أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلوى علي - مقطع من نص....














المزيد.....

مقطع من نص....


سلوى علي
الحوار المتمدن-العدد: 5627 - 2017 / 9 / 1 - 02:16
المحور: الادب والفن
    


مقطع من نص....
أبجدية الحلم ترضع شهرزاد
مابين سماء وأرض ، سباق أفكار تدخل قشعريرة المسامات المتكورة بشوق اللقاء.
فذاك الجوع..
وذاك الصمت..
يقضمان أضافر الحرمان أمام لهابات الشموع المتعددة ألأطياف والأبعاد ،ترسم بين نفحة وغفوة تلك النافذة المرتجفة بسعة الحلم، تلتقط أنفاس من متاهات الكلام ،تتشح بلون الماء في أغوار الأنتظار عند بيادر الصمت ،تروي القوافي من تنور الروح عساها تلبس نعل التخفي بمقدار همستين تصحح خارطة التكوين.
تستعيد صدى صرخاتها وتتمرد على تلال العشق ترتشف ندى السكون العالق بالفرح فوق أحجار التوبة.
ياااااااااااا...
كفى.....
أيتها الحروف الحافية المغضوب عليها على غصن الحقيقة.
شهرزاد أنا أنتظر الرجفات من النخاع الى النخاع يذوب جليد الصمت، فالشدة أودت بمهج عصافيري العنيدة برذاذ الحزن على بعد حلمين عند سدرة الحلم، كثيرة الرماد وأفراحها متقاطعة مقطوعة تعاند المتاح علها تكسر الاقفال بكل الاتجاهات لأمل أرهقها لحصار
من شقوق الحروف المرتعدة والف دخان يخنق صوتها على ناصية الشروق.
طاقتي الصغرى فاضت ...
فكيف اترجم البكاء و الوحدة تشق رحم الوجع
فأقسمت بينابيع صمته..
أن أكتب فردوسنا بضوء شمعة من نبضه الشهي عند ساعة الصفر قبل النبضة الاولى بجليد صمته ، أرتل أوجاع الليل، ألبس خضرة الكلمات كي ينبت الأمل الجميل لأستكين بناره اللاهث الذي انضجني شوقا فوق سرر الصبر المحشو بالصمت وأتلصص عطره من أنفاس القناديل كلما تزاحمت بوحوش الحنين.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,845,820
- رقصة الفراشات
- (وأنتَ قبلَ الحصادِ تمضي)
- في الدهاليز النائية عتمة أبدية
- كيف أحتجب
- اعاتب الدمع
- (غفوة بين السطور)
- (شمعة الكبرياء )
- (وانت قبل الحصاد تمضي)


المزيد.....




- الخارجية: تجديد اتفاق الصيد البحري يعزز مكانة المغرب كمحاور ...
- نجمة البوب تيلور سويفت ستلعب أكبر أدوارها السينمائية
- المكياج الفريد لبنات ونساء الروهينجا المسلمات في بنغلاديش
- نجمة البوب تيلور سويفت ستلعب أكبر أدوارها السينمائية
- صدور ترجمة رواية «آلهة المريخ» لإدجار بوروس قريبا
- رسالة كتبها ألبرت أينشتاين عام 1940 للبيع
- صدر حديثًا كتاب «المواطن صفر.. ومسرحيات أخرى»
- اللغة العربية لم تعد لغة رسمية في إسرائيل
- مكتب مجلس النواب يتدارس مواضيع تتعلق بالأسئلة الشهرية
- السعودية توضح بخصوص نداء وقف الحرب في اليمن


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلوى علي - مقطع من نص....