أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عمار عرب - وثنية أتباع الدين الموازي














المزيد.....

وثنية أتباع الدين الموازي


عمار عرب
الحوار المتمدن-العدد: 5630 - 2017 / 9 / 4 - 00:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


وثنية أتباع الدين الموازي :
كل من يقول في التشريعات والغيبييات والتحريم "قال النبي محمد عليه السلام" فهو شخص وثني يتبع الدين الموازي ولا يتبع الإسلام ولو ألصق نفسه بالتوحيد لصقا للأسباب التالية :
1- هو عابد للنبي ص من دون الله جل وعلا فالنبي هو مبلغ لرسالة القرءان ليس إلا ولا يملك الخيرة من نفسه أن يحلل ويحرم أو يدخل أحدهم النار و قد طلب منه كفار قريش على حياته نفس الطلب يقول تعالى (وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ ۙ قَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَٰذَا أَوْ بَدِّلْهُ ۚ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاءِ نَفْسِي ۖ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَىٰ إِلَيَّ ۖ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ ) ..
بينما هؤلاء الوثنيون نسبوا للنبي الكريم قوله أنه أوتي القرءان ومثله معه فانظروا الفرق بين ما يقولون وبين دقة كتاب الله و لو كان معه وحي آخر لما عاتبه الله عندما حرم ما حلل سبحانه بآية معروفة.
2- هو عابد لصنم الشافعي الذي كان أول من اقترف إثم نظرية الوحيين الحمقاء والتي هي كانت أساس ما قام عليه الدين الموازي فهل هناك وحي إلهي ظني وضائع؟
خبل ما بعده خبل
3- هو هاجر حتما للقرءان وكل معانيه ولا يهمه مافيه بل يهمه كيفية تحوير أصنام المذهب للغايات القرءانية عبر أسباب نزولهم المقترفة و شرح نبيهم الحقيقي كعب الأحبار له وستكون شكوى النبي محمد الوحيدة يول القيامة هي ( يارب إن قومي إتخذوا هذا القرءان مهجورا )
فهل فكروا كيف هو مهجور رغم أن الملايين يقرؤنه يوميا؟
لأن المهجور هو غايات القرءان وسماحته ومحرماته ال 14 لدين مواز فيه محرمات ألفية وكهنة و سادية و عنصرية واعتداء و ظلم وكذب واحتكار لحب الله وجنته ..
فواللهي ما قدروا الله حق قدره ولا رسالته حق قدرها .
4- هو مشرك لكلام الله كلام البشر كما فعل كل من سبقه من متبعي الأديان الإبراهيمية باتباعه للتلمود الحديثي الذي تمت كتابته واقترافه بعد مئتي سنة من وفاة النبي الكريم ص
وذلك تماما كما فعل أحبار اليهود الذين لم يكفيهم كلام الله في التوراة فاقترفوا اقوالا للنبي موسى تبيح انحرافاتهم و تشويههم لدين الله واغتصاباتهم و قتلهم للناس دون وجه حق وعنصريتهم وذلك بعد 700 سنة من وفاته .
5- هو متبع للظنيات و الله لم يترك دينه للظنيات بوجود القرءان القطعي الثبوت يقول جل وعلا عنهم (وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (116) إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَن يَضِلُّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)
6- لأن له أصنام عدة من البشر أهمها أبو هريرة خليل كعب الأحبار الذي أخذ عنه الصنم المذهبي الفارسي المسمى بالبخاري معظم صنعة إقتراف الأحاديث بتشجيع من حبر من أحبار اليهود الملم جيدا بهذه الصنعة وهو كان عبارة عن متسكع من متسكعي المدينة حسب مراجع الدين السني نفسه و تجد في كتبهم هم أنفسهم أيضا أن عمر بن الخطاب ضربه لكذبه على رسول الله وشج رأسه وهدده بالنفي لأرض القردة .. هذا الأبو هريرة الكذاب المعروف و المنبوذ و الذي لم ير النبي في أحسن الرويات الا أقل من ثلاث سنوات هو صنم أصيل لدى أتباع الدين الموازي فباسمه يدخلون النار ويخرجون من الجنة ويحللون ويحرمون ويكذبون مثله على لسان رسول الله ص وله آلاف الأحاديث بينما لأصحاب النبي الذين عاشروه طوال عمرهم أحاديث أقل من أصابع اليد ..
يقول تعالى (وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَٰذَا حَلَالٌ وَهَٰذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (116) مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)
وأخيرا نذكر بقوله تعالى عن قرءانه (فبأي حديث بعده يؤمنون ) .. ويقول أحسن القائلين أيضا (تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ)
أخيرا ما أحوجنا في فترة الحج لإحياء عبادة أصيلة قام بها النبي إبراهيم المسلم الحنيف وهي هدم أصنام قومه ولو لم يعجبهم الأمر ..
ودائما صدق الله العظيم وكذب سدنة وكهنة الدين الموازي.

د. عمارعرب 03.09.2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,927,822,868
- الأهطل الصغير!
- سوق النخاسة
- ماذا لو كتبت هيومان رايتس واتش التاريخ؟
- مسجد ليبرالي!
- جمعة مباركة!
- بين علمائنا وعلماء إسرائيل
- مغالطة منطقية حول عملية لندن الإرهابية
- هل راية داعش مقدسة ؟
- الحج بين الإسلام و الدين الموازي
- هذا تطاول على الإسلام!
- سائق التكسي الهندي المسلم الذي يكره باكستان!
- حلف الشيطان
- معارض!
- من هو الداعشي؟
- يريد إسقاط بشار!
- آليات الكبت الجنسي في الدين الموازي
- أبو هريرة الدوسي (غوبلز الماكينة الإعلامية الأموية1)
- كاسترو
- عشر أسباب تجعل من دونالد ترامب رئيسا ناجحا
- تقاطعات فكرية ثورية غير مسلحة


المزيد.....




- بطريرك القسطنطينية يعد بمنح الكنيسة الأوكرانية استقلالها قري ...
- تنظيم -الدولة الإسلامية- ينشر تسجيلا مصورا لثلاثة يرتدون زيا ...
- حكم جديد بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
- وزير خارجية ليبيا السابق يفاجئ الجميع... ويكذب سيف الإسلام ا ...
- مصر: السجن المؤبد بحق 66 متهما من الإخوان المسلمين بينهم مرش ...
- حكم جديد بالمؤبد على مرشد الإخوان
- حكم جديد بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
- حكم جديد بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان في مصر
- الاستشهاد عند الأقباط: الهوية الذاتية وقت الاضطهاد
- المؤبد لـمرشد الإخوان و64 آخرين... والمشدد لـ 65 متهما


المزيد.....

- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عمار عرب - وثنية أتباع الدين الموازي