أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - إن ناء عنكِ ابناء العمومة














المزيد.....

إن ناء عنكِ ابناء العمومة


ابراهيم مصطفى علي
الحوار المتمدن-العدد: 5626 - 2017 / 8 / 31 - 06:49
المحور: الادب والفن
    


إن ناء عنكِ أبناء العمومة
أراكِ أيتها الأرض قد نال منكِ الطعن
وانكدرت مصابيح الشرق شتَّى البقاع
وشجن المحيّا بدى في مشيب واديكِ عجبا
فلا تنسين كل الرُحل من الخلق كيف
كانت تنهلُ من فراتيكِ السقى
وعوادي الدهر من عهدها كالطير كانت
تنقر فوق رأس مَن مَلَك الخطاب
وما القول حيناً لكل مجدٍ خطوبٌ
فلا لوم لهاماتٍ يجيش جرحها تدفقاً ولا تنثني
وأعاظم القوم لا يستكبرعليهم حُقَرٌ
من نسل خُرَق السود ان ولغت
السِنةْ كلابها ذروة الأعالي
وعَيبُ حمقى الجهلاء إذا الفجر طالعٌ
غمَّ اعينهم الكفاف واعمتهم شفا كؤوس العُقار *
فعلام الحزن من زمانٍ إن سلا يحتسي
كأس الراح مثلهم كي يغيظ واديكِ
فإن ناء عنكِ أبناء الأعمام
فَكَظْم الغيض عنهم يناظرْ اخلاق الأنبياء
وكلٌّ يدرك البين مشرعٌ فلا نائحٌ يثنيه
ولا مادحٌ يهن عزمه
فكل رزء لا يفيق الغواشم من طامي خِضَمَّهُ *
لا يأفل الشين عنهم إلّا بثرى الرمس *
...........................................................
*نَاءَ الشَّيءُ : بَعُدَ
*ألعُقَارُ : الخمرُ
*ألخِضَمُّ : البحر الواسع .. السَّيف القاطعُ
*ألطَّامُّ : الشيء العظيمُ
*ألرُّزْءُ : المُصِيبَة
*ألشِّيْنُ : العَيْبُ والقُبْحُ
*ألرمس .. ألقبر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أيتها الحسناء
- ما كذب البرقُ
- ساحرة تجرح الصخر
- نينوى تشرق من جديد
- قامة وطني لا تبارى
- ألنجوم ليس جُلّها لوامع
- ألنجومُ ليس جُلّها لوامع (2) يرجى نشر هذه القصيده لخطأ في ال ...
- قالت هَلّا تُرجىء الرحيل
- ألمسك يُعَطِّر نينوى
- كيف أطيق جمالكِ
- ساعة حر العطش
- ألحب ليس في يدي
- يا دجلة الجبل والسهل
- زغاريد يستيقظ الفجر لها
- في بغداد ودَّعت قرة عين
- العراق في عقل النجوم
- نينوى والهروب من الجحيم
- طلعة البدر في بلادي
- ألجفون الزرق
- كيف كَفَّنتُ دمعي


المزيد.....




- «أمنيستي» تطالب بالإفراج عن الطفلة الفلسطينية عهد التميمي
- السباعي: الدراما التركية أثارت شغف العرب بالتاريخ العثماني
- -ثري بيلبوردز- أكبر الفائزين بجوائز السينما الأميركية
- بوريطة من الجزائر: حسن الجوار هو أكثر من مجرد مبدأ.. إنه قيم ...
- صورة عناق بوريطة ومساهل تثير اهتمام الإعلام
- فيلم -الارتقاء- يحطم أرقام شباك التذاكر!
- رحيل الشاعر السوداني سيف الدين الدسوقي
- انطلاق شاعر المليون في أبو ظبي
- صدر حديثا ديوان «لا أراني»، للشاعر والكاتب أحمد الشهاوي
- أول 5 أفلام في تاريخ السينما السعودية


المزيد.....

- ت. س. إليوت / رمضان الصباغ
- مجلة الخياط - العدد الاول / اياد الخياط
- السِّينما التونِسِيَّة: الذاكرة السياسيَّة مُقاربة واصِفة فِ ... / سناء ساسي
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة - ج 2 / امال الحسين
- الإفطار الأخير / هشام شعبان
- سجن العقرب / هشام شعبان
- رجل العباءة / هشام شعبان
- هوس اللذة.. رواية / سماح عادل
- قبل أن نرحل - قصص قصيرة / عبد الغني سلامه
- المعرفة وعلاقتها بالفنون بصفة عامة / محسن النصار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - إن ناء عنكِ ابناء العمومة