمير عربي داخل المسجد الذي شهد هجوم نيوزيلندا (فيديو)
- ظريف ردا على بومبيو: الإيرانيون أنقذوا اليهود من الإبادة الج ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هيام محمود - كلمتى ..