أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - القاسم المشترك بين الشيوعية و الاسلام














المزيد.....

القاسم المشترك بين الشيوعية و الاسلام


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5628 - 2017 / 9 / 2 - 18:58
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


القاسم المشترك بين الشيوعية و الاسلام
تشترك الشيوعية مع الاسلام في احلامها رغم ان احلام االشيوعية تؤمن بخلق جنة على الارض و الاسلام يبشرنا بجنة في السماوات. ليست هناك جنة لا على الارض و لا في السماوات لاسباب كثيرة.

اولا لا يمكن خلق جنة على الارض طالما نحن بصدد الانسان و الحياة. ماذا تعني الجنة على الارض؟ الجواب بسيط - الجنة تعني السلام و العدالة و الحق و الصدق و المساواة و الرفاه الخ - تعني مجتمع انساني خال من الفساد و الغش و الفساد و الجوع. هل هذا الهدف فعلا لصالح البشر؟ طبعا لا – لان الجنة تقضي على محركات الحركة و التغير فالانسان لا يتطور الا في الحرب و الكذب و الغش و الفساد و الجوع و هو اصلا لا يستطيع العيش بدون هذه المحركات (القبيحة) – فاذا انتهت لا سمح الله فا ن الحياة تموت و تتحول الجنة الى جهنم - يتوقف الانسان في الجنة حتى عن التفكير لانه لا يشك بنيات الاخر و لا يحتاج الى الحيل و المناورات و الخداع.

اذا كنت تؤمن بجنة في السماوات كما يؤمن المؤمن فانك لربما لا تريد التخلي عن الفساد و الحرب و الكذب و الغش في الحياة و لكنك تعتقد بانك سوف تضمن لك الجنة اذا صمت و صليت و زرت الحج و تؤجل جزء من حياتك الاولى الى الاخرة (و للاخرة خير لك من الاولى).

لكي تتاكد من صحة ما اقول هنا لا تحتاج الا ان تنظر الى مجتمعات البشر في الماضي و الحاضر. هل حقق الانسان جنة خالية من الصفات البشرية القبيحة هذه لحد الان؟ اقرأ تأريخ البشر في الماضي و الحاضر و ابحث عن الجنة فانك لن تجدها حتى اذا بحثت عنها بعدسة مكبرة هائلة مثل عدسة هبل – اذن لننتظر نظام شيوعي عادل في الاخرة و هنا يلتقي الشيوعي مع المؤمن في جنات النعيم.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,224,436,822
- يتزوج بسرعة - يطلق بسرعة
- للنقود اسماء رهيبة
- عقلية مقارنة النفس بالاخر
- الخنزير - السلاح الجديد
- قتل المسلمين بالخنازير
- كيف تدمر السياحة كوردستان الجنوبية
- القضية الكوردية - القضية الصعبة
- لا مستقبل الا في الانتهازية
- زوجة بشرط السكين
- الروح الكوردية
- قميص الموت
- الافضل ان اكون كلبا
- ماذا حققت الحركات اليسارية و الشيوعية للشعب الكوردي؟
- ما هذا الضجيج على استفتاء جنوب كوردستان؟
- لماذا يسمي المسلم المسيحي بالكافر؟
- شعب لغة الضاد و الغزوات
- يجب ان تتمزق اكثر
- حرّمنا عليكم الاسلام
- فوائد تحليل SWOT لكوردستان
- بين الحدود و الشكل


المزيد.....




- بعد الهرب من جحيم الحرب.. عائلة سورية تفقد 7 أطفال باحتراق م ...
- تدفق التبرعات على زوجين سوريين فقدا أبناءهم السبعة في حريق ب ...
- سكان بلدة إسبانية يخسرون 46 ألف كيلوغرام من وزنهم خلال عام
- سكان بلدة إسبانية يخسرون 46 ألف كيلوغرام من وزنهم خلال عام
- بومبيو يرفض عودة ابنة دبلوماسي يمني سابق إلى أميركا بعد التح ...
- مناقشات في البرلمان البلجيكي لإلغاء -معاشات هتلر-
- أدميرال: البحرية الروسية يمكنها إطلاق 40 صاروخ -تسيركون- دفع ...
- الرئيس الأوكراني يعلن تفوق -القوة المدرعة الروسية- في دونباس ...
- العلماء يختبرون رمحا فضائيا لجمع النفايات
- أوروبا ترفض استعادة دواعشها


المزيد.....

- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - القاسم المشترك بين الشيوعية و الاسلام