أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - صواريخ كوريا الشمالية ..ليست بريئة














المزيد.....

صواريخ كوريا الشمالية ..ليست بريئة


أسعد العزوني
الحوار المتمدن-العدد: 5631 - 2017 / 9 / 5 - 21:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رغم أنني لست من أصحاب الإتجاه اليميني في التفكير والتحليل،إلا أنني أتوجس خيفة وشكا حد اليقين الملموس أن ما يقوم به الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ-أون ،من تصعيد للموقف ومواصلة تحدي امريكا اولا مع حلفائها في شبه الجزيرة الكورية ،هو عبارة عن إستعراض متفق عليه مع الرئيس الأمريكي ترامب شخصيا لتحقيق رغبات وجشع الرئيس الأمريكي الذي أعلنها صراحة قبل فوزه بالتزوير في الإنتخابات الأمريكية من خلال دعم صديقه وحليفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
قال ترامب أن من يريد إستمرار مظلة الحماية الأمريكية فليضاعف قيمة الفاتورة ،وبدأ بالتطبيق في الخليج حيث لهف من السعودية زهاء نصف تريليون دولار ،وأراد مثلها من كل من دولة قطر والإمارات ،ولما لم يتسنى له ذلك أشعل النيران في الخليج ،وها نحن نشهد كارثة قامت بها البحرين والإمارات والسعودية ضد قطر ،ستكلف أكثر من التريليون ونصف التريليون المطلوبة لإنعاش الإقتصاد الأمريكي على حساب الواقع العربي المرير في الخليج.
كافة المشاهد المرئية والمسموعة في هذه المسرحية تؤكد التحالف الخفي بين ترامب شخصيا ،والرئيس الكوري الشمالي ،وإلا ماذا يعني إستمرار الرئيس كيم جونغ-أون بتوجيه التهديدات من المستوى البنفسجي ضد أمريكا يرافقها تطوير مستمر في صناعة الصورايخ البالستية وتطويرها وإطلاقها،وأنه مستعد لضرب العمق الأمريكي ،كما انه يواصل تهديد كل من كوريا الجنوبية واليابان ،حتى أنه أطلق صاروخا بالستيا بإتجاه اليابان ،ولم نجد الدب الأمريكي يتململ في مرقده ويردع الرئيس الكوري الشمالي الذي سجل سابقة خطيرة وهدد بضرب امريكا في العمق وهو يمتلك القدرة على ذلك،علما أن امريكا جيّشت العالم لغزو العراق وإحتلاله وتدميره بعد حصاره 13 عاما بحجة أن لديه أسلحة دمار شامل ،إعترف أركان القيادة المريكية لا حقا كذب تلك الإدعاءات ،والمستهجن أن اللغة واللهجة التي نسمعها من المسؤولين الأمريكيين تعج بالسين والسوف كما هو حال التصريحات العربية إزاء إسرائيل قبل إعلان التحالفات الخيرة.
ما نراه هو أن التحالف الثلاثي "ترامب –بوتين –جونغ ..اون "يلعبون لعبة بطلاها الرئيسيان بوتين وترامب ،ويستغلان جونغ –اون للتنفيذ الدرامي ،من أجل أولا النيل من هيبة أمريكا ،وتمكين ترامب من تحصيل المليارات من كل من اليابان وكوريا الجنوبية ،كما فعل مع دول الخليج العربية التي أثار هلعها من الخطر الإيراني المزعوم خاصة بعد توقيع إيران الإتفاق النووي مع دول اوروبية وامريكا "5+1"،مع أننا سمعنا مؤخرا تصريحات أمريكية عن خطط أمريكية لتطوير العلاقات الأمريكية مع إيران من خلال عقد العديد من الصفقات التجارية الضخمة .
تلتقي رغبات القادة الثلاثة بتدمير امريكا وتقسيمها وتحجيمها ردا على قيامها بتدمير وتفكيك وتحجيم الإتحاد السوفييتي السابق عن طريق العميل الأمريكي غورباتشوف الذي أسهم بتفكيك الإتحاد السوفييتي بعد أن أصبح رئيسا له، ويمثل ترامب دور غورباتشوف ،ولا ننسى تحالف جونغ-أون القوي والعميق فكريا ونهجا مع كل من موسكو وبكين الخصمان اللدودان لأمريكا.
كل الدلائل المنطقفية تدل على ما نقوله إذ لا يعقل من دولة يقال انها فقيرة وجائعة وديكتاتورية أن تقوم بتهديد دولة عظمى هي الولايات المتحدة المريكية التي تقوم سياستها على البلطجة والغزو والإحتلال والتدمير.
لا نضرب بالرمل ولا نفتح بالمندل أو الودع ،ولا نستعين بتحالف سحرة هندي يهودي مغربي ،بل نبني تحليلنا على الوقائع المستقاة من الواقع ،وها هو ترامب يغرد في تويتر بالأمس أنه أجاز لكل من اليابان وكوريا الجنوبية شراء أسلحة أمريكية فائقة التطور،فبالله عليكم ماذا يعني ذلك؟أليس هذا ما قام به في الخليج مؤخرا وعاد مجملا بنصف تريليون دولار من السعودية ثمن أسلحة لمواجهة إيران التي تسعى السعودية جاهدة لمصالحتها؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- إخدمني وأنا سيدك
- تخبط السياسة السعودية ... إيران نموذجا
- تبريد جبهة سوريا ...وتسخين جبهة السعودية
- عودة أمريكا إلى العراق
- -إسرائيل -لا تريد سلاما ..بل إستسلاما
- السودان في عين الخطر الصهيوني
- قتل الشاهد..جريمة
- قمم الرياض ....التقويم الجديد
- رحيل ترامب من البيت الأبيض يقترب
- الموساد يدهس في أوروبا
- -إسرائيل -تنقلب على الأردن الرسمي
- فتح باب التسجيل في مؤتمر البحر الأحمر الدولي الرابع لطب العي ...
- الإغتصاب والثأر
- المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تدين شبكات المت ...
- -بلو- يغذي أدب المكفوفين بمؤلفه الجديد -رحلتي عبر السنين-
- عبد الحسين عبد الرضا رائد التنوير في الوطن العربي
- إسرائيل تغلق الجزيرة تنفيذا لسياسة دول الحصار
- العدوى العربية تنتقل لأمريكا ترامب
- المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تعرض منصة -انسج ...
- مبادرات ظاهر عمرو..المواطن المبدع


المزيد.....




- هوفمان لـCNN: القيادة الفلسطينية خذلت شعبها.. والمظاهرات أقل ...
- قمة للمناخ في باريس لمحاربة الاحتباس الحراري
- وفاة جندي أمريكي فر إلى كوريا الشمالية منذ أكثر من نصف قرن
- شركة -VIST GROUP- الروسية للمعلومات
- تصفية 3 عناصر من تنظيم -داعش- أثناء مداهمات في عدن
- أنقرة: موقفنا من النظام السوري لم يتغير
- مقتل سعودي بإطلاق نار في الرياض
- مقتل جندي تونسي بانفجار لغم بولاية القصرين     
- بريطانيا: التجويع الناجم عن حصار التحالف بقيادة السعودية -اس ...
- روسيا تعلق وجودها الدبلوماسي في اليمن وتنقل سفيرها إلى الريا ...


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - صواريخ كوريا الشمالية ..ليست بريئة