أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - وللأطفال أيضا حصتهم من ظلم ملالي إيران














المزيد.....

وللأطفال أيضا حصتهم من ظلم ملالي إيران


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5631 - 2017 / 9 / 5 - 17:59
المحور: حقوق الانسان
    


"تقف الحکومة الايرانية عاجزة أمام ظاهرة بيع الاطفال، حيث تم تسجيل أکثر من 600 حالة لبيع الاطفال في العاصمة لوحدها، وفق ماجاء على لسان مساعدة شٶون الرعاية الاجتماعية في طهران، وفي بعض الحالات يتم الاتفاق على بيع الطفل قبل ولادته"، هذا ماجاء في أحدث تقرير وارد من داخل نظام الملالي الذي يتربع على قائمة الدول في إنتهاکات حقوق الانسان وبالاخص الاطفال. هذا التقرير يأتي في وقت يعتب نظام الملالي الاول عالميا في تنفيذ أحکام الاعدام بحق الناشئين و الاحداث، کما إنه من أکثر الانظمة إستغلالا للأطفال في مجال تشغيلهم.
وبحسب ماقد جاء في التقرير الاخير للخارجية الامريکية فإنه تشهد شوارع طهران تناميا کبيرا في بيع الاطفال و بأسعار متدنية قد تصل الى 30 دولارا، في وقت أکد تقرير آخر بأن إمرأة إيرانية قد باعت وليدها بما يعادل أقل من دولارين! وهذا الوضع المزري بالنسبة للأطفال، يأتي في ظل أوضاع إقتصادية و إجتماعية وخيمة تعاني منها إيران بسبب من السياسات اللاوطنية و اللاإنسانية لنظام الملالي، والتي يعاني بسبب منها کافة شرائح و أطياف الشعب الايراني وبالاخص المسحوقة منها مع التأکيد على إن الظلم الاکبر يقع على النساء و الاطفال.
والجديد الصادم الذي جاء في التقارير الاخيرة الواردة من داخل إيران، إنها أکدت على أن الاطفال غير القادرين على العمل تتم سرقة أعضائهم و بيعها في السوق السوداء بل وإنه يترك هنا و هناك جثث للأطفال بعد قتلهم و أخذ أعضاء من أجسادهم و بيعها في السوق السوداء، ومن الطبيعي أن المتهم الاول في هذه القضايا المأساوية هو نظام الملالي تحديدا، فهو سبب و اساس البلاء وإن الفساد الذي يعم إيران کلها يعود إليه أولا و أخيرا وهو المستفيد منه.
نظام الملالي الذي يقوم بالاضافة الى کل ذلك بإستغلال الاطفال في مجال تجنيدهم و إعدادهم للقتال بما لايتفق و طاقاتهم وهو بذلك يعتبر أکثر نظام يقوم بمصادرة براءة الاطفال و جعلهم يعانون منذ نعومة أظافرهم، وإن إجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة و مجلس حقوق الانسان الذي سينعقد خلال هذا الشهر، من الضروري أن تبادر المنظمات المعنية بحقوق الانسان لإدراجها في جدول أعمالهما، وممارسة الضغوط على هذا النظام من أجل ثنيه عن إنتهاکاته واسعة النطاق في مجال حقوق الانسان و التي تجاوزت کل الحدود.
إتساع دائرة إنتهاکات حقوق الانسان و شمولها کل الشرائح و الفئات الاجتماعية ومن ضمنها الاطفال، يٶکد مجددا على ضرورة و أهمية الاخذ بالمطلب الذي رفعته السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية بإحالة ملف حقوق الانسان في إيران الى مجلس الامن الدولي لکونه ليس جديرا بالمحافظة عليه و إنه يعادي شعبه و الانسانية الى أبعد حد ممکن.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تطرف و إرهاب يبني بعضه
- توثيق جرائم الملالي مهمة إنسانية ملحة
- السجناء السياسيون الايرانيون يقرعون باب المجتمع الدولي
- رسائل جدية لملالي إيران
- الملالي يواجهون الرفض الشعبي بتصعيد القمع و الاعدامات
- صفقة حزب الله داعش..أولاد الملالي يتفقون
- حکومة القمع و الصواريخ
- ماذا عن عراب داعش؟
- جريمة القرن التي ستطيح بالملالي
- حرکة المقاضاة إنتصار للقيم و المبادئ الانسانية
- نهاية الملالي في التواصل بين السجنين
- سر عداء الملالي للسجناء السياسيين
- نظام الملالي الاول في العالم إعداما للناشئين و القاصرين
- جريمة صيف 1988 لابد من إدراجها رسميا ضد الملالي
- العالم مطالب بدعم السجناء السياسيون الايرانيون
- مجزرة 1988 قضية رأي عام عالمي
- الملالي کنظام الشاه لايجنون سوى الخيبة
- تيرانا قلعة أخرى لمواجهة ملالي إيران
- مشکلة الاقليات العرقية و الدينية في إيران
- الحرکة التي ستسحب البساط من تحت أقدام الملالي


المزيد.....




- موريتانيا : -المنتدى- يطالب باطلاق سراح النشطاء المعتقلين
- دوتيرتي يؤيد زواج المثليين
- حملة الاعتقالات بحق الفلسطينيين مستمرة في الضفة الغربية
- أفغانستان..الإفراج عن 3 أساتذة أتراك وزميلهم الأفغاني بعد أس ...
- نادي الأسير الفلسطيني: إسرائيل ترهب المقدسيين باعتقالات يومي ...
- أستراليا تسمح بزواج المثليين
- أستراليا تسمح بزواج المثليين
- مهرجان في طيرة حيفا يؤكد على حق العودة ورفض قرارات ترامب
- اعتقال مرشدة سياحية بسبب -فعل مشين- داخل دار عبادة
- تداول فيديو "يجسد" هجوما سعوديا على إيران واعتقال ...


المزيد.....

- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - وللأطفال أيضا حصتهم من ظلم ملالي إيران