أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - الحزب الشيوعي الكوردستاني - الأجتياح التركي احتلال فعلي خطير نرفضه بشدة















المزيد.....

الأجتياح التركي احتلال فعلي خطير نرفضه بشدة


الحزب الشيوعي الكوردستاني
الحوار المتمدن-العدد: 409 - 2003 / 2 / 26 - 04:39
المحور: القضية الكردية
    


 

منذ فترة تحاول الولايات المتحدة الأمريكبة ضمان دور تركي في الحرب المحتملة على العراق، وكانت تركيا تعلن انحيازها للعمل والحل السلمي وكانت حتى وقت قريب تؤكد على ان دورها في حالة وقوع الحرب لن يتجاوز فتح المجال الجوي وتقديم التسهيلات اللوجستية واستخدام المطارات و….الخ. الا ان المحادثات الأخيرة بين انقرة وواشنطن والتي اقتربت من التوصل الى الأتفاق على اساس المصالح والمساومات وليس على اساس مصلحة الشعب العراقي. وماعبرت عنه تصريحات المسؤلين في الحكومة التركية فضحت النوايا واظهرت بشكل واضح حقيقة المواقف والسياسات التركية واستعداداتها الفعلية للمشاركة في الحرب، لضمان دورها السياسي والعسكري والأقتصادي المؤثر في مستقبل العراق والمنطقة من خلال اجتياح كوردستان ونشر جيوشها بعمق 60كم بذريعة تقديم المساعدات الأنسانية ووقف موجات الهجرة الى داخل اراضيها ولحفظ الأمن والسلام والحيلولة دون قيام كيان سياسي كوردستاني وحماية القومية التركمانية المتعايشة في كوردستان. تلكم الذرائع التي لاتقنع احدا كونها لاتعبر الا عن الأطماع التركية التأريخية والسياسية في (ولاية الموصل) المحسومة من قبل عصبة الأمم وفي المشاركة الفعلية في السلطة العراقية القادمة وفي عدائها التأريخي لحقوق الشعب الكوردي العادلة ومواقفها من التجربة الكوردستانية الراهنة واوهامها غير المبررة من تطوارتها واتخاذها من القضية التركمانية غطاء لتمرير مخططاتها من غير ذلك فلا نجد مبررا لاجتياحها لأن جميع قوى المعارضة العراقية ومن ضمنها الفصائل الكوردستانية. متفقة على وحدة العراق ارضا وشعبا وعلى اقامة نظام ديمقراطي برلماني تعددي فيدرالي موحد يضمن حقوق جميع مكونات الشعب العراقي وادراة شؤونه من دون تدخل احد.
كما ان التركمان في كوردستان لايعانون من اي اضطهاد بل هم يتمتعون بحقوقهم وحرياتهم ويمارسونها اسوة بالآخرين.
ان اجتياح تركيا لأرض كوردستان العراق ونشر قواتها العسكرية بعمق 60كم سواء كان باتفاق او من دون اتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية، هو احتلال فعلي خطير سيحول العراق الى ارض مباحة للجميع وسيؤدي الى فتح الباب على صراعات وتدخلات اقليمية غير محسوبة النتائج وسيخلق صعوبات ومشاكل كبيرة يصعب السيطرة عليها لاحقا مما يهدد امن واستقرار المنطقة برمتها ووحدة العراق بكاملها. اضافة الى ماسيواجه الأحتلال والمحتلين كما واجه غيرهم وفي فترات سابقة من نقمة الشعب الكوردستاني والعراقي وقواه المناضلة، خاصة وان تركيا لاتتمتع بعلاقات طبيعية وحسنة مع معظم مكونات المعارضة العراقية.
اننا في الوقت الذي نرفض وبشدة أي تدخل او تواجد تركي في كوردستان وشعورا منا بالمخاطر الجدية والنتائج السلبية التي ستنجم عنه، ندعو الحكومة التركية الى اعادة قراءة حساباتها قبل اتخاذ هكذا قرار خطير خاصة ان كانت ترغب في اقامة علاقات متوازنة وطبيعية مع الحكومة العراقية المستقبلية بما يحقق مصالح الطرفين والعلاقات الأخوية بين الشعبين الجارين.
وارتباطا بتعقيدات اللوحة الجيوسياسة للمنطقة ندعو الأمم المتحدة الى لعب دورها في حل القضية العراقية عامة والكوردستانية خاصة من خلال مؤتمر دولي تشارك فيه قوى المعارضة العراقية كافة والأطراف الأقليمية لأيجاد حل سلمي وعصري للقضية العراقية بعيدا عن الحرب التي لن تجلب سوى الكوارث والدمار اضافة الى تداعياتها السياسية على المنطقة من خلال الهيمنة العسكرية الأمريكية، كما وندعو قوى المعارضة العراقية للأرتقاء الى مستوى المسؤوليات التأريخية لمواجهة التحديات الخطيرة التي تواجه شعبنا ووطننا والتي تتطلب قبل كل شيء رص الصفوف ووحدة الموقف وتفعيل الجهد المعارض على المستوى الداخلي والخارجي، العلاقاتي والدبلوماسي، وعلى مستوى الرأي العام المحلي والعالمي لخلق حركة احتجاجية جماهيرية واسعة فاعلة وضاغطة تحول دون اى شكل من اشكال الأحتلال والأنتداب او نشر القوات العسكرية التركية في كوردستان تحت أي ذريعة كانت.
ونحن واثقون من ان شعبنا الكوردستاني الذي امتحن التأريخ صموده ومقاومته سيواصل النضال مهما كلف الثمن من اجل تحقيق حقوقه القومية العادلة في عراق ديمقراطي برلماني تعددي فيدرالي.
فالى المزيد من التكاتف والعمل المشترك ايتها القوى والأحزاب الكوردستانية والعراقية.
                                                                         ناطق رسمي بأسم المكتب السياسي
للحزب الشيوعي الكوردستاني
25/2/2003 اربيل


                                                                                                                    
                                                                                                                       

 

 






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,822,455,730
- الحزب الشيوعى الكوردستانى – العراق يحيي اللجنة المركزية للح ...
- ندوة سياسية للرفيق ملا حسن - عضو المكتب السياسى للحزب الشيوع ...
- بلاغ من الكونفرانس الخامس لمنظمة الحزب الشيوعي الكردستانى في ...
- البلاغ الختامى للكونفرانس السابع لمنظمة الحزب الشيوعي الكردس ...
- اخبار كردستان
- المقابلات والنشاطات الأخرى خلال زيارة الرفيق كريم احمد بيردا ...
- تصريح
- تفاصيل مكثفة عن زيارة الرفيق كريم أحمد بيرداود
- حول دعوة صدام القوى الكوردستانية للحوار


المزيد.....




- العشرات يتظاهرون في ذي قار للمطالبة بالخدمات ورفض الخصخصة
- متحدث القوات البحرية الليبية: هناك مخطط لتوطين الأفارقة المه ...
- البلد الأكثر ترحيبا بالمهاجرين في العالم
- متضررون من النظام السابق يتظاهرون وسط بغداد للمطالبة بتعويضه ...
- العراق: منع العائلات النازحة من العودة لمنازلها
- خارجية السودان تشكك في حيادية المحكمة الجنائية الدولية
- ينتظرون من الأمريكيين خروجا شاملا من منظمات الأمم المتحدة
- اعتقالات جديدة لحقوقيين ورجال أعمال بالسعودية
- حكومة الإنقاذ اليمنية: الأمم المتحدة شريكة في جرائم التحالف ...
- واشنطن تخطط لإنشاء مخيمات للمهاجرين داخل قواعد أمريكية


المزيد.....

- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - الحزب الشيوعي الكوردستاني - الأجتياح التركي احتلال فعلي خطير نرفضه بشدة