أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - السجناء السياسيون الايرانيون يقرعون باب المجتمع الدولي














المزيد.....

السجناء السياسيون الايرانيون يقرعون باب المجتمع الدولي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5628 - 2017 / 9 / 2 - 19:00
المحور: حقوق الانسان
    


من الامور البديهية عدم إکتراث و إهتمام نظام الملالي بالمطالب الشعبية عموما و بمطالب السجناء خصوصا، فهو لايهمه أي شئ أکثر من مصلحته الخاصة في ضمان أمنه و بقائه و إستمراره، وإن إضراب السجناء السياسيين في سجن"جوهردشت" عن الطعام والذي تجاوز ال34 يوما و بات ناقوس الخطر يقرع بشدة بشأن التهديد المحدق بحياتهم، فإن النظام يتصرف وکأن الامر لايعنيه على الرغم من إنه يتابع بقلق إهتمام و متابعة وسائل الاعلام العالمية و الاوساط المعنية بحقوق الانسان لأخبار هذا الاضراب.
نظام الملالي القرووسطائي الذي صار معروفا للعالم کله بمدى وحشيته و همجيته في تعامله مع الشعب الايراني، خصوصا وإنه لم يبقي طيفا أو شريحة أو طبقة أو طيفا من الشعب الايراني إلا و قد نال منه بأسلوب أو آخر، ولاشك من إن السجناء بشکل عام و السياسيون منهم بشکل خاص، تعرضوا و يتعرضون لإنتهاکات واسعة النطاق على أکثر من صعيد وإن هذا الاضراب الملفت للنظر لسجناء سجن جوهر دشت الذي هو ليس الاول ولا الاخير، يمکن إعتباره بمثابة رسالة ذات مغزى موجهة للمجتمع الدولي بغية تعريفه بماهية و معدن هذا النظام الهمجي الذي يعيش خارج الزمن و دفعه و حثه على إتخاذ موقف ملائم و مناسب منه.
السجناء السياسيون في إيران لهم قصتهم المأساوية الطويلة مع هذا النظام وأهم مافيها إن جريمة القرن بحق السجناء السياسيين قد تم إرتکابها من جانب نظام الملالي عندما بادر الى إعدام أکثر من 30 ألف سجينا سياسيا من أعضاء و أنصار منظمة مجاهدي خلق في صيف عام 1988، لالشئ إلا لأنهم يحملون أفکارا و توجهات إنسانية و يٶمنون بالحرية و العدالة الاجتماعية، ولأن المجتمع الدولي لم يتخذ لحد الان موقفا صريحا و واضحا من تلك الجريمة الدامية، فإن إضراب سجناء جوهر دشت يستمر و يتواصل لکي يدفع المجتمع الدولي للنهوض من غفوته و معرفة هذا النظام الطاغي الاستبدادي على حقيقته.
الاضراب البطولي للسجناء السياسيين الايرانيين المستمر على الرغم من إن حياتهم باتت معرضة لخطر الموت، رسالة ذات مغزى موجهة للمجتمع الدولي بشکل عام و للدول التي تتدعي الدفاع عن الديمقراطية و الحرية و حقوق الانسان، حيث إن هذا الاضراب يشرح للعالم کيف إن هذا النظام الاستبدادي يبطش بالسجناء السياسيين خلف القضبان و يمارس أفظع أنواع الانتهاکات بحقهم و فنه لمن العار أن يلتزم المجتمع الدولي هکذا موقف لاأبالي تجاه هذا النظام المعادي للإنسانية فما يرتکبه من جرائم هي في الحقيقة ضد الانسانية قبل أن تکون ضد الشعب الايراني.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- رسائل جدية لملالي إيران
- الملالي يواجهون الرفض الشعبي بتصعيد القمع و الاعدامات
- صفقة حزب الله داعش..أولاد الملالي يتفقون
- حکومة القمع و الصواريخ
- ماذا عن عراب داعش؟
- جريمة القرن التي ستطيح بالملالي
- حرکة المقاضاة إنتصار للقيم و المبادئ الانسانية
- نهاية الملالي في التواصل بين السجنين
- سر عداء الملالي للسجناء السياسيين
- نظام الملالي الاول في العالم إعداما للناشئين و القاصرين
- جريمة صيف 1988 لابد من إدراجها رسميا ضد الملالي
- العالم مطالب بدعم السجناء السياسيون الايرانيون
- مجزرة 1988 قضية رأي عام عالمي
- الملالي کنظام الشاه لايجنون سوى الخيبة
- تيرانا قلعة أخرى لمواجهة ملالي إيران
- مشکلة الاقليات العرقية و الدينية في إيران
- الحرکة التي ستسحب البساط من تحت أقدام الملالي
- حرکة المقاضاة..قضية تحدد مصير الملالي
- دعم حرکة المقاضاة يخدم السلام و الامن في المنطقة و العالم
- الشر کله تحت عمائم ملالي إيران


المزيد.....




- رابطة التعليم الأساسي: مدارس النازحين قد تقفل نهائيا والدول ...
- مندوب دمشق بالأمم المتحدة يتهم أعضاء مجلس الأمن باستغلال دما ...
- فيديو.. مندوبة أمريكا بالأمم المتحدة: الأوضاع في الغوطة الشر ...
- أحكام بالإعدام والسجن المؤبد في مصر
- السودان: استمرار احتجاز عشرات النشطاء رغم إطلاق سراح آخرين ...
- الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية في غوطة دمشق الشرقية وإد ...
- مراسلتنا: أنباء عن وقوع إصابات بقصف تركي استهدف قافلة إغاثة ...
- مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: لا يوجد توافق حول مشروع هدنة ...
- تقرير منظمة العفو الدولية: -غياب تام للأخلاقيات والعدالة الق ...
- الأمم المتحدة: إيران ما تزال ملتزمة بالاتفاق النووي


المزيد.....

- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - السجناء السياسيون الايرانيون يقرعون باب المجتمع الدولي