أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد مصطفى عبد المنعم - الجزيرة تعزف اللحن المطلوب














المزيد.....

الجزيرة تعزف اللحن المطلوب


محمد مصطفى عبد المنعم
الحوار المتمدن-العدد: 5626 - 2017 / 8 / 31 - 17:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اول واهم قاعدة فى الاعلام والصحافه هى " من يدفع للزمار هو من يختار اللحن " بمعنى اخر من يقوم بالتمويل للمؤسسة الاعلامية هو من يختار توجهها - فالمصلحة فقط هى التى تحكم لا حرية التعبير وتبادل المعلومات ولا حتى الراى والراى الاخر


.بعد اعلان مقاطعة قطر منذ اكثر من شهرين واعلان قيادة قوات التحالف العربي فى اليمن انهاء وجود القوات المسلحة القطرية لاحظ المتابعون لقناة الجزيرة القطرية التى كانت تدعى الحيادية والاستقلال عن الحكومة القطرية تبدء ولاول مرة منذ اكثر من عامين من بدء الازمة اليمنية والحرب هناك تتحدث عن " جرائم التحالف العربى بحق المدنيين اليمنيين " !!!!لا تخرج فبل ان تقول سبحان الله

- فقناة الجزيرة اكتشفت حدوث جرائم ضد المدنيين اليمنيين بعدما فقط خرجت قطر من التحالف العربى لدعم الشرعية واكتشفت معاناه المدنيين اليمنيين ايضا - وبعد اعلان مقاطعة الدول العربية الرئيسية لقطر.واكتشفت اهمية الوحده والمصالحة الوطنية فى سوريا و القبول ببشار الاسد كحل انتقالى فى الوضع السورى من اجل تقليل معاناه المدنيين السوريين بعد مقاطعتها و الاجمل والاخطر من ذلك اكتشفت ان اليمنيين يرغبوه فى انتهاء الحرب !! سبحان الله

كما وتزداد مع مرور الوقت حصة النقد الذى توجهه قناة الجزيرة للتحالف العربى فى اليمن كما واضافت مشاكل داخلية فى الاسرة الحاكمة فى السعودية كما واصبحت تحرض علنا ضد سفير الامارات فى اليمن كما لم تغير سياساتها تجاه مصر فهى منذ البدء تروج الاشاعات ضد مصر وتبحث عن السلبيات وتكبرها ولا تزكر اى ايجابية من الايجابيات


وللامانه فان قناة الجزيرة كانت تحرض ضد مصرمنذ 2011 فهى كانت تناصر تيارات الاسلام السياسى فى كل شىء بل ووصل الامر الى ان قناة الجزيرة بثت مباشرة عملية ارهابية ضد جنود مصر الابطال فى رفح وبكل شماته فى شهداء مصر قطرا كانت ومازالت وستستمر فى الادعاء بانها تتقارب مع تيارات الاسلام السياسى كما هو الدور المرسوم لها مسبقا لتكون وسيط التفاوض بين التيارات المتشدده وكل من يريد التفاوض معهم من الغرب قد اكتشفت الولايات المتحده اهمية وجود طرف ثالث وسيط منذ احداث رهائن السفارة الامريكية فى طهران1979 عندما لم تكن تعرف مع من تتفاوض لاجلاء رهائنها وبالتالى اصبح ضرورى وجود وسيط ولذلك اختارت حركة طالبان الارهابية مقر دائم لها للتفاوض مكانه فى الدوحة2013 وتم افتتاحة علنا ونقلت ذلك قناة الجزيرة

.قناة الجزيرة التى كانت تروج انها امتداد لاذاعه صوت العرب الجديدة اتضح انها امتداد للكل الفتن التى مرت على اراضى الشرق الاوسط .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- التراث الاسلامى والكراهية
- مجدى يعقوب سيدخل الجنة
- قطر و غرائب احداث العوامية
- امام الله - ليست حركات دينية


المزيد.....




- الصومال: ارتفاع حصيلة التفجيرين في مقديشو إلى 38 قتيلا
- محمد بن راشد يطلق "صناع الأمل 2".. المكافأة مليون ...
- من قصد جنبلاط بتغريدته: -يا له من عالم مجنون-؟
- أنقرة: واشنطن تصر على تقويض السلام بقرارها حول القدس
- قوات يمنية مدعومة من التحالف العربي تحرر آخر معقل للقاعدة في ...
- بدء سريان مفعول قانون حول إعادة دمج دونباس شرق أوكرانيا
- شرطة بريطانيا -تعاقب- ضحايا الاستغلال الجنسي وتغض الطرف عن ...
- لافروف: الغرب يستخدم صربيا في التكامل الأوروبي ضد روسيا
- شاهد.. ترامب يتحدث عن صلعته وجهوده المضنية لاخفائها
- أزمة قطر.. ترامب يستضيف قادة خليجيين


المزيد.....

- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ... / نجم الدليمي
- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد مصطفى عبد المنعم - الجزيرة تعزف اللحن المطلوب